صحيفة الاتحاد

الإمارات

الحمادي يدعو أعضاء «العمومية» للمشاركة في انتخابات «مجلس الصحفيين»

محمد الحمادي

محمد الحمادي

أبوظبي (الاتحاد)

دعا محمد الحمادي، المدير التنفيذي للتحرير والنشر في «أبوظبي للإعلام»، رئيس تحرير صحيفة الاتحاد، أعضاء الجمعية العمومية لجمعية الصحفيين إلى المشاركة في انتخابات مجلس إدارة جمعية الصحفيين المقرر إجراؤها بفندق الميدان في دبي الخميس المقبل. وقال الحمادي: «نعيش حالياً مرحلة تتطلب تفعيل دور الجمعية، والعمل بروح إبداعية، تتناسب وتحديات المرحلة على الصعيد المهني والعمل الاجتماعي»، مشيراً إلى أن أعضاء مجالس الإدارة للدورات السابقة، بذلوا قصارى جهدهم لتحقيق أهداف الجمعية، والمشاركة في البناء الوطني.
وأضاف الحمادي الذي كان أحد مؤسسي جمعية الصحفيين عام 2000: «علينا فعل المزيد من الجهد لمواكبة التطور العالمي الراهن في جميع وسائل الإعلام، والاستفادة القصوى من وسائل الاتصالات والتكنولوجيا الحديثة، بما يؤدي إلى التطور والارتقاء بأدائنا الصحفي خاصة، والإعلامي بصورة عامة».
وقال: «إن التحديات الحالية كبيرة ومتعددة، فالعالم يعيش واقعاً إعلامياً جديداً، يتطلب منا جميعاً مواكبة المتغيرات المتسارعة، وتحقيق تطلعات دولة الإمارات المستقبلية، وتعزيز مكانتها العالمية، والارتقاء بأدوات العمل الصحفي، وتفعيل دوره في حماية مكتسباتنا الوطنية».
وأضاف: «نستلهم في (عام زايد) تجاوز كل التحديات، والوصول بأدائنا الإعلامي إلى الريادة، بما يواكب تطلعات قادتنا، ويلبي متطلبات دولتنا لخطتها المئوية التي تسعى لأن تكون فيها الأولى على مستوى العالم، فصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، يؤمن إيماناً كاملاً بأهمية الرسالة الإعلامية، ودورها في تعزيز البناء والتنمية والتطور الوطني، وإبراز المنجزات، والمحافظة على المكتسبات التي حققتها دولتنا الرشيدة».
وتابع رئيس تحرير «الاتحاد»: «يجب أن نكون على مستوى الثقة التي تحدث عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال مشاركته في (خلوة مستقبل الإعلام)، حيث قال: «ثقتي عالية جداً في قدرات إعلامنا الوطني على الارتقاء بأدواته، وتعزيز استراتيجيته، وتفعيل دوره في حماية مكتسبات دولتنا، والمحافظة على قيم مجتمعنا، وتأكيد مقومات ريادتنا.. والمسؤولية المُلقاة على عاتق القطاع الإعلامي الإماراتي كبيرة والتحديات كثيرة... ولكن ثقتنا بقدرات أبناء الإمارات أكبر»».
وأشار الحمادي، إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يدعم الإعلام دعماً لا محدوداً، إيماناً من سموه بدور الإعلام في مسيرة الوطن، فقد أعرب سموه، خلال لقائه وفداً من المجلس الوطني للإعلام، عن ثقته في قدرة الإعلام الإماراتي على مواكبة ما تشهده دولة الإمارات من نهضة شاملة في المجالات كافة، وإبراز إنجازاتها وقيمها الإنسانية ومنهجها في نشر الخير والتسامح والسلام، إضافة إلى الدور الحيوي للإعلام في الدفاع عن القضايا الوطنية والعربية.
يذكر أن جمعية الصحفيين بالإمارات تأسست في يناير من عام 2000، وتم إشهار الجمعية رسمياً بالقرار الوزاري رقم (588) في الثلاثين من سبتمبر عام 2000، وضمت اللجنة التأسيسية لجمعية الصحفيين كلاً من محمد الحمادي وخيرية ربيع وموزة مطر وعائشة سلطان وحليمة حسن ومنى مطر، وعبد الله عبدالرحمن.
وكان مجلس إدارة جمعية الصحفيين الحالي قد دعا الجمعية العمومية العادية للانعقاد في الأول من مارس 2018 بفندق الميدان في دبي، لمناقشة التقريرين الإداري والمالي عن عام 2017 والميزانية التقديرية وخطة العمل عن عام 2018، إلى جانب مقترحات الأعضاء وما يستجد من أعمال، واعتماد محضر اجتماع الجمعية العمومية الماضي، وبعد اعتماد التقارير والمناقشات، تبدأ عملية الترشح والانتخاب لمجلس إدارة جديد، يتولى المسؤولية خلال المرحلة المقبلة.