الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق دبي المالي يتراجع 1,3%

متعاملون  في سوق دبي المالي

متعاملون في سوق دبي المالي

ضغطت عمليات جني أرباح تعرضت لها أسهم قيادية في سوق دبي المالي على المؤشر لتدفعه باتجاه الهبوط ووقف موجة الصعود التي شهدها على مدى الجلسات الماضية ليتراجع مع إغلاق جلسة الأمس بنسبة 1.37% إلى مستوى 1722 نقطة.
وسادت التعاملات أمس عودة التذبذب لتحركات أسعار الأسهم خاصة اسهم الشركات القيادية التي تباينت في أدائها نتيجة عمليات البيع المكثفة والتي قادت المؤشر في بعض الأحيان إلى هبوطه إلى أدنى مستوى له خلال الجلسة عند 1715 نقطة مقارنه مع أعلى مستوى بلغه خلال اليوم عند 1747 نقطة.
واتسمت التعاملات باستمرار نشاط التداولات التي بلغت 700 مليون درهم تقريباً، وهو الأمر الذي عزز من فرص عودة المؤشر إلى مواصلة الارتفاع مجدداً بعد استراحة قصيرة متوقعة من قبل المحللين لالتقاط الأنفاس خاصة أن الأجواء الإيجابية المتفائلة بخصوص إمكانية توصل مجموعة دبي العالمية إلى حل إيجابي مع الدائنين، مازالت قائمة ولم يحدث أي تطور يؤثر على هذه الأجواء.
وجاء انخفاض المؤشر أمس متوافقاً مع توقعات محللين الذين رجحوا أن يشهد السوق استراحة قصيرة بعد موجة الصعود المتتالية خاصة بعد الارتفاع القوي الذي سجله المؤشر أمس الأول والذي ناهز 4%، وفقاً لمروان شراب المحلل المالي بشركة جلفيمنا للاستثمارات البديلة. وأوضح شراب أن العوامل المساعدة لصعود السوق مازالت مواتية والتي جاءت معظمها من إشارات التفاؤل بشأن عملية إعادة جدولة ديون “دبي العالمية”، والتي تزامنت مع موجه صعود في الأسواق الإقليمية وأسعار النفط. وكان مؤشر سوق دبي قد أنهى تداولات أمس الأول على مكاسب قاربت الـ4%، في ظل إقبال شرائي قوي من جانب المتعاملين خاصة على سهم “إعمار العقارية”، الذي قفز بنحو 7.45% إلى مستوى 3.75 دراهم، وسهم سوق دبي المالي الذي زاد بنحو 9.64% إلى سعر 1.82 درهم.
ومع تصاعد رغبة المستثمرين لجني أرباح النمو القوي للأسعار خلال الجلسات الماضية، تأثرت الأسهم القيادية بهذه العمليات خاصة سهم “إعمار العقارية” الذي تراجع بنسبة 3.2%، إلى 3.63 درهم، وسهم “أرابتك” بنسبة 3.42%، فيما تراجع سهم سوق دبي المالي بنسبة 1.10%، وبهذا جاء الضاغط الأكبر على السوق من الأسهم التي حققت ارتفاعات كبيرة أمس كسهم “إعمار”، و”أرابتك”، وسوق دبي المالي. كما تراجعت أسهم عدة متداولة في السوق أمس، أبرزها سهم أرابتك والخليج للملاحة وتبريد والتي شهدت تراجعاً في وتيرة الانخفاضات التي منيت بها منذ إعلانها تكبدها خسائر قوية لعام 2009، حيث كان انخفاضها أمس بنسبة 4%.
ومع بداية التعاملات كان ملحوظاً اتجاه السوق إلى الانخفاض مع ميل المستثمرين للبيع لجني المكاسب، وهو الاتجاه الذي لم يتمكن السوق من التغلب عليه، إلا في فترات محدود قلص خلاها الخسائر فقط دون أن يسجل أي صعود طوال الجلسة، وبدأ السوق التعاملات على تراجع بنسبة 0.7% بضغط من جني الأرباح.
ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي فقد سجل السوق تداولات بقيمة 698.51 مليون درهم بتنفيذ 6,563 صفقـة توزعت عـلى 346.23 مليون سهم. وأغلق المؤشر على 1,722.63 نقطة بانخفاض وقدره 23.97 نقطة عن إغلاقه السابق.

اقرأ أيضا

لأول مرة منذ أكتوبر.. النفط يتخطى حاجز الـ75 دولاراً