الاتحاد

الإمارات

«جنايات دبي» ترجئ نظر قضية اغتيال المعارض الشيشاني إلى مطلع فبراير

قررت محكمة جنايات دبي تأجيل النظر في قضية اغتيال المعارض الشيشاني سليم يماديف إلى الأول من فبراير المقبل.
وعزت المحكمة قرارها الذي أصدرته في الجلسة التي عقدتها صباح أمس برئاسة القاضي حمد عبداللطيف عبدالجواد وعضوية القاضيين محمد ماجد بالعبد وجاسم محمد إبراهيم، إلى عدم حضور المحقق الذي استجوب المتهمين، وهو وكيل أول في شرطة دبي للإدلاء بإفادته بعد كانت طلبت حضوره في الجلسة السابقة.
وتتهم النيابة العامة في هذه القضية مخسود جان اسماتوف من الجنسية الطاجيكية، ومهدي تقي ظهورنيا من الجنسية الإيرانية اللذين كانا أنكرا خلال الجلسة الأولى التي عقدتها المحكمة مطلع سبتمبر الماضي ضلوعهما بعملية الاغتيال، الأمر الذي شكل مفاجأة كونهما كانا قد أدليا باعترافات خلال التحقيقات معهما بضلوعهما مع آخرين فارين بحادثة الاغتيال.
وتقول النيابة العامة في لائحة الاتهام إن المتهمين اتفقا وساعدا متهمين هاربين في قتل يمادييف عمداً مع سبق الإصرار والترصد، من خلال مراقبتهما المجني عليه وتحديد مكان سكنه للجناة، إضافة إلى تسليمهما للجناة السلاح الناري (مسدس) الذي استخدم بعملية الاغتيال.
وتسند النيابة العامة للمتهم ظهورينا اشتراكه مع المتهم الهارب آدم بمراقبة المجني عليه من مطار دبي، وصولاً إلى مقر سكنه ليتولى فيما بعد تحديده للجناة، وكذلك تسليمه سلاح الجريمة “مسدس ومخزن معبأ بالطلقات” كان تحصل عليه من المتهم الهارب المشار إليه للجناة الذين قام أحدهم بإطلاق النار منه باتجاه المجني عليه وأرداه صريعاً.
كما تسند النيابة العامة للمتهم ظهورينا حيازته لسلاح ناري عيار 9 ملم مكاروف يحمل الرقم تي 1208 بدون ترخيص.
أما المتهم اسماتوف، فتقول النيابة العامة إنه اشترك بطريق الاتفاق والمساعدة على وضع خطة تنفيذ الجريمة، وقام في ضوء ذلك برصد المجني عليه حتى اللحظة التي شاهده في طريق عودته إلى منزله ليقوم بإبلاغ الجناة الذين كانوا ينتظرونه بالقرب من منزله فأطلقوا النار عليه لحظة وصوله.
وكانت المحكمة استهلت جلستها صباح أمس بإصدار عدد من الأحكام كان أبرزها إدانة تاجر مخدرات آسيوي كان ضبط في وقت سابق بمطار دبي الدولي قادماً من البرازيل بطريقه إلى دولة إفريقية وبحوزته 90 كبسولة كوكايين تم العثور على 37 منها داخل أمعائه وكذلك 1200 غرام كوكايين وعاقبته المحكمة بالسجن لمدة 10 سنوات وتغريمه 50 ألف درهم وإبعاده عن الدولة فور انقضاء العقوبة، كما عاقبت تاجر مخدرات آخر من جنسية أفريقية بذات العقوبة. وقضت المحكمة حبس حارس بناية من جنسية آسيوية لمدة 6 أشهر والإبعاد بعد أن أدانته بهتك عرض طفلة بالإكراه

اقرأ أيضا

في اليوم الأول لتسجيل الطلبات.. 194 مرشحاً لانتخابات "الوطني الاتحادي"