الرئيسية

الاتحاد

«فيراري» بطل جائزة البحرين لـ «الفورمولا -1»

شهد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، منافسات جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج لسباق سيارات “الفورمولا-1” الذي أقيم على حلبة البحرين الدولية. ورافق جلالة عاهل البحرين والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد .. صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد مملكة البحرين إلى القاعة الرئيسية بالحلبة لمتابعة منافسات السباق. وتبادل سمو ولي عهد أبوظبي بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، الأحاديث الودية مع ملك البحرين وولي عهده. كما تبادل سموه الحديث مع خوان كارلوس ملك المملكة الإسبانية والأمير جييوم ولي عهد لكسمبورج، إضافة إلى عدد من الضيوف والمدعوين.
وأعرب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن سعادته بما شاهده من حسن تنظيم وإدارة للسباق، والذي يثبت قدرة البحرين على تنظيم مثل هذه السباقات العالمية بكل جدارة. وأبدى سموه سروره بالمشاركة الواسعة للفرق في السباق والحضور الجماهيري الكبير، متمنياً لمملكة البحرين وشعبها مزيداً من التطور والازدهار في كافة المجالات بقيادة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وللمشاركين التوفيق في الجولات المقبلة لسباقات “الفورمولا-1”.
ورافق سموه خلال حضور السباق الختامي كل من معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي رئيس الهيئة العامة للخدمات الصحية نائب الأمين العام للمجلس التنفيذي، وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وسعادة يوسف العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية.



في جائزة البحرين الكبرى للفورمولا-1
ألونسو وماسا يحققان الثنائية لـ «فيراري»


صخير (ا ف ب) - حقق السائق الاسباني فرناندو ألونسو بداية نارية مع فريقه الجديد فيراري وقاد مع زميله البرازيلي فيليبي ماسا “الحصان الجانح” لأول ثنائية منذ يونيو 2008، عندما أحرزا المركزين الأولين على التوالي أمس خلال جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الأولى من بطولة العالم لسباقات فورمولا-1.
واستفاد الونسو الذي انتقل هذا الموسم إلى فيراري قادماً من رينو بعقد يمتد حتى 2012 من سوء حظ الألماني سيباستيان فيتل سائق ريد بول- رينو الذي بدا في طريقه لتحقيق فوزه السادس بعدما سيطر على السباق منذ البداية حتى اللفة 35 من أصل 49، قبل أن يعاني من مشاكل سمحت لثنائي فيراري بتجاوزه ليمنحا “سكوديريا” الثنائية الأولى منذ يونيو 2008 عندما أحرز ماسا المركز الأول خلال جائزة فرنسا الكبرى أمام زميله السابق الفنلندي كيمي رايكونن الذي قرر الابتعاد عن سباقات الفئة الأولى هذا الموسم والمشاركة في بطولة العالم للراليات.
وعاد الونسو إلى سكة الانتصارات التي غاب عنها منذ سباق اليابان 2008 حين تسبب بفضيحة كبرى أطاحت برأس مدير رينو الايطالي فابيو برياتوري لأنه أمر زميله الاسباني السابق البرازيلي نيسلون بيكيت جونيور بالاصطدام بالحائط عمداً من أجل تسهيل فوز بطل عامي 2005 و2006.
وهذا الفوز الثاني والعشرون لأونسو لينال شرف أن يكون أول سائق ينال 25 نقطة مقابل فوزه بالسباق بعد التعديل الذي ادخل على نظام توزيع النقاط هذا الموسم. وقطع الونسو السباق الذي تكون من 49 لفة امتدت لمسافة 405ر308 كلم بزمن 101ر01ر2 ساعة، متقدماً بفارق 16 ثانية على ماسا الذي سجل بدوره عودة موفقة إلى الحلبات بعدما ابتعد عنها في المراحل الأخيرة من الموسم الماضي، بسبب تعرضه لحادث خطير في تجارب المجر، و1ر23 ثانية عن سائق ماكلارين البريطاني لويس هاميلتون الذي استفاد بدوره من مشاكل فيتل ليكمل منصة التتويج، فيما أنهى الأخير السباق رابعاً أمام سائق مرسيدس جي بي الألماني نيكو روزبرج وزميله الآخر ومواطنه مايكل شوماخر الذي سجل عودة مشجعة عن الاعتزال الذي أعلنه 2006 وفي جعبته الغالبية العظمى من الأرقام القياسية، وأبرزها عدد الألقاب (7) والانتصارات (91).

