الاقتصادي

الاتحاد

لبنى القاسمي تبحث مع وزير الخارجية القبرصي تعزيز العلاقات الثنائية

لبنى القاسمي خلال لقائها الوزير القبرصي أمس في أبوظبي

لبنى القاسمي خلال لقائها الوزير القبرصي أمس في أبوظبي

بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية أمس مع معالي ماركوس كبريانو وزير الخارجية القبرصي العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في المجالات التجارية والاستثمارية.
كما بحث الجانبان خلال اللقاء الذي تم في مقر الوزارة بأبوظبي عدة مقترحات لتعزيز التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات المشتركة في مختلف المجالات خاصة الزراعية والبنية التحتية وتوسيع قاعدة التواصل بين مجتمع الأعمال في البلدين وزيادة المشاركة في المعارض المقامة في البلدين.
وأكدت معاليها حرص الإمارات تعزيز العلاقات التجارية مع قبرص والاستفادة من المقومات الاقتصادية القائمة في البلدين لبناء شراكات إستراتيجية تسهم في تعزيز مسيرة التنمية في البلدين الصديقين.
وأوضحت معاليها أن اقتصاد الإمارات يعد واعداً ومملوءاً بالفرص الاستثمارية التي تعزز مكانته ضمن الاقتصادات المتقدمة في العالم.
وأكدت أن إستراتيجية الدولة في تعزيز التنويع الاقتصادي تساهم في تطوير المكانة العالمية لاقتصاد الإمارات خاصة أن هذه الإستراتيجية أثمرت خلال السنوات الماضية عن نتائج مثمرة أدت إلى زيادة مساهمتها إلى 66 في المائة من إجمالي الناتج المحلي للدولة عام 2009.
وأشارت معاليها إلى أن مجالات التعاون واسعة ومتنوعة بين البلدين خاصة في القطاعات غير النفطية مثل الطاقة المتجددة وتكنولوجياتها والتقنيات الصناعية المختلفة.
وأكدت ضرورة تشجيع الشركات على المشاركة في المعارض المقامة في البلدين خاصة في الإمارات التي تستضيف سنوياً عشرات المعارض التي تتميز بخصوصية دولية وعالمية تجعل من الدولة مركزاً عالمياً لتعزيز التجارة العالمية.
ولفتت معاليها إلى أهمية تسهيل دخول المنتجات الإماراتية إلى السوق القبرصي في إطار تعزيز المبادلات التجارية خاصة أن المنتجات والصناعات الإماراتية تتميز بجودة عالية تنافس مثيلاتها في الأسواق العالمية.
وشددت معاليها على أهمية تعزيز التعاون والتواصل بين الشركات الإماراتية والقبرصية لإقامة شراكات ومشاريع مشتركة تحقق المصلحة الإستراتيجية لاقتصاد البلدين.
وأكدت المزايا الاستثمارية المتنوعة التي تتمتع بها دولة الإمارات والتي جعلت من أسواق الدولة مركزاً لنشاطات الشركات العالمية وعملياتها في مختلف أنحاء العالم. ودعت رجال الأعمال والشركات القبرصية للاستفادة من هذا المناخ الاستثماري والبيئة التجارية والاقتصادية الانفتاحية في دولة الإمارات واستغلال الفرص الاستثمارية المتنوعة القائمة شتى القطاعات الاقتصادية. من جهته، قال الوزير القبرصي إن زيارته الحالية للإمارات تهدف إلى استكشاف سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيراً إلى رغبة بلاده تعزيز التعاون التجاري والاستثماري مع الإمارات انطلاقاً من تجربتها التنموية المميزة على مستوى العالم.

اقرأ أيضا

رأس الخيمة تستقبل 1.12 مليون زائر بنمو 4%