الرياضي

الاتحاد

«غازي» بطل «جرنين» للقوارب الشراعية 60 قدماً

جانب من السباق الذي شهد مشاركة واسعة

جانب من السباق الذي شهد مشاركة واسعة

نبيل فكري (أبوظبي) - فاز القارب «غازي» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، وبقيادة النوخذة أحمد سعيد سالم الرميثي، بسباق «جرنين» للقوارب الشراعية المحلية فئة 60 قدماً، والذي نظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أمس الأول، وهي الجولة الأولى لتلك الفئة في الموسم الجديد.
وجاء في المركز الثاني القارب «الرائد» لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، وبقيادة النوخذة مكتوم عتيق ماجد المهيري، وفي المركز الثالث، حل القارب «القفاي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وبقيادة النوخذة عبيد سعيد الطاير.
توج الفائزين في نهاية السباق، أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ومعه ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي للنادي.
وبلغ عدد المحامل المشاركة في السباق 85 محملاً، على متنها أكثر من 1500 بحارة، رسموا معاً، واحدة من أجمل اللوحات التراثية البحرية، خلال السباق الذي انطلق في أجواء مواتية ومثالية، غير أنه تأخر في نهايته وبعد أن كان مقرراً في الرابعة مساءً، انتهى في السادسة مساء تقريباً، مما يشير إلى قوة التحدي الذي جمع البحارة والنوخذة من كافة إمارات الدولة، وكان من بينهم ثلاثة بحارة من أصحاب الإعاقات السمعية والحركية، وهم: إسماعيل علي الحمادي ويعاني من إعاقة سمعية، وماجد سلطان المهري ويعاني من إعاقة حركية وراشد عبدالله القبيسي ويعاني من إعاقة حركية هو الآخر.
وقدم نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت جوائز للفائزين في سباق «جرنين»، بلغت جملتها ثلاثة ملايين و500 ألف درهم، حيث حصل صاحب المركز الأول على 200 ألف درهم، فيما حصل صاحب المركز الثاني على 170 ألف درهم، والثالث على 150 ألفاً، وتنوعت الجوائز حتى صاحب المركز السبعين.
ومن جانبه، أعرب أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، عن سعادته بنجاح السباق، وبالملحمة التي قدمها البحارة والنوخذة، مؤكداً أن كل الظروف أسهمت في خروج سباق مثالي من الوجوه كافة، وأن الجميع تشاركوا معاً في رسم الصورة الرائعة للرياضات البحرية عموماً والشراعية خصوصاً، والتي باتت سمة في سباقات النادي.
وعاود الرميثي التأكيد على أن السباق مثل حلقة جديدة في سلسلة السباقات التي ينظمها النادي، والتي تنوعت لتلبي كافة الطموحات والأذواق، مشيراً إلى سباق السعديات للقوارب الشراعية 43 قدماً، والذي أقيم منذ أيام، وقبله كان سباق ختام الموسم لتلك الفئة، إضافة إلى سباقات البوانيش والشراعية الحديثة، مؤكداً أن هذه السباقات كلها تصب في صالح تطور هذه الرياضات والكشف عن مواهبها وتواصل الأجيال فيها.
وأشاد أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بمشاركة فرسان الإرادة من متحدي الإعاقة في السباق، وقال: هذه الخطوة تكررت أكثر من مرة، وكما قلت من قبل، نحن نعتبرها إنجازاً يضاف إلى سجلاتنا وإلى سجلات مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ونادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، بعد أن باتت مشاركة أبنائنا من متحدي الإعاقة دائمة من أول مرة كانوا فيها معنا، وهي مشاركة تمثل مصدر فخر لنا جميعاً، لأن انخراط هذه الفئة الغالية في مساقبات وبطولات الشراع له انعكاساته عليهم، ويساهم في انخراطهم مع أقرانهم.
واختتم الرميثي، مشيراً إلى أن النادي وبعد أن رسخ وجوده في الساحة الرياضية البحرية، باتت عليه مسؤولية تجاه منتسبيه، وهي المسؤولية التي ينطلق منها وتمثل مرتكزاً لقناعاته واستراتيجياته القائمة على صون التراث وتبني الحديث أيضاً، لافتاً إلى أن النادي ومن خلال الفعاليات التي مضت حتى الآن يلمس تجاوباً كبيراً ونجاحاً يشهد به الجميع في هذا الإطار، شاكراً للهيئات المساندة وفي مقدمتها مجلس أبوظبي الرياضي تعاونهم مع النادي في مهمته.
حامل اللقب يغيب
تجدر الإشارة إلى أن سباق أبو الأبيض للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً والذي أقيم في منتصف مارس الماضي على كورنيش العاصمة أبوظبي، في ختام موسم السباقات الماضي لهذه الفئة، كان قد شهد فوز المحمل «براق» بالمركز الأول، وأمس الأول غاب عن المشهد، كما غاب عنه المحمل «أطلس» لفرج بطي المحيربي والذي كان قد فاز بالمركز الثاني.
أما المحمل «غازي» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، كان قد فاز بالمركز الأول في سباق «أبو الأبيض»، وأمس الأول تقدم صوب الصدارة وأمسك بزمامها، بقيادة النوخذة أحمد سعيد سالم الرميثي.
وكان المركز الرابع في سباق أبو الأبيض من نصيب «دلما مارين» لخادم راشد خادم المهيري وبقيادته هو أيضاً، وذهب المركز الخامس لـ «أبو الأبيض»، بقيادة النوخذة خالد طارش عتيق القبيسي، واحتل المركز السادس «القفاي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بقيادة النوخذة عبيد سعيد الطاير، وأمس الأول واقتنص «القفاي» المركز الثالث، في تقدم للمحمل صاحب الصولات والجولات.
وفي سباق «أبو الأبيض» أيضاً، كان القارب «إعمار» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي قد احتل المركز السابع بقيادة النوخذة سالم علي سالم العديدي، وحل ثامناً «مهاجر» لأحمد خادم المهيري وبقيادة النوخذة ماجد أحمد خادم المهيري، فيما كان المركز التاسع من نصيب المحمل «العز»، بقياده النوخذة سلطان أحمد خادم المهيري، وذهب المركز العاشر لـ«الوصف» لحمد مصبح حمد الغشيش المري وبقيادة محمد حمد مصبح حمد الغشيش.

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!