الاتحاد

الرئيسية

الإمارات الأولى خليجيا لتقدم المساواة بين الجنسين

تصدرت الإمارات العربية المتحدة دول مجلس التعاون الخليجي على "مؤشر إنسياد تقدم المساواة بين الجنسين" الذي يضم 122 دولة.

ويغطي المؤشر خمسة قطاعات هي التعليم والصحة والعمل والسياسة والنفوذ والمجتمع ويسلط الضوء بشكل شامل على قضايا المساواة بين الجنسين. وهو مخصص لمساعدة المجتمعات على تسخير كافة الإمكانات لكلا الجنسين دون إطلاق الأحكام المسبقة على النتائج مع الأخذ بعين الاعتبار الأداء النسبي بين الرجال والنساء دون التمييز بينهما.

واستعرض الدكتور كاي إل تشان الزميل المتميز لمبادرات الابتكار والسياسة في إنسياد -خلال ندوة عقدتها إنسياد في حرمها الجامعي بأبوظبي- نتائج المؤشر.

حضر الندوة عدد من النساء الرائدات في الشرق الأوسط اللواتي قدمن مساهمات هامة للمنطقة والمجتمع ومنهن خولة السركال مدير نادي سيدات الشارقة وهيلين العزيزي الرئيس التنفيذي لمنظمة "بيزورلد - الإمارات العربية المتحدة" ولينا خليل المؤسس الشريك لشركة "ممزورلد" وحنان درويش رئيس "شنايدر إلكتريك" لمنطقة الخليج وباكستان وسارة محمد الشريك المدير في مجلة "إكزيكيوتيف" ويمين ودنيا عثمان الشريك المؤسس ورئيس التسويق في "مستر أسطه".

وقال الدكتور كاي إل تشان إن المؤشر يقدم لصناع القرار فهما أفضل للمشاكل ضمن المجتمعات ويركز على توظيف الجهود المناسبة لضمان تسخير كافة الإمكانات ويقيم الدول الأفضل في الوصول لأقصى الإمكانات لدى كلا الجنسين.

وأكد ميغيل سوسا لوبو مدير الحرم الجامعي في أبوظبي والأستاذ المساعد في علوم صناعة القرار في إنسياد ضرورة فهم التعقيدات التي تكتنف أدوار كلا الجنسين في عالم تزداد فيه العولمة بهدف تطوير استراتيجيات مختلفة لتقليص الفجوة بينهما والتي تختلف باختلاف الثقافة والمجالات مثل الاقتصاد والصحة والقانون وغيرها.

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من التطورات العسكرية في شمال سوريا