الاتحاد

الاقتصادي

«فلاي دبي» تتسلم طائرة جديدة من طراز «بوينج 737-800»

تسلمت “فلاي دبي” أول طائرة من طائرات الجيل الجديد من طراز “بوينج 737-800” مزودة بالمكابح الكربونية من شركة “جودريتش كوربوريشن” المتخصصة في توفير الأنظمة والخدمات لقطاع الطيران، ولتصبح السابعة ضمن أسطولها من طراز 737.
وستقوم “جودريتش” بتزويد أسطول “فلاي دبي”، الذي سيضم أكثر من 50 طائرة من طراز “بوينج 737-800”، بعجلات ومكابح من الكربون، بالإضافة إلى إعادة تزويد الطائرات الست الحالية لدى الناقلة بهذه المعدات.
وتساهم العجلات والمكابح الكربونية الجديدة، بحسب بيان للشركة أمس، في تقليل الوزن بحوالي 700 رطل “318 كيلوجراما” للطائرة الواحدة مقارنة بالمكابح الاستيل ذات القدرة العالية، و550 رطلاً “250 كيلوجراما”. وتوفر أيضاً مكابح “جودريتش” الكربونية” للناقلات إطالة العمر الافتراضي للمكابح بشكل كبير مقارنة بالمكابح الاستيل، فضلاً عن تقليل نفقات الوقود الناتج عن تقليل الوزن. وقال جيم وارتون نائب رئيس المبيعات وإدارة البرامج في “جودريتش لعجلات ومكابح الطائرات”: “لقد أصبح الآن بإمكان “جودريتش” توفير مكابح من الكربون لكافة نماذج طائرات الجيل الجديد من (طراز بوينج 737)”.
وأضاف: لقد أبدت الناقلات اهتماماً كبيراً بهذا النوع من المكابح الذي نوفره نظراً لما تتمتع به من إمكانية تقليل الوزن، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تقليل حرق الوقود، وتوفر أيضاً تقنية الكربون أداءً فائقاً من خلال إطالة العمر الافتراضي للمكابح مقارنة ببرامج أخرى في الخدمة، ونتطلع الآن إلى توفير المزايا نفسها للطائرات الجديدة والحالية من الجيل الجديد من طراز “بوينج 737”.
وقال غيث الغيث الرئيس التنفيذي لـ”فلاي دبي”: “نحن على قناعة بأننا نقوم بإرساء معايير جديدة بكوننا أول ناقلة تستخدم طائرة من طائرات الجيل الجديد من طراز (بوينج 737) مزودة بمكابح كربون من شركة جودريتش. إن المزايا العديدة التي ستعود علينا من وراء استخدام هذه المكابح من شأنها مساعدتنا على تقليل نفقاتنا، الأمر الذي سينعكس بدوره على عملائنا”.
وأضاف: “تعد هذه الطائرة الجديدة التي تسلمناها وفقاً للموعد المقرر، هي السابعة ضمن أسطول (فلاي دبي) المتنامي من طائرات الجيل الجديد من طراز (بوينج 737-800)، وذلك في الوقت الذي لم يمض على انطلاق عملياتنا سوى عشرة أشهر فقط، الأمر الذي يؤكد مضينا قدماً في خططنا لتوسيع عمليات الناقلة مع انطلاق خدماتنا الجديدة إلى مسقط والكويت، (الوجهتان الثانية عشرة والثالثة عشرة ضمن شبكة خطوطنا المتنامية)”.

اقرأ أيضا

1.8 مليار درهم تداولات عقارات دبي