الاتحاد

الإمارات

«صحة دبي» توفر67 دواءً جديداً للسرطان والأمراض المزمنة

هيئة الصحة في دبي (الاتحاد)

هيئة الصحة في دبي (الاتحاد)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت هيئة الصحة في دبي، إدخال 67 دواءً جديداً منذ بداية العام الجاري، لعلاج السرطانات والالتهاب الكبدي الوبائي «سي»، والجهاز المناعي، والإيدز، والأمراض المزمنة، والجهاز التنفسي، وتفتيت الدهون وارتفاع الكولسترول، مشيرة إلى أن هذه الأنواع من الأدوية حديثة جداً، ولا تتوافر لدى العديد من الجهات الصحية بسبب ارتفاع أسعارها. وأكدت الهيئة، أنها تعمل على أحضار الأدوية غير المسجلة من الخارج في حال تم طلبها من قبل الأطباء المعالجين لإسعاد المواطنين، واعتبار أن المحافظة على صحتهم أولوية. وأشار الدكتور علي السيد، مدير إدارة الصيدلة في هيئة الصحة، إلى الانتهاء من مشروع تعديلات قانون الصيدلة، على أن يرفع إلى الجهات المختصة قريباً، لبدء دورته الإجرائية لاعتماده والعمل به في وقت لاحق، موضحاً أن من أهم التعديلات التي دخلت عليه، توضيح وتحديد دور كل جهة من الجهات الصحية الحكومية، سواء الاتحادية أو المحلية. وذكر أن التعديلات أكدت أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع، هي المسؤولة عن التشريع والتسويق والتسجيل الدوائي وتفتيش المصانع، بينما الهيئات الصحية المحلية، مسؤولة عن التفتيش على الصيدليات وتراخيص الصيادلة والمساعدين لهم في نطاقها الجغرافي. وأكد السيد، أن حجم الطلب على الأدوية في القطاعين العام والخاص في دبي، سيرتفع بنسبة 100% نهاية العام الجاري، وذلك بعد اكتمال تطبيق قانون الضمان الصحي الإلزامي للمواطنين والمقيمين في دبي، منوهاً بان نسبة كبيرة من الوافدين كانوا يقومون بإحضار أدويتهم من بلدانهم بسبب فروقات الأسعار، ولكن في ظل وجود التأمين الصحي ستصبح الأسعار على المستهلك أقل بكثير من الدول الأخرى. وذكر السيد، أن تطعيم سرطان عنق الرحم يصرف للمواطنات عند إجراء فحص ما قبل الزواج، وأيضاً للمقيمات بأسعار رمزية، مؤكداً أن التطعيم الذي يعطى على ثلاث جرعات اختيارياً وليس إجبارياً، لافتاً إلى أن عدد أصناف الأدوية المتداولة في الهيئة، انخفض من 1500 إلى 1350 صنفاً بسبب قيام إدارة الصيدلة بالتوقف عن طلب الأصناف القديمة التي لا يتم طلبها من قبل الأطباء. وأشار إلى أن النظام الإلكتروني في الإدارة يوفر معلومات كاملة وشاملة عن كميات ونوعيات الأدوية، إضافة لتاريخ انتهاء الأدوية المخزنة لديها وكمية المخزون المتبقي، الأمر الذي سهل على الإدارة توفير الأدوية على مدار العام.

وأوضح مدير إدارة الصيدلة في الهيئة، أن نسبة الرضا عن الخدمات الصيدلانية في الهيئة وصلت العام الماضي إلى 85% في مستشفى راشد، و92 في مستشفى لطيفة للنساء والولادة، و85 في مستشفى دبي، و87% في مستشفى حتا، في حين وصلت في مراكز الرعاية الصحية الأولية إلى 89%، ونسعى لإيصالها إلى معدلات نسب أعلى في نهاية العام الجاري، بعد الانتهاء من إدخال الروبوت الآلي لمستشفيات الهيئة في دبي.

وأشار السيد، إلى أن الهيئة قامت بإدخال تطبيق «اسأل الصيدلي» للمريض أو المستخدم يتيح إرسال أي سؤال عن الأدوية أو أي جوانب صحية أخرى ناتجة عن استخدام الأدوية، وذلك للحصول على إجاباتها مباشرة أو خلال 24 ساعة، وذلك تبعاً لطبيعة السؤال، حيث تتم كتابة الإجابة ومراجعتها والتدقيق عليها من قبل نخبة من الصيادلة المتميزين في الهيئة، وذلك لضمان صحة الاستخدام الدوائي.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة