الاتحاد

الإمارات

«مؤتمر الاستدامة» يبحث التجارب الناجحة لتعزيز الوعي البيئي

هالة الخياط (أبوظبي)

أظهرت نتائج إحصائيات التدقيق المستمدة من البيانات المتسلمة من 7 جامعات مشاركة في مبادرة الجامعات المستدامة أن 107 لترات هي متوسط استهلاك المياه للفرد في اليوم، و819 كيلوجراماً، معدل ثاني أوكسيد الكربون الناتج عن الاستهلاك الروتيني للطاقة يومياً.
وأشارت إحصائيات التدقيق للعام الدراسي الماضي، والذي تم الإعلان عنها أمس خلال المؤتمر السنوي الثالث للاستدامة، أن متوسط نفايات الجامعات 2505 كيلوجرامات يوميا، و102 كيلو واط لكل ساعة متوسط استهلاك الطاقة للفرد في اليوم، و110 آلاف متر مربع متوسط المساحة الخضراء في الجامعة.
ونظمت هيئة البيئة في أبوظبي وبدعم من شركة أبوظبي للدائن البلاستيكية المحدودة (بروج)، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم - شؤون التعليم العالي، أمس المؤتمر السنوي الثالث للأساتذة والطلبة من مختلف الكليات والجامعات في الدولة، تحت شعار «دور الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم التزام الدولة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة واتفاقية باريس».
ويعتبر المؤتمر السنوي الثالث ضمن مبادرة الجامعات المستدامة في الدولة، وتضم 13 جامعة، ويمثل منصة للمشاركة والتعلم وتبادل الأفكار والمعرفة ومناقشة المشاريع والتجارب الناجحة لتحقيق الاستدامة البيئية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويهدف المؤتمر إلى تشجيع البحوث في مجال الاستدامة، وتسليط الضوء على الدور المهم الذي تلعبه الجامعات في تعزيز رؤية إمارة أبوظبي 2030.
وتضمن المؤتمر جلسة حوارية، بعنوان دور التعليم العالي في تحقيق الأهداف المستدامة البيئة على المستوى الوطني والعالمي شارك فيها الدكتورة نوال الحوسني، المدير التنفيذي للاستدامة والهوية المؤسسية من مصدر، والمهندس عبدالرحمن الجاروشي، مدير كلية أبوظبي التقنية للطلاب، وإيدا تيليش مدير عام جمعية الإمارات للحياة الفطرية، بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، والدكتور فارس هواري، عميد كلية بالإنابة – كلية العلوم الطبيعية والصحية، جامعة زايد، وكريغ هالغرين، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الاستدامة الشؤون المؤسسية في شركة بروج.
وقال أحمد باهارون، المدير التنفيذي لقطاع إدارة المعلومات والعلوم والتوعية البيئية في هيئة البيئة في أبوظبي:«إن الحدث السنوي يأتي كمنصة تتيح لنا التواصل مع الأساتذة والطلبة في جامعاتنا، والتي تعتبر واحدة من المنصات الأكثر فعالية».
وقال عبد الرحمن العتيق، النائب الأول للرئيس التنفيذي بالإنابة للشؤون المؤسسية في بروج: «نحن ملتزمون تماماً بالعمل على حماية البيئة وتعزيز ازدهار المجتمعات التي نعمل بها،» وذلك في إشارة إلى مصنع بروج للبتروكيماويات في الرويس وكافة عمليات الشركة الأخرى المنتشرة حول العالم».
وتنظم هيئة البيئة – أبوظبي هذه المبادرة بدعم من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وشركة أبوظبي للتوزيع وشركة العين للتوزيع وتدوير (مركز إدارة النفايات - أبوظبي) ودائرة النقل.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى