الاتحاد

الإمارات

إطلاق مشروع إدارة البيئة والسلامة بقطاع الإنشاءات في العين

النعيمي (يمين) ومري خلال التوقيع على الاتفاقية

النعيمي (يمين) ومري خلال التوقيع على الاتفاقية

وقعت بلدية العين أمس عقد تطبيق مشروع نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة لقطاع الإنشاءات في المدينة مع شركة “آتكينز” العالمية للتصميم والاستشارات بقيمة 82 مليون درهم ولمدة 3 سنوات.
ويهدف المشروع إلى توفير بيئات عمل صحية وأكثر أمناً بمواقع البناء وتقليل التلوث الناتج عن النفايات سعياً نحو تحقيق الاستدامة.
وأوضح الدكتور مطر محمد النعيمي مدير عام بلدية العين عقب توقيع العقد خلال مؤتمر صحفي نظمته البلدية بفندق روتانا أن المشروع يأتي تأكيداً على ضرورة الالتزام بضمانات تطبيق نظم إدارة الصحة والسلامة في مواقع البناء في الإقليم الشرقي لإمارة أبوظبي بفاعلية كبيرة بحلول عام 2012.
وأضاف مدير عام البلدية أن المشروع يأتي كذلك ضمن المكونات الأساسية لأجندة حكومة أبوظبي وعلى رأس أولويات استراتيجية هيئة البيئة بأبوظبي 2008-2012 والمعتمدة من المجلس التنفيذي بالإمارة . وأشار النعيمي إلى أن هذه المرحلة من المشروع تتضمن تطبيق النظام بالكامل الذي تم وضعه تنفيذاً لقرار الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، رقم (42) لسنة 2009 بشأن نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة في المناطق التابعة للإمارة.
وكانت نتائج دراسات علمية أجريت بجامعة الإمارات مؤخراً أظهرت أن نحو ثلثي حالات الحوادث التي وردت إلى قسم الطوارئ بمستشفى العين خلال عام 2008 كانت لعمال بناء أصيبوا بمواقع العمل أثناء تأديتهم لمهام عملهم وكان السبب الرئيسي والغالب للإصابة في كل الحالات هو سقوط العامل من ارتفاعات عالية أو سقوط معدات ثقيلة عليه.
وأوضح الدكتور النعيمي أن تلك الحوادث يمكن تجنبها أو التقليل منها بالتقيد باشتراطات الأمن والسلامة بمواقع العمل وزيادة مستوى الوعى لدى العمال وغيرهم من القائمين على قطاع الإنشاءات.
ولفت إلى أن الجهود الكبيرة التي تقوم بها الجهات المعنية بالإمارة في هذا الشأن كفيلة بترسيخ ثقافة الصحة والسلامة وجعلها جزءاً من الممارسات العادية لكافة المعنيين بحلول 2020.
وتتولى الشركة وفق بنود عقد المشروع بمسؤوليات توظيف وتدريب المفتشين وغيرهم من موظفي الدعم ضمن نظام توظيف وتدريب وتوطين تعتمده البلدية، وإنشاء نظام تكنولوجي للتسجيل والتبليغ مع وضع استراتيجية واضحة ومحكمة لتنفيذ المشروع بإشراف مباشر من البلدية.
من جهتها، أوضحت المهندسة روضة السعدي مدير إدارة تنسيق خدمات البنية التحتية في بلدية العين “أن الهدف الأساسي لنظام إدارة البيئة والصحة والسلامة في قطاع البناء هو تطوير نظام إداري فعال لشؤون البيئة والصحة والسلامة ومساعدة الكيانات التابعة للقطاع على تطوير أنظمتها الخاصة في هذا المجال، بالتعاون مع البلديات المعنية بالإمارة.
ولفتت السعدي إلى أن البلدية أنجزت المرحلة الأولى من المشروع وتضمنت تطوير النظام الذي يعد الأول من نوعه في إمارة أبوظبي الخاص بقطاع البناء والإنشاء وكذلك تطوير النظام الداخلي المتعلق بهذا المجال في البلدية من خلال تحليل الفجوات لجميع الجوانب الخاصة بالبيئة والصحة والسلامة بقطاع الإنشاءات. كما تضمنت جوانب تطوير النظام تحديد مدى الملاءمة والصلاحية والفعالية والكفاءة ونقاط القوة والضعف المضادة وذلك لتحقيق تطلعات الحكومة المحلية سواء على المدى القريب أو على مدى رؤية أخرى طويلة المدى تمتد حتى عام 2030 بالإضافة الى دراسة متطلبات الإطار التشريعي الجديد، وتحديد الاحتياجات التشريعية الإضافية.
وأضافت مدير إدارة تنسيق خدمات البنية التحتية في البلدية أن جوانب تطوير النظام تضمنت كذلك تطوير أدلة ممارسة جديدة ومنقحة للتنفيذ من قبل الكيانات المستهدفة، ويبلغ عددها خلال السنة الأولى من التطبيق 27 كياناً، سعياً لتحقيق أفضل الممارسات العالمية. من جهته أوضح الدكتور عبداللطيف مري مدير مكتب شركة “آتكينز” في أبوظبي أن المشروع يمثل معلماً بارزاً للإمارة ودولة الإمارات، معتبراً أنه يمثل مبادرة جديدة من بلدية العين وخطوة جريئة نحو الريادة بمجال مساعدة المقاولين وغيرهم لتطوير أنظمة لإدارة مواقع البناء سعياً نحو حماية الناس والبيئة.
وأضاف أن المشروع سيساهم في إنقاذ العديد من الأرواح وزيادة الوعي بالجوانب البيئية التي تترتب على عمليات البناء والتشييد في مواقع العمل دون الإخلال بالنظام البيئي والمحافظة عليه لافتاً الى اتجاه الحكومة المحلية نحو تعميم النظام على بلديات الإمارة من خلال شراكات استراتيجية بين القطاعين العام والخاص

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين