الاتحاد

الرياضي

ديترويت يكشف ضعف كليفلاند

وستبروك عادل تشامبرلاين (أ ب)

وستبروك عادل تشامبرلاين (أ ب)

واشنطن (أ ف ب)

أظهر كليفلاند كافالييرز حامل اللقب هشاشته مجدداً بخسارته أمام مضيفه ديترويت بيستونز 101-106 في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بينما عادل نجم أوكلاهوما سيتي ثاندر راسل وستبروك رقم اللاعب الأسطوري ويلت تشامبرلاين في عدد الثلاثيات المزدوجة «تريبل دبل» خلال موسم واحد.
ويبدو كليفلاند بعيداً هذا الموسم عن مستوى الفريق الذي أحرز في 2016 اللقب للمرة الأولى في تاريخه، إذ إن خسارة الخميس أمام فريق يصارع لتجنب الغياب عن الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» كانت الثالثة توالياً لفريق المدرب تايرون لو، والخامسة في مبارياته السبع الأخيرة، كما أنها الـ21 من أصل 63 مباراة هذا الموسم.
وعلى رغم أن كليفلاند يتصدر ترتيب المنطقة الشرقية بفارق ضئيل عن بوسطن سلتيكس (41 فوزاً مقابل 24 هزيمة)، إلا أنه يحتل المركز الرابع في الترتيب العام بفارق كبير عن وصيفه جولدن ستايت ووريرز (52 فوزاً مقابل 12 هزيمة) وسان أنتونيو سبيرز الذي مني بهزيمته الـ14 في 64 مباراة.
وجاءت الخسارة أمام ديترويت الذي أصبح يتقدم في المركز السابع على شيكاغو بولز صاحب المركز الثامن الأخير المؤهل إلى البلاي أوف، على رغم جهود ليبرون جيمس الذي سجل 29 نقطة مع 13 متابعة و10 تمريرات حاسمة.
وتأثر كليفلاند بغياب الثنائي كيفن لوف وكايل كورفر، علماً بأنه خسر هذا الأسبوع جهود الوافد الجديد لاعب الارتكاز الأسترالي أندرو بوجوت الذي تعرض لكسر في ساقه.
وبدا لاعبو لو في طريقهم لحسم اللقاء بعدما أنهوا الربع الثالث بتسجيلهم 22 نقطة مقابل 5 فقط لأصحاب الأرض وتقدموا 80-73، لكن ديترويت انتفض في بداية الربع الأخير بتسجيله 13 نقطة من دون رد، ليتقدم 86-80 ثم 103-98 بعد سلة في آخر 55 ثانية من ريدجي جاكسون الذي مهد الطريق أمام فريقه لحسم المباراة.
وأنهى جاكسون اللقاء وفي رصيده 21 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة، وأضاف أندري دروموند 20 نقطة مع 16 متابعة و4 تمريرات، بينما كان كايري إيرفينج ثاني أفضل مسجل لكليفلاند برصيد 27 نقطة.
وكانت المباراة هي الأخيرة لكليفلاند وجيمس على ملعب «ذي بالاس أوف أوبرن هيلز» إلا في حال تواجه الفريقان في البلاي أوف، وذلك لأن ديترويت سيترك معقله الحالي من أجل الانتقال إلى ملعبه الجديد «ليتل كايزر أرينا» في وسط المدينة الموسم المقبل.
ويحمل جيمس ذكريات رائعة من هذا الملعب إذ قدم فيه أولى مبارياته «الخارقة» في البلاي أوف حين سجل 48 نقطة عام 2007 في سلة ديترويت خلال نهائي المنطقة الشرقية الذي حسمه كليفلاند 4-2 قبل أن يخسر نهائي الدوري أمام سان أنتونيو سبيرز صفر-4.
وعلى ملعب «شيسابيك إينرجي أرينا»، واصل وستبروك عروضه القوية وقاد أوكلاهوما للفوز على ضيفه سان أنتونيو 102-92 بتسجيله 23 نقطة مع 13 متابعة و13 تمريرة حاسمة، ليلعب بذلك دوراً أساسياً في إيقاف مسلسل هزائم فريقه عند 4 مباريات متتالية.
وهذه المرة الـ31 هذا الموسم التي يسجل فيها وستبروك «تريبل دابل»، ليعادل رقم أسطورة فيلادلفيا السابق تشامبرلاين الذي يحتل المركز الثاني في تاريخ الدوري من حيث عدد المرات التي حقق فيها «تريبل دابل» خلال موسم واحد (1967-1968).
ويحمل أوسكار روبرتسون الرقم القياسي (41 «تريبل دبل»)، وحققه مع سينسيناتي روييلز خلال موسم 1961-1962. وأعرب وستبروك عن فرحته بوجود اسمه بين عظماء اللعبة، قائلاً: «كلما يذكر اسمك بين أشخاص من هذا النوع، فهذه نعمة على الدوام. أنا لا أتعامل مع هذا الأمر (أن يكون بين العظماء) باستخفاف».
ولعب أوسكار أولاديبو واينيس كانتر دوراً أيضاً في الفوز الـ36 لأوكلاهوما، سادس المنطقة الغريبة، بعدما سجل الأول 20 نقطة والثاني 14 مع 10 متابعات.
وجاءت الهزيمة التي مني بها سان أنتونيو بغياب الثلاثي الفرنسي طوني باركر (تشنج عضلي) والأرجنتيني مانو جينوبيلي (للراحة) وكايل أندرسون (التواء في الركبة اليمنى)، في الوقت غير المناسب لأنه سيواجه اليوم على ملعبه «آي تي أند تي» جولدن ستايت ووريرز الذي ينافسه على صدارة المنطقة الغربية والترتيب العام. وأصبح فريق المدرب جريج بوبوفيتش الذي خسر جهود كاوهي لينارد (19 نقطة) طيلة الربع الأخير بسبب تعرضه لضربة على رأسه وعنقه، متخلفاً بفارق مباراتين عن وصيف بطل الموسم الماضي. وفي مباريات أخرى، فاز لوس أنجلوس كليبرز على ممفيس جريزليز 114-98، وبورتلاند ترايل بلايزرز على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 114-108 بعد التمديد، ولوس أنجلوس ليكرز على فينيكس صنز 122-110.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير