الاتحاد

الرياضي

هل انسحبت نجمة التنس سيرينا وليامز حفاظا على كبريائها ؟

منذ وصولها الى دبي خطفت نجمة التنس الاميركية سيرينا وليامز الاضواء وكانت محل متابعة كبيرة من وسائل الاعلام المحلية والعالمية نظرا للشهرة العالمية الواسعة التي تحظى بها والنجاحات الكبرى التي حققتها بملاعب الكرة الصفراء باعتبارها صاحبة سبعة القاب في البطولات الكبرى 'جراند سلام ' · اضافة الى انها تظهر لاول مرة في بطولات دبي حيث قدمت وهي حاملة لقب بطولة استراليا المفتوحة التي فازت بها الشهر الماضي بتفوقها على المصنفة الأولى في العالم الأمريكية ليندساي دافنبورت بشوطين لواحد · وبذلك تقدمت في التصنيف العالمي الى المركز الثالث منهية 18 شهرا عجافا لم تحصل خلالها على بطولة واحدة حيث كان طريقها طويلا للعودة الى مستواها·
كما نجحت سيرينا في اسكات كثير من النقاد الذين نعتوها وشقيقتها فينوس بالفشل حيث لم تضيفا إلى ألقابهما من البطولات الأربع الكبرى منذ فازت سيرينا على فينوس في نهائي بطولة ويمبلدون عام 2003 · ويبدو أن وقتا طويلا قد مرّ منذ هيمنت الشقيقتان على بطولات التنس للسيدات باقتسامهما عشرة من ألقاب البطولات الاربع الكبرى منذ فوز سيرينا ببطولة أمريكا المفتوحة عام 1999 وحتى فوزها ببطولة ويمبلدون بعد ذلك بأربع سنوات·
ولم تسهم تجارة سيرينا في مجال الموضة وانشغال فينوس بتصميم الديكور إلا في إثارة المزيد من الجدل حول كونهما في تراجع مستمر وطرح العديد من التساؤلات بخصوص قدرتهما على استعادة مجدهن في تنس السيدات خاصة وان سيرينا وليامز عبرت منذ وصولها الى دبي عن حرصها الكبير على الظهور القوي وتقديم صورة لائقة في اول ظهور لها وبالتالي المنافسة بجدية على اللقب وعازمة على تأكيد عودتها القوية لملاعب التنس واستعادتها امكاناتها والصورة التي طبعتها في اذهان الجماهير عند بدايتها·
وتوقعت الجماهير ظهورا قويا لحاملة لقب بطولة أستراليا المفتوحة خاصة بعد ان وضعتها القرعة في ظروف مريحة بعدم المشاركة في الدور الاول وملاقاة الروسية الينا بوفينا المصنفة 16 عالميا · لكنها بدايتها لم تعكس حقيقة تصريحاتها باعتبارها أفلتت من خسارة محققة عندما خسرت الشوط الاول بنتيجة مفاجأة 1/6 ولم تستعد امكاناتها سوى في الشوطين الثاني والثالث عندما قلبت التوقعات وعادت من بعيد منتزعة فوزا صعبا ومتأهلة للدور بنتيجة شوطين لواحد · وبعد ان استوعبت الدرس في المباراة الثانية وحسمتها مبكرا بشوطين نظيفين امام السلوفاكية دانييلا هنتوفا توقع الجميع دخول سيرينا لاجواء البطولة بقوة وسيرها بثبات نحو الدور النهائي والمنافسة على اللقب ·لكنها أحدثت المفاجأة في الدور نصف النهائي وانقادت الى هزيمة قاسية امام الصربية جيلينا جانكوفيتش حيث خسرت الشوط الاول صفر /6 ولم تكمل الشوط الثاني بعد ان كانت متأخرة 3/4 لتعلن انسحابها بدعوى الاصابة وعدم قدرتها على مواصلة اللعب مفجرة مفاجأة كبرى في بطولة دبي خاصة وان الجميع توقع نهائيا اميركيا بين دافينبورت وسيرينا وليامز ليتكرر سيناريو نهائي بطولة استراليا المفتوحة الذي جرى الشهر الماضي ·
إصابة في الذراع وآلام في المعدة !!
أثار قرار انسحاب سيرينا وليامز من الدور نصف النهائي استغراب الجماهير المتابعة للمباراة باعتبار ان نجمة التنس الاميركية لم يسبق لها ان انسحبت طوال مشوارها بملاعب التنس وان من ابرز ما يميزها القوة البدنية الكبيرة والروح القتالية العالية وحب الفوز ورفع الالقاب · لذلك فإن رفع المنديل كان امرا غير معترف به في قاموس سيرينا وليامز لكن الظروف الصعبة التي وجدت فيها بطلة 'جراند سلام ' سبع مرات جعلها أمام خيارين احداهما مر فإما ان تكمل المباراة وتنقاد الى هزيمة قاسية على مستوى النتيجة وعلى مستوى معنوياتها لانها جاءت امام لاعبة مازالت لم تدخل دائرة نجوم اللعبة او ان تنسحب وتخرج من المنافسة وتتعلل بالاصابة اشياء اخرى لعلها تحفظ ماء وجهها وتصون كبرياءها ·وهو ما تأكد بالفعل بعد المباراة حيث بحثت سيرينا وليامز عن أبسط الاسباب وأدق التفاصيل لعلها تجد حججا تبرر قرار انسحابها من الخسارة المحتومة ·وقالت سيرينا بأنها اشتكت من الام في يدها اليمنى وفي اكثر من عضلة الأمر الذي حال دون مسكها للمضرب كما ينبغي وتعطيل ارسالاتها مضيفة بانها شعرت كذلك بالام في المعدة اقلقتها خلال المباراة الامر الذي تسبب في انخفاض مستواها وتراجع ادائها ·واضافت سيرينا بأنها لم تكن راغبة في الانسحاب لكن الظروف الصعبة التي تعرضت لها اجبرتها على وقف المباراة معتبرة ان مسيرتها بالملاعب لم تشهد انسحابا واحدا من قبل ·
تذمر من الكرات المستعملة
وعن الشوط الاول الذي خسرته بسهولة وتواضع ادائها منذ الدقائق الاولى للقاء قالت سيرينا انها واجهت صعوبة كبيرة خلال مشاركتها في بطولة دبي الدولية للتنس في استعمال الكرات لانها خفيفة جدا وليست مثل الكرات التي تعودت اللعب بها ·واضافت بأن اغلب ارسالاتها وتصويباتها لا تسير في الاتجاه الصحيح وقالت ان توحيد الكرات امر ضروري بالنسبة لرابطة لاعبات التنس من اجل ضمان نجاح مختلف البطولات ·وعن سبب نجاح بقية اللاعبات في التعامل مع الكرات المستعملة في البطولة قالت ان لكل لاعبة فنياتها واساليبها الخاصة وهي لا تتحدث الا عن تجربتها الشخصية في هذه البطولة ·
حطمت ثاني مضرب لها في البطولة
في ثلاث مباريات لعبتها الاميركية سيرينا وليامز ببطولة دبي حطمت مضربين دليلا على عصبيتها المفرطة والقوة الكبيرة التي تستعملها في ادائها ولعبها ·حيث قالت سيرينا انها كانت حريصة على الفوز ومواصلة المشوار نظرا للأجواء المميزة التي وجدتها في دبي والمنافسة القوية التي تطبع البطولة ·لذلك سعت للوصول الى ابعد ما يمكن وتأكيد حقيقة امكاناتها امام نخبة من ابرز اللاعبات المميزات في عالم التنس ·وبانسحابها من الدور نصف النهائي قالت بانها ستقوم بالفحوصات اللازمة والتأكد من مدى خطورة الالام التي شعرت بها ثم مواصلة العمل والتدريبات حتى تستعيد مستواها في المشاركات المقبلة ·

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم