الاتحاد

عربي ودولي

عباس ينتقد ممارسات الاحتلال ويتهمه بعرقلة عملية السلام

رام الله (وكالات)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن إصرار إسرائيل على مواصلة الاستيطان «يضع العراقيل أمام البدء بعملية سياسية جادة تقود لإنهاء الاحتلال». وانتقد عباس، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا»، عقب استقباله في رام الله وفداً من قيادة اتحاد الإصلاح اليهودي في الولايات المتحدة الأميركية، ممارسات إسرائيل بحق الفلسطينيين من «عمليات قتل وتدمير واعتقال واقتحامات وهدم المنازل».
وشدد عباس على التزام الجانب الفلسطيني بتحقيق السلام العادل والشامل القائم على قرارات الشرعية الدولية، ومبدأ حل الدولتين، ومبادرة السلام العربية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام1967.
ونقل البيان عن الوفد الأميركي تأكيده على دعمه الكامل لحل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية لتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني، معتبرين أن إقامة المستوطنات تشكل عائقا أمام المسيرة السلمية. وفي السياق دعا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله إلى جهد دولي لوقف الاستيطان الإسرائيلي، وذلك لدى لقائه وزير الخارجية الإستوني سفن ميكسر في مدينة رام الله.
وقال الحمد الله، إن استمرار إسرائيل بتوسعها الاستيطاني، ورفضها كافة القرارات الدولية، خاصة قرار مجلس الأمن الأخير بخصوص وقف الاستيطان «سيقضي على حل الدولتين، ويقطع أوصال الدولة الفلسطينية».
وأضاف أن على المجتمع الدولي التدخل بشكل عملي وفاعل لـ«إنقاذ حل الدولتين وإحقاق المطالب الفلسطينية المشروعة بدولتهم على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية».

اقرأ أيضا

الجيش المالي يعلن مقتل 50 إرهابياً وإنقاذ جنود في عملية عسكرية