الاتحاد

الرياضي

رويندال.. وتحدٍ جديد في «قصر الإمارات»

رويندال تتوسط الأبطال المشاركين(من المصدر)

رويندال تتوسط الأبطال المشاركين(من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تعود شارون فان رويندال سفيرة بطولة أبوظبي العام الماضي، إلى العاصمة، وهي أكثر تألقا ونجومية، بعدما تمكنت من تحقيق الإنجاز الأهم في مشوارها الرياضي، بالفوز بذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو الصيف الماضي، لتتوج مسيرة حافلة بالعطاء، كان من أهم محطاتها حصولها على فضية بطولة العالم في كاكزان 2015، بجانب العديد من الألقاب الأخرى.
وتخوض رويندال تحدياً جديداً اليوم، وسط منافسة قوية مع عدد من البطلات، من بينهن وصيفتها في الأولمبياد الإيطالية براوني، والتحدي الآخر في تحقيق زمنها الذي أنهت به مسافة الـ10 كم في الأولمبياد ( 32 :56 : 1 ساعة)، وأن تحافظ على فارق الـ17 ثانية التي تفوقت بها على منافستها.
وانطلقت مسيرة رويندال 23 سنة، في مرحلة مبكرة من عمرها، وبدأت المنافسة على الألقاب، وهي لم تتجاوز 13 سنة، لتفرض نفسها بعد ذلك واحدة من أهم السباحات في العالم.
وتوقعت رويندال منافسة قوية هذا العام، لكنها سعيدة جداً بالتحدي الجديد، خاصة أنه على شاطئ قصر الإمارات، الذي أبدت فرحتها الكبيرة بالعودة من جديد للمنافسة عليه.
وقالت: لقد كنت سفيرة لمهرجان أبوظبي للسباحة العام الماضي، وأتطلع للعودة مرة أخرى إلى قصر الإمارات، إنه موقع مميز لإقامة الماراثون، وأتوقع أن يشهد منافسة قوية في النسخة الجديدة.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»