الاتحاد

الإمارات

«مواصلات الشارقة» تنتهي من المرحلة الثانية لتصميم محطة المواصلات المركزية

انتهت مواصلات الشارقة من المرحلة الثانية لتصميم محطة المواصلات المركزية المتوقع بدء أعمالها في النصف الثاني من العام 2012.
وبحسب التقرير السنوي لمواصلات الشارقة للعام 2010، أكد عبدالله محمد الزري مدير عام مواصلات الشارقة أن تكلفة المحطة المركزية لنقل الركاب تقدر مبدئياً بـ 150 مليون درهم تقريباً، ومن المتوقع أن تنجز الأعمال مشروع بناء المحطة خلال النصف الثاني من العام 2012.
وأضاف أنه تم اختيار موقع المحطة بميدان الاتحاد بمنطقة السور في المنطقة المحاذية لجامع الملك فيصل على مساحة تبلغ نحو 19 ألف متر مربع. وأوضح أن المحطة المركزية للحافلات ستوفر خدمات متكاملة لمختلف أنشطة نقل الركاب في الشارقة، حيث سيتم ربط مختلف خطوط شبكة المواصلات العامة بخطوط النقل بين المدن الأخرى، انطلاقاً من مدينة الشارقة. كما سيتم توفير محطة خاصة بالنقل البري الدولي للركاب ضمن مرافق المحطة.
وأشار إلى أن المحطة ستحدث نقلة نوعية لتطوير خدمات نقل الركاب في الإمارة لما ستوفره من خدمات ومرافق حديثة وعصرية تشمل محالاً تجارية ومنشآت خدمية مثل البنوك والصرافة والبريد والاتصالات ومكاتب سفريات وغير ذلك ما سيجعل منها مركزاً للجذب، بما يعزز تشجيع استخدام وسائل النقل الجماعي؛ لما لذلك من آثار إيجابية كبيرة على مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والصحية.
وتطرق التقرير إلى دعم أسطول حافلات النقل بين المدن، حيث تم استيراد خلال 24 حافلة منذ بداية النصف الثاني من العام الماضي، فضلاً عن إطلاق خط جديد يربط مدن المنطقة الشرقية والوسطى، حيث ينطلق الخط من الذيد مروراً بمدن ومناطق المليحة والثميد وصولاً إلى المدام، وكان ذلك خلال شهر أغسطس الماضي، إذ سعت المؤسسة إلى ربط المنطقتين الشرقية والوسطى ببعضهما ومع مدينة الشارقة.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الأوروغواي بيوم الاستقلال