الاتحاد

أخيرة

شباب تونسيون يستجيبون لنداء على «فيسبوك» لتنظيف العاصمة

استجاب عدد كبير من الشباب التونسي لنداء على “فيس بوك” تحت شعار خدمة للثورة أمس الأول. ودعا النداء الشباب لتنظيف شارع الحبيب بورقيبة، الطريق الرئيسة في تونس العاصمة ومركز الانتفاضة التي قامت ضد نظام الرئيس زين العبدين بي علي. وذلك لأنه منذ ثلاثة أيام لم ترفع النفايات من المدينة بسبب إضراب لعمال البلدية.

ويشرح مكرم زاهي “18 عاماً”، طالب تكونولوجيا المعلومات: “نحن أبناء الثروة ونريد أن نخدم بلادنا للمحافظة على منجزات هذه الثورة، لذا نحن هنا”. وأكد قبل أن يلتحق بزملائه الذين يحملون مكانس ومجارف للغبار “أنا فخور للقيام بهذا العمل”.

وأضح سيف الله “24 عاماً” الطالب الجامعي الذي لم يعثر بعد على وظيفة له، أن الفكرة ولدت نتيجة تبادل للأفكار على الإنترنت. “وبمجرد إطلاقها، شكلنا مجموعة واشترينا مواد التنظيف والتحقنا بأصدقائنا”. أما بالنسبة للطالبة ناريمان أورجي “21 عاماً”، فقد التحقت بالمجموعة مصادفة.

وقالت ناريمان “كنت أمر من هنا وبدأت بالعمل”. وأضافت “اشتريت أكياس نفايات وها أنا ذا”. وعبرت ناريمان عن سرورها إزاء التضامن الذي يبديه المارة. وأكدت أنه “لا يجب السماح بأن تتحول مدينتنا إلى مكب للنفايات. على الجميع المشاركة: الناس ووسائل الإعلام والسياسيون”.

وكانت إضرابات عدة منظمة أو عفوية قد شلت قطاعات اقتصادية عديدة منذ فرار الرئيس زين العابدين بن علي في 14 يناير الماضي. ويستمر الاستياء الاجتماعي بالتصاعد بين الشرائح الأكثر فقراً من الشعب. وقد لجأ موظفو البلديات أيضاً إلى الإضراب، مطالبين بتحسين أجورهم.

اقرأ أيضا