الرياضي

الاتحاد

ميشيل ويوسف عبد الرحمن يتماثلان للشفاء في الشعب

أسامة أحمد (الشارقة) - أجرى الشعب حصة تدريبية صباح أمس الأول، بعد عودته من السعودية، فيما أدى مرانه على فترتين صباحية ومسائية أمس، تحت إشراف مدربه الروماني ماريوس سوموديكا، استعداداً لمباراته المرتقبة أمام دبا الفجيرة يوم الجمعة المقبل، ضمن الجولة الـ 16 لدوري المحترفين لكرة القدم حيث يسود التفاؤل «بيت الشعب»، من أجل عودته إلى طريق الانتصارات، بعد طول غياب.
وعاد الفرنسي ميشيل إلى التدريبات الجماعية، بعد تماثله للشفاء من الإصابة التي تعرض لها في مباراة النصر بكأس المحترفين، وتجددت قبل يومين من لقاء دبي في الجولة السابقة للدوري، كما اكتمل شفاء الحارس يوسف عبدالرحمن بعد تعرضه للإصابة بالتواء في «الإصبع»، بينما واصل الحارس عمر يوسف انقطاعه عن التدريبات، وأدى فيصل خليل مرانه الأول مع الفريق أمس.
من جانبه أكد جاسم الدوخي مدير فريق الشعب، أن الجهاز الفني يركز في التدريبات الصباحية والمسائية، على رفع معدل اللياقة البدنية، حتى يصبح جاهزاً للمباريات المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية.وقال: ثقتنا كبيرة في اللاعبين، خاصة بعد عودتهم من مناسك العمرة، لاستعادة نغمة الانتصارات، وبالتالي تصحيح المسار، حتى ينعكس ذلك إيجاباً على نتائج الفريق في المسابقة، وأن الشعب قادر على الخروج من «دوامة الإحباطات»، بشرط تكاتف جميع الشعباوية والوقوف خلف الفريق خلال مبارياته المقبلة.
ووصف الدوخي مباراة الجمعة أمام دبا الفجيرة بالصعبة على الفريقين، وأن الفريق أكثر تركيزاً سوف يحقق هدفه، وقال: «نسعى لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الجمعة، وبقية جولات الدوري، للوصول إلى الطموح المطلوب، وكلنا ثقة في أن الشعب يملك مقومات رسم صورة طيبة عن الكرة الشعباوية.

اقرأ أيضا

ملاعب العالم تتحدى كورونا