الاتحاد

الاقتصادي

25 ? من مستخدمي الإنترنت في الإمارات يقومون بعمليات شراء للكتب

يوسف العربي (دبي)

يقوم 25% من إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت في الدولة بشراء كتاب واحد على الأقل كل عام، بحسب دراسة أجراها موقع «سوق.كوم» في السوق المحلية، قبل إطلاقه عمليات بيع الكتب عبر منصته للتجارة الإلكترونية التي تعد الأكبر في لشرق الأوسط.
وقال رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لدى «سوق.كوم» لـ«الاتحاد»: إن إضافة فئة الكتب للمنصة الإلكترونية، يهدف للتفاعل مع الأهداف الاستراتيجيات التي أعلنتها الإمارات للتشجيع على الاستثمار في رأس المال البشري عن طريق القراءة.
وأضاف مشحور، أنه مع إطلاق فئة الكتب على «سوق.كوم»، أصبح بإمكان القراء في الدولة الحصول على كتبهم المفضلة والإصدارات الأكثر مبيعاً إلكترونياً، كما يمكنهم استعراض ومتابعة أحدث الإصدارات العالمية.
وأكد الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لدى «سوق.كوم» أن بيع الكتب عبر منصة «سوق.كوم» خدمة مجتمعية لا تهدف إلى الربح، حيث توفر المنصة نافذة رقمية تسهل وصول الناشر إلى القارئ المستهدف والعكس، ما يتيح لهواة القراءة في الإمارات فرصة الوصول إلى نحو 4 ملايين إصدار من الكتب في جميع أنحاء العالم.
ولفت مشحور، إلى أن الموقع شرع في إعداد دراسات الجدوى لمشروع إضافة فئة الكتب لمنصة التجارة الإلكترونية منذ 6 أشهر، عقب إطلاق مبادرة عام القراءة والإعلان عن استراتيجية الإمارات للقراءة خلال السنوات العشر المقبلة، لافتاً إلى أن هذه الخطوة التي قام بها الموقع الإلكتروني جاءت انطلاقاً من وعيه بأهمية اضطلاع العالم الرقمي والقطاع الخاص بدور فاعل للمساهمة في ترسيخ هذه القيمة الحضارية للقراءة في المجتمع الذي نعمل فيه.
وقال مشحور: إن دراسات الجدوى المسبقة كشفت أن إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت في الإمارات يبلغ نحو 5 ملايين متسوقاً، منوهاً إلى أن الموقع يستهدف وصول عدد المستفيدين من خدمة بيع الكتب عبر الموقع في الدولة إلى نحو مليون مستفيد خلال عام 2017.
ولفت مشحور، إلى أن الموقع يوفر حالياً خدمة بيع الكتب من خلال التعاون مع مجموعة كبيرة من الناشرين العرب والأجانب، لافتاً إلى طرح عروض تشجيعية بمناسبة إطلاق الخدمة ولتحفيز زوار الموقع على الاستفادة من الخدمة.
وقال: إنه تم تحديد رسوم شحن أي كتاب من خارج الدولة بنحو 12 درهماً تضاف على سعر الكتاب، وهو ما يقل بنحو 75% عن التكلفة الفعلية التي تصل إلى نحو 50 درهماً، مشيراً إلى أن الوقت المستغرق لعملية تسليم الكتاب خلال 7 أيام عمل من تاريخ الشراء، متوقعاً تقليص هذه المدة على نمو 4 أيام خلال الفترة المقبلة
وحول الموعد المتوقع لتوفير خدمة بيع الكتب الإلكترونية عبر منصة «سوق.كوم» قال مشحور: إن الموقع يقوم بدراسة إطلاق هذه الخدمة في الدولة قريباً، لافتاً إلى الموقع الإلكتروني أعطى الأولوية لبيع الإصدارات المطبوعة للتغلب على التحديات التي يواجهها القراء للوصول هذه الإصدارات من مختلف أرجاء العالم.
وقال: إن توصيل الكتاب الذي يتم شراؤه عبر الموقع الإلكتروني على يد القارئ في الإمارات تطلب الكثير من العمل لتكوين منظومة لوجستية فعالة اشترك في تطويرها العديد من الأطراف ذات الصلة مثل شركات الشحن والمنشآت التخزينية والجمارك والجهات الاتحادية ذات الصلة.
وأطلق الموقع الإلكتروني «سوق.كوم» مؤخراً خدمة بيع الكتب في الإمارات عبر منصتة للتجارة الإلكترونية التي تعد الأكبر في الشرق الأوسط، والتي تحظى بمعدل زيارات يبلغ نحو 12 مليون زيارة سنوياً.
وقال الموقع: إنه بإطلاق هذه الخطوة، تصبح الكتب متاحة بشكل أكبر للعملاء في المنطقة، تماشياً مع رؤية الحكومة الإماراتية لإعداد إطار وطني لتخريج جيل قارئ وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة.
وبحسب دراسة حديثة أجراها المؤشر العربي للقراءة، يخصص الناس في الإمارات نحو 51 ساعة للقراءة سنوياً، وهو رقم يتجاوز متوسط الدول العربية البالغ 35 ساعة، كما يقرؤون 24 كتاباً سنوياً مقارنة مع 16 كتاباً هي متوسط العدد في المنطقة.

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية