ثقافة

الاتحاد

سلطان القاسمي: للمسرح دور جوهري في محاربة السلوك غير القويم

القاسمي يلقي كلمته

القاسمي يلقي كلمته

الشارقة (وام)

دعا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة كافة المسؤولين والمؤسسات الثقافية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى ضرورة الاهتمام بالمسارح والفرق المسرحية ودعمها والارتقاء بها، لما للمسرح من دور كبير وجوهري في تبني وإيصال الفكر السليم ومحاربة اي نوع من السلوك غير القويم.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها سموه ليلة أمس في حفل انطلاق فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة.
وبعث سموه تحياته لكافة الحضور مؤكدا لهم أنه ليس صاحب فضل كما يذكر كثيرون، مشيرا إلى أنه دعاهم فلبوا كون المسرحيين متعطشين للقاء يجمع شملهم ويوطد علاقتهم ببعض، فكلنا زائلون ويبقى المسرح ولابد من العمل من أجل هذا المسرح والقائمين عليه. وأكد سموه ضرورة أن تحظى الحركة المسرحية في الخليج والوطن العربي باهتمام أكبر، كون المسرح حاليا يعتمد وبشكل كبير على جهود الشباب وحماسهم، وانطلاقا من حبهم لهذا المسرح، ويجب أن يكون الاهتمام نابعا من المسؤولين من خلال العمل على إقامة المعاهد التي تخرج الأكاديميين وتضمين المناهج الدراسية في مختلف المراحل السنية التأسيسية والوسطى والثانوية أنشطة مسرحية ودروسا حول المسرح.
ووجه سموه بإقامة مسابقة في التأليف المسرحي تحت إشراف دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة تعنى بمسرح الطفل والناشئة.
وكان في استقبال سموه لدى وصوله لقصر الثقافة مقر إقامة المهرجان كل من عماد عدنان مدني قنصل عام المملكة العربية السعودية في دبي، وعبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام، وطارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية، وهشام المظلوم رئيس مجمع الآداب والفنون، وعدد من رؤساء الدوائر وكبار المسؤولين في الإمارة، ومحمد ذئاب الموسى المستشار في الديوان الأميري، والدكتور عمرو عبدالحميد المستشار في المكتب الأكاديمي في إمارة الشارقة، وأحمد بو رحيمة مدير إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام، وحشد كبير من الفنانين المسرحيين الإماراتيين والخليجيين والعرب وممثلي وسائل الإعلام المختلفة، وجمهور غفير من عشاق المسرح.
بدأت أولى فعاليات المهرجان بعرض فيلم تسجيلي يرصد مراحل الإعداد للمهرجان والذي تأتي إقامته بناء على توجيهات كريمة من صاحب السمو حاكم الشارقة.

فيلم تعريفي

وتلت عرض الفيلم كلمة لدائرة الثقافة والإعلام قدمها عبدالله بن محمد العويس وقال فيها «تقف شارقة الإمارات العربية المتحدة اليوم مرحبة بالمسرحيين الخليجيين حيث سيزدان مسرح الإمارات بنجوم الخليج العربي المتألقين تلبية لدعوة كريمة بإقامة مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي وهو مهرجان جديد تطلقه الشارقة وترعاه تقديرا للجهد المسرحي في بلدان الخليج العربية وإبرازا لعطاءاته.. هذا المهرجان الذي وهبه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الدعم الكبير والرعاية السامية في سبيل توطيد العلاقات الخليجية المسرحية وتجويد المنتج المسرحي الخليجي».

وأضاف «وبانعقاد هذا المهرجان ـ الذي جاء وفق الرؤى السديدة لصاحب السمو حاكم الشارقة ـ يكتمل عقد المهرجانات المسرحية بتواجد المسرح الخليجي واسطة ذلك العقد بعد أن تفاعلت الساحة العربية مع مهرجان المسرح العربي الذي انعقد في شهر يناير الماضي بالمملكة المغربية بتنظيم وإشراف الهيئة العربية للمسرح كما أن هذا المهرجان يأتي قبل انطلاق مهرجان أيام الشارقة المسرحية الذي سيقام في مارس القادم إن شاء الله».

مشاركات وتحكيم

وحول المشاركات المسرحية في الدورة الأولى من مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي قال رئيس دائرة الثقافة والإعلام «سنسعد في هذا المهرجان بمشاركات مسرحية خليجية تمثل آخر الإبداعات الخليجية المسرحية حيث يفتتح المهرجان بعرض مسرحية «صدى الصمت» لفرقة المسرح الكويتي من دولة الكويت وتتوالى العروض، لنشهد مسرحية «جروح « لفرقة مسرح أوال من مملكة البحرين، ومسرحية «بعيدا عن السيطرة» لفرقة مسرح الطائف من المملكة العربية السعودية، ومسرحية «المرزام» لفرقة مسرح قطر الأهلي من دولة قطر، ومسرحية «النيروز» لفرقة مسرح مسقط الحر من سلطنة عمان، ومسرحية «لا تقصص رؤياك» لفرقة مسرح الشارقة الوطني من دولة الإمارات العربية المتحدة».

وأشار عبدالله العويس في ختام كلمته إلى أنه سوف تخصص مجموعة من الجوائز التنافسية لأفضل عرض وإخراج وأفضل ممثل دور أول ودور ثان وأفضل ممثلة دور أول ودور ثان وأفضل ديكور وأفضل تأليف وإضاءة ومؤثرات صوتية.

اقرأ أيضا

كورونا و«الحياة عن بُعد» في «الناشر الأسبوعي»