دعا زعماء محليون أمس إلى الهدوء في حي يسكنه مهاجرون بالعاصمة الهولندية امستردام بعد ليلتين من الاضطرابات إثر إطلاق الشرطة النار على شاب من أصل مغربي وطعن تلميذ في مدرسة· واستدعى أحمد مركوش رئيس المجلس المحلي في حي سلوترفارت بامستردام الشرطة لقمع ما بين 20 و30 شابا من أصل مغربي أحرقوا سيارتين وحطموا نوافذ وألقوا حجارة في ليل الاثنين والثلاثاء· ونقلت وكالة (إيه·إن·بي) للأنباء عن مركوش قوله ''طلبت اتخاذ إجراء أكثر صرامة مع مجموعة تنشر الرعب في الشوارع·'' وبدأت الأحداث يوم الأحد بعد أن أطلقت الشرطة النار على شاب من أصل مغربي طعن وأصاب ضابطين فقتلته· والشاب وعمره 22 عاما ويدعى بلال ب· كان يتلقى علاجا من مشكلات نفسية واستجوب في الماضي بسبب اتصالاته بجماعة من المتشددين ذات صلة بقاتل مخرج الأفلام الهولندي ثيو فان جوخ· وأطلقت الشرطة النار على الشاب بعد أن هاجم الضابطين في مركز شرطة في حي سلوترفارت مما زاد من التوترات في الحي الذي يشهد بالفعل اضطرابات منذ الأسبوع الماضي اثر مقتل صبي عمره 16 عاما من أصل مغربي طعنه زميله في الفصل وعمره 14 عاما·