الاتحاد

الإمارات

قبول 24 طالباً معاقاً في مدارس «تعليمية الشارقة»

أعلن توجيه التربية الخاصة في منطقة الشارقة التعليمية قبول 24 طالباً مستجداً مطلع العام الجاري تم دمجهم في المدارس العادية التي تتبع القطاع العام، بحسب محمد رضا موجه التربية الخاصة في منطقة الشارقة التعليمية.
وأضاف في مؤتمر صحفي عقده أمس بهذا الخصوص أن الذين تم دمجهم مطلع العام الدراسي الحالي في المدارس التابعة لإمارة الشارقة بعضهم مصاب بالعمى الكلي أو الجزئي أو يعانون من مشكلات سمعية أو نفسية وسلوكية وبطء التعلم وإعاقة حركية أو ذهنية، لافتاً إلى أن اللجنة المشكلة من موجهي تربية خاصة واختصاصيين نفسيين واختصاصيي نطق تسعى لاختيار طلبة تسهل عملية دمجهم ولا تشكل إعاقتهم أي تعارض مع الدراسة.
وأشار إلى أن خطة دمج ذوي الإعاقات في المدارس الحكومية بالشارقة جاءت لتكمل مشروع الوزارة الرامي إلى دمج الفئة على مستوى مدارس الدولة، مؤكداً إيمان إدارة المنطقة بحق هذه الفئة بالتعليم وتكافؤ الفرص.
وذكر أن السعة الاستيعابية بين 50 - 60 طالباً، مستندين إلى معايير تحددها إدارة التربية الخاصة في وزارة التربية حيث لا تقبل الحالات شديدة الإعاقة لصعوبة دمجها كمتعددي الإعاقة وحالات التوحد الشديدة وفرط الحركة.
وكانت الوزارة ضمن مشروعها حددت 5 مدارس للدمج بدأت في المرحلة الاولى بمدرستين هما مغيدر والنخيلات ثم مدرستين الشهباء وأم رومان والحقتهم برياض أطفال هي روضة الأمل، بحيث يتم توفير كل المرافق والامكانات التي تسهل وتنجح عملية الدمج.
وقالت فاطمة العبيدلي موجهة التربية الخاصة إن الميدان كان متخوفاً من مسألة الدمج في بداية الأمر، مشيرة إلى أن الهدف من الدمج في المقام الأول إعطاء الفرصة والأحقية لذوي الإعاقات في التعلم أسوة بأقرانهم الأسوياء.
وقالت فاطمة السجواني الاختصاصية النفسية في المنطقة وعضو في لجنة التربية الخاصة إن وجود الطالب المعاق ضرورة لأنها استراتيجية وضعتها وزارة التربية وبقي على الميدان تقبل هذا الطالب وابتكار وسائل تعليمية تساعده، مشيرة إلى أنها لمست إقبال بعض المدرسين ومحولاتهم الجادة في هذا الإطار.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال