الاتحاد

الإمارات

القنصل المغربي يُشيد بالخدمات والبرامج التأهيلية بالمؤسسات العقابية في دبي

أشاد إسماعيل أحمد العلوي، قنصل عام المملكة المغربية في دبي، بالاهتمام البالغ والرعاية المتميزة والخدمات الجليلة والبرامج التأهيلية التي يحظى بها نزلاء الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في دبي، والجهود الكبيرة التي تبذلها شرطة دبي في تأهيل نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، والخدمات العديدة المقدمة لهم، التي تأتي ضمن إستراتيجية شرطة دبي لتهيئة المكان المناسب للنزيل وإعادته كفرد صالح للمجتمع.
جاء ذلك خلال زيارته للإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، وكان في استقباله اللواء محمد حميد السويدي، مدير الإدارة العامة ونائبه العقيد علي عتيق بن لاحج، وتم خلال اللقاء بحث سبل توثيق الشراكة والتعاون بين الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والقنصلية المغربية بدبي.
عقب ذلك، قام القنصل العام يرافقه نائبه عبدالسلام جارنيج، بجولة تعريفية للإدارة اصطحبهم خلالها المقدم عبدالحكيم أحمد منصر، مدير إدارة السجن المركزي، والملازم خليفة مطر الفلاسي، رئيس قسم العلاقات العامة، اشتملت قسم الرقابة والسيطرة بإدارة حراسات السجون، وقسم الرعاية الصحية وإدارة تعليم وتدريب النزلاء، وإدارة السجن المركزي وسجن النساء، والتقى خلالها القنصل العام المغربي بنزيلتين من الجنسية المغربية، وأبدى ارتياحه لما لمسه من الاهتمام والرعاية التي يحظى بها نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في دبي، وقدم سعادته شكره وتقديره للإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية على الجهود التي تبذلها في رعاية النزلاء.
وفي نهاية الزيارة، أهدى اللواء محمد السويدي، القنصل المغربي درعاً تذكارية تقديراً للزيارة التي قام

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"