الرياضي

الاتحاد

الأهلي يخسر نقاط مباراة الظفرة لإشراكه عدنان حسين «الموقوف»

الأهلي يخسر نتيجة مباراته أمام الظفرة بسبب خطأ إداري (الاتحاد)

الأهلي يخسر نتيجة مباراته أمام الظفرة بسبب خطأ إداري (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي) - أعلن الأهلي رسمياً على موقعه مساء أمس، أنه اكتشف وقوع السكرتارية الفنية في خطأ إداري، بإشراك اللاعب عدنان حسين في مباراة الظفرة، ضمن الجولة الثالثة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، رغم حصوله على 3 إنذارات، وضرورة إيقافه مباراة.
وجاء في البيان الرسمي للنادي «خلال الاجتماع الأسبوعي لمراجعة أعمال شركة النادي الأهلي لكرة القدم أمس الأول، تم اكتشاف حدوث خطأ (فني جسيم) من السكرتارية الفنية للفريق الأول لكرة القدم، بعدم إبلاغ الجهازين الفني والإداري للفريق، بعدم إمكانية مشاركة لاعب الفريق الأول عدنان حسين في مباراة الظفرة التي أُقيمت يوم 3 يناير الجاري، بسبب حصوله على الإنذار الثالث في مباراة الفريق أمام عجمان بالدوري، ما ترتب على مشاركته في المباراة المذكورة مخالفة إدارية تستوجب عقوبة انضباطية طبقا للمادة (81) من لائحة الانضباط، وتقول المادة في الفقرة (ب) منها، يعتبر النادي خاسراً المباراة بنتيجة صفر - 3، حال أشرك لاعباً لا يحق له قانوناً لعب المباراة بداعي الإيقاف».
وقال الأهلي في بيانه: «إن إدارة الشركة فور اكتشافها لهذا الخطأ بادرت باتخاذ الإجراءات الإدارية المناسبة ومحاسبة المسؤول عن حدوثه، والعمل على مراجعة نظم العمل الداخلية، للحيلولة دون تكرار هذا الخطأ البشري الجسيم الذي يعد الأول من نوعه في النادي، وأننا نتقدم باعتذارنا للقيادة العليا للنادي ولجماهيره الوفية ولجميع محبي النادي، مؤكدين حرصنا على عدم تكرار مثل هذه الأخطاء التي تؤثر على مسيرة الفريق».
من جهة أخرى، حولت اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين، ملف المباراة إلى لجنة الانضباط، بعدما تأكدت من حصول اللاعب على الإنذار الثالث في مباراة عجمان، ما استدعى ضرورة غيابه عن مباراة الظفرة الأخيرة، ولكن لم يلتفت المسؤول في السكرتارية الفنية لهذا الأمر، وبالتالي تم الدفع باللاعب، ويتوقع أن تتخذ لجنة الانضباط التي تجتمع اليوم قرارها باحتساب الأهلي خاسراً مباراته أمام الظفرة بنتيجة صفر- 3 نتيجة للوقوع في هذا الخطأ الإداري.
على الجانب الآخر، سيطرت حالة من الحزن في أروقة «القلعة الحمراء»، خاصة أن هذا الخطأ الإداري يعتبر الأول من نوعه في تاريخ النادي، غير أن نقل تدريبات الفريق من الملعب الفرعي إلى ملعب ند الشبا، حال دون تفاقم الأمر، وتحرك الجهاز الإداري على الفور، وعقد اجتماعاً بالفريق الأول مساء أمس، لإبلاغ اللاعبين بالموقف، كما حرص عبدالله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي على الاجتماع باللاعبين، وحثهم على عدم التفكير في «النقاط الضائعة»، أو أي شيء يتعلق بحسابات الأرقام في الدوري، كما طالبهم باعتبار الفريق فائزاً بنتيجة المباراة، ونسيان أي شيء آخر، وحثهم على التمسك بالروح القتالية والرغبة في الفوز بجميع المباريات كعادتهم هذا الموسم، والسعي لتقديم أفضل أداء للتعويض على الجماهير، والتمسك بتحدي الظروف التي تقف «حجر عثرة» في بعض المواقف أمام مسيرة «الفرسان».
ويأتي تحرك النابودة بالتوازي مع جهد كبير لإبعاد اللاعبين عن أي مؤثرات، وهو كان السبب المباشر وراء نقل التدريبات من مقر النادي بعض أيام الأسبوع، لتوفير الهدوء والاستقرار، والتدريبات الجادة داخل الملعب، والبعد عن أي مؤثرات خارجية.
من جانبه، أبدى عدنان حسين لاعب الأهلي حزنه الشديد لخسارة نقاط المباراة، بسبب مشاركته في دقائق معدودة أمام الظفرة الجولة الماضية، وهو ما ضيّق الفارق مع الشباب صاحب المركز الثاني إلى 3 نقاط بدلاً من 6 نقاط، وقال: «خبر خصم نقاط من (الفرسان) بسبب خطأ إداري حطمني نفسياً، خاصة أنه يعني ارتباط الأزمة الجديدة في النادي باسمي مجدداً، حيث إنها المرة الثانية التي تحدث معي، الأولى بشأن مشاركتي في مباراة الوحدة بداية الدوري، ولكن وقتها كان موقفي سليماً، حيث لم يخطر النادي بقرار إيقافي من لجنة الانضباط ، ثم مؤخراً أمام الظفرة، حيث كان من المفترض أن أغيب للإيقاف أيضاً».
وأضاف: «عشت في الموسم الماضي أفضل أيامي مع الأهلي منذ انتقالي إليه، وكنت أحد العناصر الفاعلية في تشكيلة الفريق الأساسية، ولكن كل الظروف تعاندني هذا الموسم».
وعن كيفية نسيانه الحصول على 3 إنذارات، وهو ما يجب أن يتذكره كل لاعب بطبيعة الأمر، قال: «صحيح كنت سوف أتذكر أن إنذار مباراة عجمان هو الثالث لو كنت ألعب في كل مباراة، ولكني بين المباراة التي اشترك فيها والأخرى، هناك غياب أسبوعين أو ثلاثة، وبالتالي لم أتذكر ذلك؛ لأنه جرت العادة أن تلك الأمور من صميم اختصاص السكرتارية الفنية».
وعن رؤيته للمرحلة المقبلة، في ظل ضياع 3 نقاط من الأهلي، كما هو متوقع، قال: «أقول للاعبين عليكم بالتمسك بالروح القتالية، خاصة بعد الأداء المتميز أمام الظفرة، والرغبة القوية في الفوز، وعدم إضاعة أي نقطة، وأثق في قدرة زملائي اللاعبين على تعويض النقاط الضائعة؛ لأننا أسرة واحدة، كما يجب أن نظهر مدى ثباتنا في مثل تلك الظروف، أما جماهير الأهلي، فأنا أعتذر لها؛ لأن أسمي ارتبط بأزمات غير مقصودة، وليس لي دخل فيها، وأطالبها بدعم الفريق وملء المدرجات؛ لأن التحديات تزيد مع اقتراب الموسم من نهايته، ونحن لا نزال في منتصف الطريق، والقادم سيكون أصعب ولكن (الفرسان) على قدر المسؤولية دائماً، ونحن متمسكون بالرغبة الكبيرة في المنافسة في البطولات وحصد الألقاب وإسعاد أنصار (القافلة الحمراء)».

من مكتشف الخطأ؟

دبي (الاتحاد) - تضاربت الأنباء الواردة من خلف كواليس أزمة مشاركة عدنان حسين «الموقوف» مع الأهلي أمام الظفرة، حيث أكد الأهلي في بيانه الرسمي حول الواقعة أن شركة كرة القدم اكتشفت الخطأ الإداري غير المقصود، بينما تشير مصادرنا بلجنة دوري المحترفين أن الخطأ تم اكتشافه من اللجنة الفنية، المسؤولة عن مراجعة تقارير المباريات وإعداد الملفات الخاصة بالجانب الإداري من مباريات الجولة ورفعها للجنة الانضباط، وبعيداً عن مكتشف الخطأ، فقد سارع الأهلي لإصدار بيان رسمي حمل اعتذارا للأسرة الأهلاوية عن الخطأ غير المقصود ما فسره البعض بأنه خطوة جريئة تحسب لإدارة «القلعة الحمراء» خاصة أن الفريق قد خسر 3 نقاط حاسمة نتيجة لهذا الخطأ في الصراع الشرس على الصدارة.

الطنيجي: مفاجأة العام الجديد


علي الزعابي (أبوظبي) - أكد خليفة الطنيجي رئيس شركة الظفرة لكرة القدم أن الموقف الذي ترتب عليه حصول الظفرة على ثلاث نقاط، باعتبار الأهلي خاسراً تعد أحدى مفاجآت العام الجديد.
وقال: إنها ثلاث نقاط ثمينة في سجل الظفرة، تقدمنا على إثرها خطوات عدة مهمة في مشوارنا بدوري الخليج العربي، وأتمنى أن تكون دافعاً معنوياً للاعبين قبل المواجهة المرتقبة أمام الإمارات في بداية الدور الثاني، خصوصاً أن النقاط جاءت من المتصدر الأهلي، بغض النظر عن الطريقة التي جاءت منها، وأعتقد أنه بعد وصولنا إلى النقطة الـ 19، حققنا أعلى معدل في تاريخ مشاركات الظفرة بالدور الأول للدوري، وهي نقطة تحسب لجميع العاملين بالنادي.
وأضاف: كنا متابعين القضية منذ البداية، ولكن في هذه الأيام لا تحتاج أن تقوم بإرسال أي احتجاج بفعل الشفافية والوضوح على القوانين والضوابط، فيما يخص مشاركة اللاعبين وقوانين دوري الخليج العربي.
وقال الطنيجي إن مثل هذه الأخطاء تحدث في بعض الأحيان لأسباب عدة، من أهمها تداخل الإيقافات والبطاقات الصفراء في عدد من البطولات.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت