الاتحاد

الإمارات

زايد.. صرح في القلوب

لن ينسى التاريخ المآثر العظيمة للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فهو الذي تربّع على قلوب الجميع، فشيد له المواطنون والوافدون في الإمارات والملايين حول العالم، ممن عرفوا فضله، صروحاً في قلوبهم؛ تقديراً لإنجازاته وعطائه الإنساني الفذ.. وبالأمس، ازدانت العاصمة أبوظبي بصرح يكرم ذكراه مع مرور مئة عام على ميلاده.
وتدشين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات، «صرح زايد المؤسس»، برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يمثل رسالة خالدة للعالم والأجيال المقبلة، تؤكد أن ذكرى الأب القائد المؤسس حية في قلوبنا، شعلة تنير لنا الطريق نحو المستقبل، وتلهمنا للسير على دربه لمواصلة البناء والعمران والتقدم ومساعدة الآخرين.
لقد ترك زايد، طيب الله ثراه، رؤى عظيمة وقيماً جليلة ورسالة إنسانية ملهمة.. ودولة اتحادية قوية فتية، تمثل صرحاً حضارياً عملاقاً، أراده الراحل الكبير نموذجاً للتعايش والتسامح، وهي الرسالة التي يجسدها صرح زايد في أبوظبي.

الاتحاد

اقرأ أيضا

بدعم من الإمارات.. افتتاح مشروع لتعزيز القدرة الإنتاجية للمياه في المخا