صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الجولدن بوي» يبحث عن «مجد الـ 250» في «قمة الأحد»

روني يحتفل بالهدف التاريخي في مرمى ريدينج (رويترز)

روني يحتفل بالهدف التاريخي في مرمى ريدينج (رويترز)

محمد حامد (دبي)

يقف واين روني نجم المنتخب الإنجليزي على بعد هدف واحد يصبح به الهداف التاريخي لفريقه مانشستر يونايتد، والمفارقة أن روني الذي أحرز 249 هدفاً طوال مسيرته الكروية ليعادل السير بوبي تشارلتون لديه فرصة ذهبية ليفعلها في واحدة من أهم مباريات يونايتد الموسم الحالي، وهي مباراته أمام ليفربول الأحد المقبل، والتي تقام بمسرح أحلام أولد ترافورد في إطار مباريات المرحلة الـ 21 للبريميرليج.
موقعة «مسرح الأحلام» تتوفر لها كافة أجواء الإثارة، وفي حال فعلها روني الملقب بـ «الجولدن بوي» في مباراة بمثل هذه الأهمية، فسوف يصبح رقمه الأسطوري أكثر خلوداً واستقراراً في عقول وقلوب عشاق مان يونايتد، خاصة أنه هناك منافسة حامية بين العملاقين على مدار تاريخ بطولة الدوري، فهما الأكثر تتويجاً باللقب، كما أن مباراتهما معاً هي «الكلاسيكو» الحقيقي للكرة الإنجليزية على حد قول السير أليكس فيرجسون، و كذلك روني في تصريحات سابقة.
جوزيه مورينيو المدير الفني لمان يونايتد ألمح إلى أنه يتمنى أن يفعلها روني أمام ليفربول، حيث أكد أنه يريد من روني أن يحقق رقمه القياسي ويصبح هدافاً تاريخياً لليونايتد بهدف قاتل في مباراة مهمة، فهذا من شأنه أن يجعل الإنجاز الفردي للجولدن بوي أكثر بريقاً، وتابع مورينيو: «روني لاعب وشخص رائع، أتمنى أن يسجل هدفه التاريخي في وقت قاتل، أو في مباراة مهمة لأنه يستحق ذلك».
من ناحيته شارك بول سكولز رفيق درب روني السابق في صفوف مان يونايتد في احتفاله بمعادلة رقم تشارلتون، وأكد أنه يتمنى أن يفعلها روني في موقعة أولد ترافورد الأحد المقبل، حيث يمكن للشياطين الحمر تقديم أنفسهم كمنافس حقيقي على لقب «البريميرليج» في حال حققوا الفوز على الريدز.
وتابع سكولز: «روني كان لاعباً مهماً ومؤثراً في صفوف مان يونايتد طوال فترات وجوده في النادي، دعونا نترقب ونتمنى أن يكسر رقم الهداف التاريخي للنادي في المباراة المقبلة أمام ليفربول».
وكان روني قد عادل الرقم القياسي للأسطورة سير بوبي تشارلتون كأفضل هداف في فريق مانشستر يونايتد، بعدما سجل هدفاً أمس الأول، ليساهم في فوز فريقه على ريدينج برباعية بيضاء في دور الـ64 لكأس الاتحاد الإنجليزي، وافتتح روني أهداف مانشستر في الدقيقة السابعة، ليسجل هدفه رقم 249 خلال مسيرته ويعادل رقم بوبي تشارلتون.
وسجل روني أهدافه الـ 249 في 543 مباراة، بينما سجل سير بوبي تشارلتون 249 هدفاً في 758 مباراة مع مانشستر يونايتد. وشارك روني البالغ 31 عاماً في مباراة أمس الأول، بعد غياب 3 مباريات بسبب الإصابة في الفخذ، وكان بوبي تشارلتون وسير أليكس فيرجسون المدرب الأسطوري لمانشستر من بين الحاضرين في المقصورة الرئيسية لملعب أولد ترافورد.
ونجح روني العام الماضي في تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم سير بوبي تشارلتون كهداف تاريخي لمنتخب إنجلترا، بعد أن سجل هدفه الدولي رقم 50 في مباراة إنجلترا أمام سويسرا، التي انتهت بفوز بلاده 2-0 في تصفيات يورو2016.
وكسر روني قائد المنتخب الإنجليزي الرقم القياسي لتشارلتون والبالغ 49 هدفاً، وهو الرقم الذي احتفظ به منذ عام 1970. وقال روني: «إنها لحظة فخر، أن أفعل ذلك في نادٍ ضخم مثل مانشستر يونايتد، أشعر بشرف كبير، إنها حقاً لحظة فخر بالنسبة لي، لم أكن أتخيل حدوث ذلك، لا يمكن أن تستبق الأحداث، لكني موجود في هذا النادي منذ فترة طويلة، إنه جزء كبير من حياتي وهو شرف أن أكون في مرتبة واحد مع سير بوبي».
وتابع: «أتطلع إلى تحقيق الأرقام القياسية وسط جماهيرنا، ولدينا مباراتان مقبلتان على أرضنا، أتمنى خلالهما أن أتمكن من الانفراد بالرقم القياسي».