صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

ثلوج على روما وسط موجة صقيع تضرب أوروبا

روما(أ ف ب)

استيقظت روما على أول تساقط للثلوج فيها منذ ستة أعوام أمس في وقت تجتاح أوروبا كتلة هوائية باردة قادمة من سيبيريا ما أدى إلى وفاة أربعة أشخاص وإغلاق المدارس وتعطل السفر إثر انخفاض الحرارة إلى ما تحت الصفر.ويتوقع أن يؤدي الهواء البارد القادم من روسيا خلال الأيام القليلة المقبلة إلى شعور بالصقيع أكبر مما يشير اليه ميزان الحرارة.
ولقي شخصان حتفهما في بولندا بسبب البرد حيث هبطت درجات الحرارة إلى ما دون 26,2 درجة مئوية تحت الصفر خلال الليل في شرق البلاد.
وفي فرنسا، تم فتح مراكز إيواء للمشردين وسط توقعات بانخفاض الحرارة إلى 10 درجات مئوية تحت الصفر، لكن السكان سيشعرون بها وكأنها 18 درجة تحت الصفر خلال الأيام المقبلة.
وعثر على رجلين متوفيين جراء البرد أحدهما متشرد في شرق البلاد.
أما خدمة الأرصاد الجوية البريطانية، فأصدرت تحذيرا باللون الأصفر أمس وتحذيرات برتقالية اللون ليومي الثلاثاء والأربعاء وسط توقعات بتساقط مزيد من الثلوج على شرق بريطانيا.