باتون سابعاً
أما بالنسبة لبطل الموسم الماضي البريطاني جنسون باتون المنتقل إلى ماكلارين-مرسيدس فحل في المركز السابع أمام زميل فيتل الاسترالي مارك ويبر والايطالي فيتانتونيو ليوتزي سائق فورس أنديا-مرسيدس والبرازيلي روبنز باريكيللو المنتقل إلى وليامس-كوزوورث هذا الموسم، وهو حصل على النقطة الأخيرة في سباق أمس الذي شهد خروج تسع سيارات من السباق من أصل 24.
وسيطر فيتل على السباق تماما منذ البداية بعدما حافظ فيتل على مركزه الأول عند الانطلاق فيما فقد ماسا مركزه الثاني لمصلحة زميله الونسو، وابتعد الالماني سريعا عن ملاحقيه ووصل الفارق إلى أكثر من ثانيتين خلال اللفة الأولى التي شهدت تراجع هاميلتون من المركز الرابع إلى الخامس لمصلحة روزبرج، فيما صعد شوماخر من السابع إلى السادس على حساب ويبر وتراجع البولندي روبرت كوبيتسا (رينو) من المركز التاسع إلى السادس عشر والألماني أريان سوتيل (فورس انديا-مرسيدس) من العاشر إلى الثالث والعشرين، فاستفاد زميله ليوتزي ليصعد من المركز الثاني عشر إلى التاسع.

شاندهوك ينسحب
ولم ينعم الهندي كارون شاندهوك ببدايته في رياضة الفئة الأولى إذ انسحب من اللفة الثانية بسبب عطل طرأ على سيارته هيسبانيا-كوزوورث، وذلك بعدما انطلق مع زميله البرازيلي برونو سينا من خط الحظائر، وكانت الحال مشابهة للوافدين الجديدين الألماني نيكو هولكنبرج الذي فقد السيطرة على سيارته وليامس-كوزوورث وخرج من الحلبة، والبرازيلي لوكاس دي جراسي سائق فيرجين-كوزوورث بسبب عطل ميكانيكي.
وبقيت الأمور على حالها ووصل الفارق بين فيتل المتصدر ومواطنه شوماخر السادس إلى أكثر من 10 ثوان بعد 6 لفات فقط، في حين بقي ثنائي فيراري قريبا من سائق ريد بول بفارق يتراوح بين ثانيتين ونصف الثانية و5 ثوان. ولم يمض أكثر من 10 لفات حتى اصبح الفارق بين فرق الطليعة وصاحب المركز الأخير سينا أكثر من دقيقة ونصف الدقيقة، ما يؤكد أن الفرق الجديدة بعيدة كل البعد عن المستوى المطلوب خصوصاً أنها مزودة بمحرك كوزوورث العائد بدوره إلى البطولة لأول مرة بعد غياب دام لثلاثة مواسم. وبدأ ثلاثي الصدارة يبتعد عن ملاحقيه ووصل الفارق بين فيتل وروزبرج الرابع الى حوالي 16 ثانية بعد 13 لفة، في وقت كان الونسو يتخلف عن منافسه الألماني 5ر3 ثانية وزميله ماسا 3ر6 ثانية. وشهدت اللفة 15 دخول هاميلتون وشوماخر إلى حظيرة فريقيهما من أجل استبدال الاطارات، فخرج الأول في المركز التاسع مباشرة أمام “الاسطورة” الألماني، ثم لحق بهما في اللفة 17 الونسو وروزبرج وباتون، وفي اللفة التالية فيتل وماسا ليبقى ترتيب الثلاثة الأوائل على ما كان عليه، فيما صعد ليوتزي وباريكيللو إلى المركزين الرابع والخامس أمام هاميلتون وروبزج وشوماخر وباتون على التوالي، لأنهما لم يجريا توقفهما الأول بعد مرور 20 لفة. وكان هاميلتون المستفيد الأكبر من التوقف الأول لأنه استعاد المركز الرابع الذي فقده عند الانطلاق وهو تقدم على روزبرج وشوماخر وباتون على التوالي بعد دخول ليوتزي وباريكيللو إلى حظيرتي فريقيهما من أجل اجراء توقفهما الأول، في وقت استمرت فيه مشاكل “صغار” الموسم بانسحاب سينا في اللفة 20 بسبب عطل ميكانيكي في محرك كوزوورث “سي اي 2010”، وانضم إليه سائقا فيرجين الألماني تيمو جلوك والبرازيلي لوكاس دي جراسي، وسائق رينو الروسي فيتالي بتروف وسائقا ساوبر-فيراري الياباني كاموي كوباياتشي والاسباني بدرو دي لا روزا. واحتدمت المنافسة بين ثلاثي الصدارة بعدما قلص الونسو وماسا الفارق الذي يفصلهما عن فيتل إلى 5ر1 و8ر3 ثانية على التوالي بعد 30 لفة على انطلاق السباق، وواصل الاسباني تضييق الخناق على سائق ريد بول-رينو قبل إجراء التوقف الثاني وأصبح على بعد أقل من ثانية عن الألماني حتى تجاوزه في اللفة 35، ثم حذا حذوه زميله ماسا بعد ثوان معدودة.


