الاتحاد

الرياضي

«يونايتد» و «سيتي» يستعرضان في مباراة الـ 850 مليون دولار

لقاء مرتقب يجمع الجارين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي  (أرشيفية)

لقاء مرتقب يجمع الجارين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي (أرشيفية)

(دبي) - على الرغم من عدم اهتمامها بتفاصيل المنافسات الكروية، إلا أن إغراء الجانب الاقتصادي والأرقام والإحصائيات المالية دفع صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية إلى تسليط الضوء على "ديربي" مدينة مانشستر المرتقب بين "مان يونايتد" و"مان سيتي"، والذي يقام اليوم في إطار مباريات المرحلة الـ 27 للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، ويبدو أن إثارة وأهمية المباراة أصبحت تتجاوز الحدود الانجليزية، وتتخطاها إلى الآفاق الأوروبية والعالمية، وبعد أن كانت مواجهة الجارين واحدة من مباريات الظل، والتي تميل نتيجتها غالباً لمصلحة الشياطين الحمر، أصبحت منذ بداية موسم 2008 – 2009 واحدة من أهم المباريات في الدوري الانجليزي، والتي تحظى باهتمام عالمي كبير.
تقرير الصحيفة الأميركية أكد أن هناك 3 أندية إنجليزية أصبحت مواجهاتها مرشحة للحصول على لقب المواجهات الرياضية الأغلى في التاريخ بالنظر إلى قيمة التعاقدات والأجور التي يتقاضاها نجوم هذه الأندية الثلاثة، والأندية هي تشيلسي، ومان يونايتد، ومان سيتي، والأمر يرتبط بالتطورات الأخيرة التي حدثت في فترة الانتقالات الشتوية، وخاصة بعد أن أضاف تشيلسي إلى قائمته النجم الإسباني فرناندو توريس، وغيره من اللاعبين.
مباراة اليوم بين اليونايتد وسيتي هي الأغلى في التاريخ بشكل عام، والأمر لا يرتبط بالمنافسات الكروية فحسب، بل بالمواجهات الرياضية بشكل عام، وتبلغ التكلفة الإجمالية لنجوم الفريقين 850 مليون دولار، ولكن هذا الرقم لن يصمد كثيراً، حيث من المتوقع أن تضرب مباراة تشيلسي ومان سيتي التي تقام الشهر المقبل الرقم القياسي من جديد بوصول تكلفة نجوم الفريقين الى 900 مليون دولار، كما أن مواجهة مان يونايتد وتشيلسي سوف تصل الى 800 مليون، ليصبح المواجهات المشتركة بين الشياطين الحمر، والبلوز، والسيتزين هي الأغلى والأعلى تكلفة في المحيط الكروي والرياضي العالمي، وقد لا يعلم البعض أن ديربي مدينة مانشستر أغلى من الكلاسيكو الشهير الذي يجمع البارسا والريال والذي يعد أهم مباراة من الناحية الفنية والكروية.


من يحسم «الديربي»

الديناميت اللاتيني أم الهدوء البلغاري ؟


دبي (الاتحاد) - في موسم 2007 - 2008 سجل برباتوف بصمته الأولى مع المان يونايتد بتمريرة سحرية لكارلوس تيفيز الذي نجح بدوره في استغلالها لتسجيل هدف في مرمى ليفربول، واليوم سيكون تيفيز متأهباً لغزو مرمى فريقه السابق مان يونايتد، وساعياً إلى اسقاط زميله السابق برباتوف من تصدر لائحة هدافي البريمرليج، ويعول الملايين من متابعي ديربي مانشستر اليوم على ما يمكن أن يقدمه صديقا الأمس وعدوا اليوم "برباتوف وتيفيز"، فالبلغاري "الهادئ" برباتوف يحتل قمة هدافي الدوري برصيد 19 هدفاً أحرزها في 22 مباراة، وهو يقدم أفضل مواسمه على الإطلاق منذ انضمامه إلى صفوف اليونايتد في عام 2008، ولم يجد برباتوف الفرصة سانحة للتألق إلا في أعقاب رحيل تيفيز إلى مان سيتي، وتراجع مستوى واين روني، فحصل على ثقة السير أليكس فيرجسون الذي واجه الكثير من الهجوم حينما قرر الحصول على خدمات النجم البلغاري من صفوف توتنهام مقابل 31 مليون جنيه استرليني، ومع بداياته المتعثرة ارتفعت وتيرة الهجوم على السير، إلا أن برباتوف أعاد اكتشاف نفسه خلال الموسم الحالي.
على الجانب الآخر يعد الأرجنتيني تيفيز مفتاحاً، وعنواناً للإثارة في مواجهات ديربي مانشستر، منذ رحيله عن اليونايتد وانضمامه إلى سيتي، فقد ارتفعت درجة الحساسية بين الجارين إلى حدود غير مسبوقة منذ أن قرر "الديناميت" اللاتيني تيفيز الذي اشتهر بالأداء الحماسي خلع القميص الأحمر من أجل شعار القمر الأزرق.
وقبل مباراة اليوم بساعات قال تيفيز انه يتوقع المزيد من الهتافات العدائية، ويتأهب لسماع صيحات الغضب من جماهير اليونايتد، وأضاف: " لا أكترث بمثل هذه الأجواء، وهي لا تؤثر على درجة تركيزي ورغبتي في مساعدة فريقي، أتفهم جيداً أن تتعامل معي جماهير اليونايتد بهذه الروح العدائية فأنا لاعب محترف ويمكنني تفهم مثل هذه الأشياء، أتمنى أن تكون تلك الجماهير قد أدركت أسباب رحيلي، وأن يكونوا على ثقة من أنني قدمت لليونايتد كل ما أستطيع خلال فترات تواجدي بين صفوفه، أعلم أن اللاعب المحترف يجب أن يدفع ثمن احترافيته، فقد قررت الرحيل والانتقال إلى سيتي وأنا على قناعة تامة بصحة هذه الخطوة، والآن يجب أن أتحمل الأجواء العدائية في أولد ترافورد".

تيفيز في سطور

النادي : مانشستر سيتي
تاريخ الميلاد : 5 فبراير 1984 (27 سنة)
الطول : 173 سم .
الرقم : 32
بداية المسيرة الاحترافية : 2001
الأندية التي لعب لها : بوكا جونيورز – كورينثيانز – وست هام – مان يونايتد – مان سيتي.
عدد البطولات التي حصل عليها : 13 بطولة .
عدد المباريات طوال مسيرته الكروية : 319 مباراة.
عدد الأهداف : 147 هدفاً.
عدد الأهداف في الدوري الانجليزي : 48 هدفاً.
عدد الأهداف في الدوري الانجليزي الموسم الحالي: 18 هدفاً في 23 مباراة (يحتل المركز الثاني على لائحة الهدافين)
المباريات الدولية : خاض 58 مباراة أحرز 12 هدفاً مع منتخب الأرجنتين.

حقائق على هامش القمة

- فاز سيتي بمباراة واحدة على اليونايتد في أولد ترافورد في آخر 26 مباراة بينهما في بطولة الدوري.
-فاز مان يونايتد بـ 37 نقطة من بين 39 نقطة كانت متاحة له في مبارياته التي خاضها على أرضه الموسم الحالي.
- لم تتلق شباك اليونايتد أي هدف في الشوط الأول ببطولة الدوري منذ أبريل 2010.
-سجل كارلوس تيفيز 4 أهداف في آخر 6 مواجهات جمعت فريقه سيتي مع اليونايتد في مختلف البطولات.
- سجل تيفيز 6 أهداف في آخر 4 مباريات لسيتي في الدوري بشكل عام.
- يملك اليونايتد أعلى رصيد من الأهداف التي تم تسجيها بالرأس مقارنة مع أي فريق في الدوري للموسم الحالي برصيد 14 هدفاً.
-اليونايتد هو أكثر فريق تلقت شباكه أهداف بالرأس مقارنة بالنسبة المئوية للأهداف التي دخلت مرماه بشكل عام (33% من الأهداف التي دخلت مرماه جاءت بالرأس)
-التقى اليونايتد وسيتي على أرض الشياطين الحمر في 71 مباراة، فاز اليونايتد في 31، وتعادلا في 25، وفاز سيتي في 15 .
-يملك اليونايتد وسيتي وحدهما ربع القوة المالية لجميع أندية البريميرليج والمقدرة بـ 2 مليار جنيه استرليني، مما يجعل مدينة مانشستر واحدة من أغلى وأغنى المدن كروياً في العالم.


التشكيل المتوقع

مان سيتي (4 – 2 – 3 – 1 ):
حراسة المرمى هارت – مدافع أيمن ريتشاردز– كولو توريه – ليسكوت – مدافع أيسر كولاروف – وفي الوسط دي يونج – باري – ميلنر - يايا توريه - في الهجوم تيفيز ودزيكو .

مان يونايتد (4 – 3 – 3 ) :
حراسة المرمى فان دير سار – مدافع أيمن رافائيل – سمالينج – فيديتش – مدافع أيسر إيفرا – وفي الوسط كاريك – فليتشر – جيجز – وفي الهجوم ناني –برباتوف – روني.


ثورة «سيتي» تهدد «مان» بالتغيير في «البريميرليج»

لندن (الاتحاد) - ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن فريق مانشستر سيتي يتطلع إلى تغيير ملامح المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم عندما يحل ضيفاً على جاره مانشستر يونايتد في ستاد “أولد ترافورد” اليوم في المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة.
ويحتل مانشستر يونايتد الصدارة بفارق أربع نقاط أمام أرسنال صاحب المركز الثاني وخمس نقاط أمام مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث، وهو ما يعطي مذاقاً خاصة للمباراة المقررة اليوم، وسوف يعني فوز مانشستر سيتي اليوم احتدام المنافسة بشكل أكبر على لقب الدوري الإنجليزي.
وما يعزز فرصة مانشستر سيتي في مباراة اليوم شيئاً ما، غياب ريو فيرديناند عن دفاع مانشستر يونايتد بسبب الإصابة، وأصبح نيمانيا فيديتش بذلك هو لاعب قلب الدفاع الوحيد المتاح للمشاركة ضمن صفوف مانشستر يونايتد، بينما غاب جوني ايفانز وكريس سمولينج عن المشاركة في المواجهات الدولية الودية الأربعاء الماضي.
ويأمل أرسنال في فوز مانشستر سيتي على جاره مانشستر يونايتد كي يعزز فرصته في تقليص الفارق الذي يفصله عن الصدارة. ويتطلع أرسنال إلى استعادة نغمة الانتصارات عندما يستضيف ولفرهامبتون اليوم على ملعب “الإمارات”.

ميلنر: قادرون على إسقاط صاحب الأرض

نيقوسيا (ا ف ب) - يعتبر لاعب وسط منتخب إنجلترا ومانشستر سيتي جيمس ميلنر بأن فريقه قادر على الفوز على غريمه التقليدي في المدينة الواحدة في عقر داره بالقول “نحن واثقون من قدرتنا على العودة بالنقاط الثلاث في المباراة وفرملة سير مانشستر يونايتد نحو اللقب”.
وأضاف “مانشستر فريق قوي ويملك لاعبوه ثقافة الفوز بالألقاب وهم يتطلعون الى تكرار ما فعلوه في المواسم الماضية”.
من جانبه وحذر لاعب وسط مانشستر دارن فليتشر من انه يتعين على فريقه اللعب بطريقة أفضل إذا ما أراد ألا يتكرر سيناريو الموسم الماضي عندما اكتفى الفريق بالفوز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.
وقال فليتشر “نشعر باننا لعبنا بشكل جيد في بعض المباريات خلال الموسم الحالي، لكننا ننتظر من أنفسنا أن نلعب بطريقة أفضل بكثير، لا سقف لحدودنا”. وتابع “نشعر بقدرتنا على تقديم عروض افضل ونأمل أن نحقق هذا الأمر في القسم الأخير من الدوري خصوصا أن الفترة المقبلة هي التي ستشهد المباريات القوية وهي التي ستحدد مصير اللقب”.
وأوضح “يتعين علينا الذهاب إلى ليفربول وتشيلسي وأرسنال ونواجه مانشستر سيتي، إنها مباريات قوية جدا”.

اقرأ أيضا

خوردي ألبا: ليس هناك تراخٍ.. وكوتينيو لاعب مهم