الاتحاد

الرياضي

مهمة سهلة لميلان ومرعبة للإنتر

إيتو (يمين)  قاد الإنتر إلى الفوز على روما بخماسية (أرشيفية)

إيتو (يمين) قاد الإنتر إلى الفوز على روما بخماسية (أرشيفية)

روما (د ب أ) - يأمل فريق ايه سي ميلان الإيطالي لكرة القدم في الاستفادة من مباراته السهلة هذا الأسبوع مقارنة بمباريات أقرب منافسيه التي ستكون أكثر صعوبة بكثير، لتعزيز صدارته بترتيب الدوري الإيطالي لهذا الموسم.
ومع انتهاء الموسم بعد 14 مرحلة من الدوري الإيطالي من الآن يتصدر ميلان ترتيب البطولة بفارق ثلاث نقاط أمام نابولي قبل أن يستضيف بارما على ملعبه اليوم، وبعدما خسر بارما سبع مرات في مبارياته الـ11 التي لعبها خارج أرضه بهذا الموسم فلا يجب أن يمثل أي عقبة أمام ميلان اليوم.
وتبدو الأمور أكثر صعوبة بالنسبة لنابولي الذي سيحل ضيفاً مساء اليوم على نادي العاصمة روما، الذي يفصله عشر نقاط عن الصدارة، والساعي لاستعادة توازنه بعد هزيمته بعشرة لاعبين 5 - 3 أمام حامل اللقب الإنتر في مباراته السابقة.
وهدأ حماس ميلان مؤخرا بعدما تعادل أربع مرات في مبارياته الست الأخيرة والتي تضمنت تعادله 1 - 1 مع المتواضعين ليتشي وجنوة.
وأبدى ماسيميليانو أليجري مدرب ميلان تفاؤله بمستوى الفريق رغم هبوط معدله التهديفي على أقدام مهاجميه زلاتان إبراهيموفيتش وباتو وأنطونيو كاسانو.
وقال أليجري: “كنت أعرف من البداية أن المنافسة على لقب الدوري الإيطالي ستظل قائمة لنهاية الموسم، يتمتع الإنتر بإمكانيات كبيرة مثل نابولي وروما، ولكن ما يشغل تفكيري هو ميلان وعودة العديد من اللاعبين المصابين إلى الملاعب”.
وأضاف: “إنني أركز على الأسابيع القليلة المقبلة حيث سنعود لمنافسات دوري الأبطال، ما زلنا في الصدارة حتى الآن مما يجعل شعوري بأننا مرشحون لإحراز اللقب طبيعيا”.
واستقبل ميلان نجم خط وسطه أندريا بيرلو العائد من الإصابة في الوقت الذي اقترب فيه المدافع المخضرم أليساندرو نيستا من التعافي من إصابة الكتف التي يعاني منها.
من ناحية أخرى , يغيب المهاجم الأرجنتيني دييجو ميليتو عن صفوف الإنتر لمدة شهر كامل ولكن بطل أوروبا ما زال يتمتع بخط هجوم ناري يضم الكاميروني صمويل إيتو والوافد الجديد جامباولو باتزيني عندما يحل ضيفا على يوفنتوس غداً.
ويحتل الإنتر حالياً المركز الثالث بترتيب الدوري الإيطالي، بعدما نجح في تقليص الفارق الذي كان يفصله عن الصدارة من 13 نقطة إلى خمس نقاط وبوسعه تحسين مركزه بشكل أفضل بالفوز على فيورنتينا الأربعاء المقبل في مباراة مؤجلة له.
وبعدما هدأ يوفنتوس من سرعته مؤخراً فقد اتسع الفارق بينه وبين الصدارة إلى 11 نقطة، ويرجع السبب في ذلك بشكل كبير إلى تعدد حالات الإصابة بين صفوفه.
ويقود المخضرم أليساندرو ديل بييرو والوافد الجديد أليساندرو ماتري، الذي سجل هدفين في مباراة يوفنتوس السابقة، هجوم الفريق غداً مع استمرار غياب فينتشينزو ياكوينتا ولوكا توني وفابيو كوالياريللا الذي تأكد غيابه لنهاية الموسم

اقرأ أيضا

كأس رئيس الدولة يجدد تحدي النخبة والقوة