الاتحاد

الإمارات

نهيان بن مبارك: إنجازات "الإماراتية" امتداد لغرس "زايد"

نهيان بن مبارك خلال إلقاء كلمته (من المصدر)

نهيان بن مبارك خلال إلقاء كلمته (من المصدر)

محمد الأمين (أبوظبي)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، أن ما تحققه المرأة الإماراتية من عطاءٍ وإنجازات، إنما هو امتداد طبيعي للغرس الطيب الذي تركه فينا المغفور له الوالد الشيخ زايد. جاء ذلك، خلال افتتاح مؤتمر «المرأة الإماراتية» تحت عنوان «المرأة الإماراتية ريادة عالمية على نهج زايد»، برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «أم الإمارات»، بتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، معبراً عن أمله في أن يكون المؤتمر، خطوة على طريق بلوغ كل ما تطمح إليه المرأة من مشاركة إيجابية.
وينعقد المؤتمر بالتزامن مع الاحتفال بيوم المرأة العالمي، الذي تنظمه جمعية الإمارات للملكية الفكرية مرة كل سنتين بالتعاون مع وزارة الداخلية والاتحاد النسائي العام، وبشراكة إعلامية مع مجلة وزارة الداخلية الاجتماعية الأمنية «999»، بهدف تسليط الضوء على إنجازات المرأة الإماراتية، وما حققته من إنجازات من منظور الملكية الفكرية في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في ظل تبني القيادة الرشيدة لاستراتيجية دعم وتمكين المرأة في كل المجالات.
وقال اللواء عبد القدوس العبيدلي، رئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية: إن المرأة الإماراتية غدت نموذجاً يحتذى به، لافتاً إلى ما حققه من إنجازات على كافة الصعد ومنها مجال الابتكار، حيث تبنت شرطة دبي خلال العام الحالي عشر ابتكارات نسائية مسجلة باسم المرأة، منها ابتكار لحماية الأطفال من الحوادث، وآخر لحرف مسار الرصاص عن الشخص المستهدف، وثالث للحماية من حوادث الضباب، مشيراً إلى أن الجمعية ستنشر قريباً استطلاعاً أعدته حول إلمام الناس بحقوق الملكية الفكرية.
وكشف أن المؤتمر سيأخذ الصبغة العالمية في نسخته الثالثة العام القادم. من جهتها، قالت ريدة حمد خميس الظاهري، نائب رئيس أول سيدات أعمال الإمارات، عضو مجلس سيدات أعمال أبوظبي: إن غرفة التجارة سجلت إحصائيات أجريت العام الماضي انتهت إلى وجود 50 ألف شركة تديرها النساء، و25 ألف سجل تجاري، منها 20 ألف للقطاع الأسري والشخصي و2500 في قطاع الفنادق والمطاعم و2100 في سجل التعليم و1750 في العقارات و1150 في المقاولات، أما في مجال الصناعة التحويلية فقد تم تسجيل 500 سجل، وبلغ حجم الاستثمارات الخاصة بسيدات الأعمال 40 مليار درهم.
من جانبها، أكدت الشيخة الدكتورة هند بنت عبد العزيز القاسمي، رئيس نادي الإمارات الدولي للأعمال، أن المرأة الإماراتية تحوز نسبة 46% من الوظائف الاتحادية في القطاع القيادي والإشرافي، و72% في مجال الصحة و69% في مجال الإعلام و30% في الدبلوماسية و46% في القطاع الفني والتخصصي و46% في المجال الإدراري، لافتة إلى أن هذه الأرقام تحققت بفضل السياسات المعتمدة وسعي المرأة الإماراتية لأن تشارك في تنمية المجتمع.
وكشفت الشيخة نورة حميد راشد النعيمي، مدير مركز عجمان x بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان، المدير التنفيذي لمشروع سلسلة مستقبل عجمان، أن المركز قدم 32 مشروعاً تشكل حلولا لمشكلات قائمة، تم اعتماد 4 منها بمجال النقل والأمن.
وتضمن المؤتمر مشاركة (18) متحدثاً من المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو)، ومتحدثين من عدد من الجهات في الدولة من القطاعين العام والخاص، وناقش محاور تمكين المرأة بين رؤية قيادة واستشراف المستقبل، والمرأة كشريك أساس في صنع المستقبل، والمرأة الإماراتية تمكين ومكانة. وجرى تنظيم معرض مصاحب للمؤتمر حمل عنوان «بصمات زايد» عرضت فيه نماذج من زيارات وافتتاحات ولقاءات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه لمؤسسات نسائية في الدولة.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"