الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جنود سوريين بقصف تركي على ريف منبج

عواصم (وكالات)

أفادت مصادر ميدانية أمس، بمقتل عدد من عناصر حرس الحدود التابع للجيش السوري بقصف مدفعي تركي على قرى حدودية في ريف منبج الغربي شرق حلب الذي يشهد موجات عارمة من النزوح. وذكرت المصادر أن القصف المدفعي التركي طال قرى جب الحمرة وبوهيج والبوغاز وكورهيوك بريف منبج الغربي. وسلمت «قوات سوريا الديمقراطية» أمس، مناطق عدة بريف منبج الغربي على حدود التماس مع المناطق الخاضعة لفصائل الجيش الحر المنضوية ضمن عملية «درع الفرات» التركية، إلى الجيش السوري الحكومي بالتنسيق مع القوات الروسية.
من جهة أخرى، أفادت وكالة «سبوتنيك» الروسية نقلاً عن قائد عسكري سوري، أن القوات الحكومية تمكنت أمس، من انتزاع السيطرة على مطار كشيش (الجراح) العسكري شرق مدينة حلب من قبضة «داعش». وأبلغ المصدر الوكالة، أن الجيش السوري النظامي خاض معارك عنيفة خلال عملية تحرير المطار، الذي يقع على بعد 100 كيلومتر إلى الشرق من مدينة حلب، موضحاً أن الأعمال القتالية أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم الإرهابي. وأشار القائد العسكري، الذي لم يتم الكشف عن هويته، إلى أن باقي عناصر التنظيم الإرهابي، الذين كانوا في المطار، فروا إلى بلدة مسكنة شرقاً حيث تتمركز مجموعات أخرى من «الدواعش».
واستولى «داعش» على مطار الجراح العسكري، الواقع على بعد 5 كيلومترات من مدينة دير حافر، منذ نحو 3 سنوات. ويتميز هذا المطار بأهمية استراتيجية كبيرة بسبب توسطه لريف حلب الشرقي وإشرافه على مدينة دير حافر وبلدة مسكنة. وبالسيطرة على المطار، يبقى «داعش» محاصراً بمدينة دير حافر من الجهة الشرقية، بعد أن قطعت أمامه الطرق التي تصل بين ناحية الخفسة وديرحافر ومسكنة.

اقرأ أيضا

السعودية تندد بمواصلة إسرائيل انتهاكها للقانون الدولي في غزة