الاتحاد

عربي ودولي

براغ تريد مقايضة زعيم كردي بتشيكيين مسجونين في تركيا

عواصم (وكالات)

قرر القضاء التشيكي تأجيل جلسة مثول الرئيس السابق لحزب «الاتحاد الديمقراطي» الكردي السوري صالح مسلم الموقوف منذ أمس الأول في العاصمة براغ بطلب من أنقرة، إلى اليوم الثلاثاء، في وقت كشفت الصحافة التشيكية عن سعي براغ لمقايضة أنقرة من أجل تسليم الزعيم الكردي مقابل مواطنين تشيكيين معتقلين بتركيا. وأعلن السفير التركي لدى براغ نجدت بيغالي، في حديث لوكالة أنباء «الأناضول» التركية الرسمية، أن قرار تأجيل الجلسة صدر عن النائب العام، مضيفاً أن السلطات التركية تقدمت إلى القضاء التشيكي بطلب الحبس المؤقت للمسؤول الكردي المدرج على قائمة أخطر «الإرهابيين» بالبلاد. وذكر الدبلوماسي التركي أن وزارة العدل في أنقرة سترسل إلى السلطات التشيكية الأوراق الرسمية المطلوبة لتسليم مسلم في أقرب وقت ممكن. من جهتها، أشارت وسائل الإعلام في براغ إلى أن السلطات تحاول مقايضة الزعيم الكردي بالمواطنين التشيكيين ميروسلاف فاركاس (30 عاماً) وماركيتا فسيليشوفا (24 عاماً) حكمت عليهما تركيا بالسجن لإدانتهما بالتعاون مع «وحدات حماية الشعب» الكردية، بعد اعتقالهما عند معبر الخابور جنوب شرق تركيا منتصف نوفمبر 2016.

اقرأ أيضا

فرنسا تحذر من التضحية بالأكراد الذين قاتلوا داعش في سوريا