الاتحاد

الإمارات

الكنيسة القبطية بأبوظبي تثمن ريادة الإمارات في سياسة التسامح الديني

الأنبا بيشوي يلقي عظته خلال الاحتفال بحضور علي الهاشمي وعدد من المسؤولين

الأنبا بيشوي يلقي عظته خلال الاحتفال بحضور علي الهاشمي وعدد من المسؤولين

احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية بأبوظبي بميلاد المسيح عليه السلام .وأعربت الكنيسة خلال قداس ليلة أمس الأول عن تقديرها البالغ لسياسة التسامح الديني التي تنتهجها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وتقدم القس أسحق الأنبا بيشوى راعى كاتدرائية الأنبا أنطونيوس بأبوظبي باسم قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية إلى صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائبه وسمو ولي عهده الأمين وإلى أصحاب السمو الحكام وشعب الإمارات بأسمى آيات التهانى والتبريكات بمناسبة العام الجديد مبتهلا إلى الله العلى القدير أن يعود بهذه المناسبة السعيدة بالخير والرخاء على دولة الإمارات وأن يعم السلام والوئام بين أبناء الشعب الفلسطينى وأن يتمكن من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
كما ابتهلت الكنيسة بالصلاة والدعاء إلى الله بأن يعود السلام والاستقرار إلى ربوع العراق ولبنان وكل أرجاء المعمورة.
من جانبة نقل تامر منصور سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة تهنئة الرئيس المصري محمد حسني مبارك لأقباط مصر في دولة الإمارات بعيد الميلاد المجيد معرباً عن شكره وتقديره لدولة الإمارات بقيادة صاحب السمو رئيس الدولة للسماحة الدينية والأمان والاستقرار التي يعيش فى كنفها أبناء الجالية المصرية من مسلمين ومسيحيين.
كما أعرب سماحة المستشار علي الهاشمي مستشار الشؤون القضائية والدينية بوزارة شؤون الرئاسة في كلمته خلال القداس عن التقاء تعاليم الدين الإسلامى الحنيف والمسيحية فى إعلاء قيم الخير والمحبة والسلام ونشرها في ربوع العالم أجمع، مؤكداً على أهمية السياج الديني والأخلاقي الحميد الذي تتمسك به الإمارات في سياستها الداخلية والخارجية بقيادة صاحب السمو رئيس الدولة والتي تأتي امتداداً لمسيرة الخير والمحبة التي غرس بذورها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وشهد لها العالم أجمع.
وقد حضر جانباً من الصلاة بالكاتدرائية ليلة أمس الأول محمد الجنيبي مدير المراسم بديوان سمو ولي عهد أبوظبي وعدد من المسؤولين بهيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف والسفير تامر منصور سفير مصر لدى الإمارات وأعضاء السفارة المصرية وعدد من علماء الدين الإسلامى ورؤساء الجاليات المسيحية وأبناء الشعب المصري من مسلمين وأقباط

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي