الاتحاد

دنيا

انطلاق مهرجان الربيع الفني بالدوحة

محمد عبده (الاتحاد)

محمد عبده (الاتحاد)

(الدوحة) - أنهت إذاعة صوت الريان القطرية من إكمال الاستعدات لإطلاق مهرجان الربيع الفني، وقد اتضحت معالم الاستعدادات لانطلاق المشاركة في دورة هذا العام خلال الفترة ما بين 11 و24 فبراير بسوق واقف، وقد تم تشييد المسرح الكبير أوالذي سيسع نحو 4500 شخص إلى جانب تخصيص نحو 500 مقعد لكبار زوار المهرجان في الجهة المواجهة لمنصة المهرجان.
وقد تم الإعلان عن القائمة النهائية التي انضمت إلى لائحة المشاركين في هذه الدورة تضم خمسة أسماء كبيرة في عالم الطرب على رأسها فنان العرب محمد عبده الذي سيشارك لأول مرة في إحدى دورات مهرجان الربيع أو إحدى الفعاليات التي تنظم بسوق واقف؛ حيث يرتقب أن يستقطب حفله الذي قد تتم برمجته في ختام المهرجان جمهوراً كبيراً من عشاق فنان العرب الذي كان أول مطرب عربي يغني في الدوحة مع بداية العام الجديد عندما أحيا السهرة الختامية لمهرجان الدوحة الغنائي العاشر يوم 31 ديسمبر الماضي؛ حيث امتد حفله إلى انبلاج شمس الأول من يناير من العام الحالي.
ثاني الأسماء المشاركة في هذه الدورة هو الفنان السعودي خالد عبدالرحمن الذي يعد أحد نجوم الطرب السعودي والخليجي والذي سيشارك هو الآخر في المهرجان لأول مرة، وإلى جانبه سيشارك أيضا الفنان الإماراتي علي بن محمد في أول لقاء له هو الآخر بإحدى حفلات «صوت الريان».
وتضم اللائحة أيضا الفنان السعودي رابح صقر الذي يرتقب أن يشارك في إحدى ليالي المهرجان بعد أن تعذر عليه الحضور لإحياء حفل ختام فعاليات كأس آسيا للأمم يوم السبت الماضي (29 يناير) بسوق واقف؛ حيث يعول جمهوره على أن يعوض معه ما فاته خلال الحفل الذي سيحييه ضمن فعاليات مهرجان الربيع، علما أنها ستكون المرة الثالثة التي يطل فيها رابح صقر على جمهور سوق واقف عبر بوابة إذاعة «صوت الريان» بعد أن شارك في دورة مهرجان الربيع العام الماضي، وكذا في إحدى حفلات مهرجان الأغنية الشعبية خلال عيد الأضحى الماضي.
وللمرة الثالثة سيسجل الفنان الأردني اللامع عمر العبداللات مشاركته في إحدى فعاليات «صوت الريان» وذلك بعد مشاركته العام الماضي في مهرجان الربيع، وكذا بعد أن أحيا بنجاح إحدى ليالي فعاليات سوق واقف التي نظمتها الشهر الماضي بمناسبة كأس آسيا؛ حيث سيكون حفله بمثابة تجديد للقاء مع جمهوره، خاصة أن الحفلات التي سبق له أن أحياها أكدت على مدى الشعبية التي يتمتع بها داخل الدوحة، هذا إلى جانب تفاوض إذاعة «صوت الريان» مع إحدى الفنانات السوريات من أجل المشاركة في الدورة والتي سيتم الإعلان عن اسمها بمجرد التوصل إلى اتفاق معها.
وبهذه الأسماء يكون عقد المشاركين في الدورة القادمة لمهرجان الربيع قد اكتمل؛ حيث سبق الإعلان عن الأسماء الأخرى وهي: العراقي كاظم الساهر والمصرية شيرين عبدالوهاب والإماراتية أحلام والكويتية نوال والكويتي عبدالله الرويشد واليمني أبوبكر سالم والسعودي طلال سلامة واللبناني جورج وسوف وانضم مؤخراً الفنان ماجد المهندس إلى قائمة المشاركين وكذلك الفنان السوري علي الديك، هذا إلى جانب المطربين القطريين الذين سيتقاسمون ليالي المهرجان مع هؤلاء الفنانين؛ حيث سيشارك كل من الفناني فهد الكبيسي وعيسى الكبيسي ومنصور المهندي وسعود جاسم وغانم شاهين وسعد حمد وسعد الفهد في إحياء ليالي المهرجان الذي يرتقب أن يتم تنظيمه بأسلوب جديد يسهل ولوج الجمهور الكبير المرتقب لحضوره إليه، هذا إلى جانب العمل على ضمان التغطية الإعلامية اللازمة له من خلال توجيه الدعوة لعدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام من داخل قطر وخارجها؛ حيث سيتم قبل كل حفل عقد مؤتمرات صحفية للفنانين المشاركين إلى جانب العمل على تجهيز مركز إعلامي من أجل تسهيل مهمة الصحفيين.
من جانب آخر، وبخصوص ما راج حول اعتذار الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب عن المشاركة في مهرجان الربيع بسبب الأحداث التي تعرفها جمهورية مصر العربية، تم التأكيد على أن شيرين ستكون حاضرة في المهرجان وأنها اعتذرت عن المشاركة في مهرجان ليالي فبراير وليس في مهرجان الربيع، حيث وقعت إدارة المهرجان قد وقعت رسميا مع كل الأسماء الغنائية السالف ذكرها والتي ستشارك على مدى 14 ليلة في تقديم أطباق متنوعة من الطرب، حيث يرتقب أن يشارك في إحياء ليالي المهرجان مطربان اثنان كل ليلة، على أن تخصص بعض الليالي لمطرب واحد فقط.

اقرأ أيضا