الرياضي

الاتحاد

يوفنتوس يواصل صحوته بثنائية في مرمى فيورنتينا

بيرلو نجم يوفنتوس (يمين) يسيطر على الكرة رغم رقابة فاليرو لاعب فيورنتينا

بيرلو نجم يوفنتوس (يمين) يسيطر على الكرة رغم رقابة فاليرو لاعب فيورنتينا

روما (أ ف ب) - تابع يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب مسيرته وحقق فوزه الثاني على التوالي على حساب ضيفه العنيد فيورنتينا 2-صفر أمس الأول في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. وكان يوفنتوس تغلب في المرحلة السابقة على كييفو 2-1 بعد أن مر بفترة من حالة انعدام الوزن إذ حقق فوزاً واحدا في المراحل الأربع التي سبقت ذلك (خسر أمام سمبدوريا 1-2 على أرضه وتعادل مع بارما 1-1 وفاز على أودينيزي 4- صفر وتعادل مع جنوة 1-1 على التوالي)، كما أنه خرج من الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس بطريقة دراماتيكة على يد لاتسيو (1-1 ذهابا و1-2 إيابا).
على ملعبه يوفنتوس ستاديوم، حسم فريق “السيدة العجوز” النتيجة في الشوط الأول بعدما تقدم بهدفين نظيفين افتتحهما المونتينيجري ميركو فوسينيتش بقذيفة من خارج المنطقة أستقرت منها الكرة على يسار الحارس إميليانو فيفيانو (20). وقبل نهاية الشوط الأول بقليل، عزز اليساندرو ماتري بالهدف الثاني بعدما تلقى كرة موزونة من التشيلي أرتورو فيدال داخل المنطقة أسكنها أسفل الزاوية اليمنى (41).
وأشاد مونتيلا المدير الفني لفريق فيورنتينا بفريق يوفنتوس واصفاً إياه بالفريق الشامل، وقال مونتيلا في تصريحات أبرزها موقع “فوتبول إيطاليا”: “لقد كان الشوط الأول جيداً من الطرفين مع أفضلية نسبية لليوفنتوس، ولكن في الشوط الثاني لم يقدم فريقي أي شيء يذكر”. وأضاف: “يوفنتوس أثبت أنه فريق رائع وشامل، هذا لا يعني أننا لم نحاول مجاراته في اللعب ولكنهم سيطروا على اللقاء وسجلوا هدفين وأثبتوا أنهم فريق قوي وعظيم”. واختتم مونتيلا حديثه قائلاً: “نحن نتطور مع الوقت فنحن لا نزال في منتصف الطريق وما حدث في المباراة سيكسبنا خبرة، فلأول مرة نواجه فريقا يجعلنا غير قادرين على التحرك في الملعب”. ورفع يوفنتوس رصيده إلى 55 نقطة وابتعد 5 نقاط عن مطارده نابولي الذي نجا من الهزيمة على أرض مضيفه لاتسيو الثالث وخرج بنقطة ثمينة من تعادله معه 1-1 في أهم وأصعب مباريات المرحلة.
على الملعب الأولمبي في روما، خطف لاتسيو هدفاً مبكراً بعد أن مرر الفرنسي عبدولاي كونكو كرة بالمقاس إلى سيرجيو فلوكاري تابعها بيسراه في شباك الحارس مورجان دي سانكتيس (11). وسنحت لكل من الفريقين فرص عدة في الشوط الأول أبرزها للاتسيو عندما أصاب فلوكاري القائم الأيسر بقذيفة بعيدة المدى (33)، ولنابولي رأسية الأوروجوياني أدينسون كافاني التي ارتدت من العارضة وسقطت الكرة أرضاً دون أن تعبر خط المرمى (38).
وخلا الشوط الثاني من الفرص تماما حتى الدقائق العشر الأخيرة، حيث تمكن نابولي من تحويل تخلفه إلى تعادل بعد عدة محاولات أولاها من رأس المقدوني جوران بانديف أمسكها الحارس فيديريكو ماركيتي (81)، ثم قذيفة من السلوفاكي ماريك هامسيك حولها الحارس باقتدار إلى ركنية، وتابع الأرجنتيني هوجو كامبانيارو الكرة وهي طائرة بقوة لم يستطع حيالها ماركيتي فعل أي شيء (87).

اقرأ أيضا

ترامب: أريد عودة المشجعين إلى الملاعب