الاتحاد

الإمارات

قناتان فرنسيتان تعرضان تقريراً تلفزيونياً حول نهضة الإمارات

عرضت القناتان الثالثة والخامسة الفرنسيتان، تقريراً تلفزيونياً حول دولة الإمارات العربية المتحدة وما تشهده من نهضة عمرانية وسياحية ضمن برنامج “ثالاسا“ الفرنسي.
واستعرض التقرير الذي أعده وأخرجه الإعلامي الفرنسي فرانسيس بيانكوني ما كانت عليه إمارات الدولة قبل أربعين سنة وما أصبحت عليه اليوم من تقدم وازدهار طال مختلف مناحي الحياة بفضل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، فضلاً عما حققته جهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، حيث تحولت مدينة أبوظبي إلى مدينة عصرية تضاهي عواصم العالم المعروفة بخدماتها الراقية، بينما تناول التقرير ما قدمته الدولة للمرأة في مختلف المجالات وإفساحها المجال لتشارك في بناء المجتمع الإماراتي الحديث.
وأشاد التقرير بالتعاون بين فرنسا ودولة الإمارات في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية والعسكرية والثقافية، مشيراً إلي افتتاح جامعة السوربون فرعاً لها في مدينة أبوظبي لتكون جسراً ثقافياً بين فرنسا والعالم العربي، فضلاً عن تخصيص أبوظبي مساحات كبيرة للمتاحف الفرنسية “ اللوفر ودورسي وجورج بومبيدو “ ضمن مشاريعها الثقافية الواعدة.
وأشاد التقرير بتعاون مؤسسات الدولة وأبناء الجالية الفرنسية في الإمارات الذين توافر لهم مستوى حياتي رفيع في المجتمع الإمارات.
وتناول التقرير ما تشهده إمارة دبي من نهضة عمرانية وخدماتية أبرزت قدراتها السياحية المتميزة التي جعلتها مزاراً سياحياً متميزاً.
وألقى التقرير الضوء على ما تنجزه دبي من مشاريع وخاصة “برج خليفة” الأعلى في العالم، رغم الأزمة الاقتصادية التي يشهدها العالم حتى الآن، فضلاً عن استعراض التقرير لمشروعي النخلة وجزر العالم وما تم إنجازه فيهما.
كما ألقى التقرير الضوء على سباقات الزوارق السريعة – الفورمولا-1 و”الفيكتوري تيم” وما يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للرياضة من اهتمام كونها تعلي راية الإمارات في المسابقات الدولية. وكان الإعلامي الفرنسي فرانسيس بيانكوني، قد زار دولة الإمارات تلبية لدعوة إدارة الإعلام الخارجي في المجلس الوطني للإعلام لإعداد تقريره.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يؤكد عمق الروابط الاستراتيجية مع الولايات المتحدة