فيتيل يعاني
نجح ثنائي فيراري في الابتعاد عن فيتل سريعاً ووصل الفارق بين الأخير والونسو إلى أكثر من 10 ثوان بعد لفتين فقط، وحوالي 5 ثوان عن ماسا. وبدا أن فيتل يعاني كثيراً لأن هاميلتون اقترب منه كثيراً أيضا ثم تجاوزه في اللفة 38 دون عناء يذكر لتبقى المراكز كما هي حتى خط النهاية الذي أعلن بداية شراكة رائعة بين الونسو و”الحصان الجامح”، قد تكون مشابهة لتلك التي اختبرها شوماخر مع الفريق الايطالي الذي توج معه بخمسة من أصل ألقابه السبعة.



ترتيب العشرة الأوائل في السباق

1- الاسباني فرناندو الونسو (فيراري) 101ر01ر2 ساعة
2- البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) بفارق 16 ثانية
3- البريطاني لوس هاميلتون (ماكلارين-مرسيدس) بفارق 1ر23 ثانية
4- الألماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) بفارق 7ر38 ثانية
5- الألماني نيكو روزبرج (مرسيدس جي بي) بفارق 2ر40 ثانية
6- الألماني مايكل شوماخر (مرسيدس جي بي) بفارق 1ر44 ثانية
7- البريطاني جنسون باتون (ماكلارين-مرسيدس) بفارق 2ر45 ثانية
8- الأسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) بفارق 3ر46 ثانية
9- الإيطالي فيتانتونيو ليوتزي (فورس انديا-مرسيدس) بفارق 53 ثانية
10- البرازيلي روبنز باريكيللو (وليامس-كوزوورث) بفارق 4ر62 ثانية


ترتيب بطولة السائقين بعد الجولة الأولى
1- الونسو 25 نقطة، 2- ماسا 18، 3- هامليتون 15، 4- فيتل 12، 5- روزبرج 10، 6- شوماخر 8، 7- باتون 6، 8- ويبر 4، 9- ليوتزي 2، 10- باريكيللو 1.


ترتيب بطولة الصانعين في بداية الموسم
1- فيراري 43 نقطة، 2- ماكلارين 21، 3- مرسيدس جي بي 18، 4- ريد بول 16.

اقرأ أيضا