تراجع سعر الدولار مقترباً من انخفاضاته القياسية أمام سلة عملات أمس بعد بيانات محبطة جديدة عن سوق الإسكان الأميركي عززت احتمالات ان يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة مرة أخرى· وتدعم سعر الين ذي العائد المنخفض جداً مدعوماً بأداء جيد في أسواق الأسهم الأوروبية وابقت التوترات قبيل اجتماع مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في مطلع الأسبوع المستثمرين حذرين فيما يتعلق بالاقبال على الاقتراض بالين منخفض العائد لتمويل استثمارات في عملات ذات عائدات مرتفعة· وأظهرت بيانات صدرت أمس الاول أن مبيعات المنازل الجديدة في الولايات المتحدة انخفضت إلى ادنى مستوياتها في 14 عاماً· وفي الساعة 1025 بتوقيت جرينتش ارتفع سعر اليورو 0,35 بالمئة إلى 1,4253 دولار مقترباً من أعلى مستوياته على الإطلاق البالغ 1,4281 دولار· وتراجع اليورو قليلاً أمام الين إلى 165,50 ين في حين تراجع الدولار 0,4 بالمئة إلى 116,13 ين مقترباً من أدنى مستوياته في أسبوعين· وتدعم الاسترليني من بيانات مبيعات التجزئة البريطانية التي جاءت أفضل من المتوقع وارتفع الفرنك السويسري بعد أن قال جان بيير روث محافظ البنك المركزي أمس الأول إن الأسواق تخطئ إذا تصورت انه لن يكون هناك رفع آخر لأسعار الفائدة·