الإمارات

الاتحاد

محمد بن راشد يؤكد دعم وتشجيع الأعمال الفنية الهادفة

محمد بن راشد لدى وصوله إلى موقع تصوير المسلسل

محمد بن راشد لدى وصوله إلى موقع تصوير المسلسل

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، دعمه وتشجيعه للأعمال الفنية الهادفة على غرار مسلسل “ أبواب الغيم “ الذي يجري تصويره حالياً في موقع التصوير بصحراء الإمارات جهة منطقة المرموم في دبي، وذلك باعتبارها تعكس التراث العربي بكل مكوناته من شعر وأزياء وخيمة والمكان والإنسان وغيرها، وتعرف بنمط حياة البدوي في الصحراء العربية بلهجة واضحة ومفهومة وأسلوب مشوق لاسيما بالنسبة لجيل الشباب الذي من الواجب عليه أن يتعلم ويتعرف إلى كل تفاصيل حياة الآباء والأجداد والإرث الثقافي والمحافظة عليه وحمايته وتجديده ليبقى حياً يعيش وتعيش معه وبه الأجيال المتعاقبة. جاء ذلك خلال حضور سموه أمس، جانباً من تصوير مسلسل “أبواب الغيم” من خيال وأشعار سموه الذي يشارك فيه أكثر من خمسين فناناً وفنانة من نجوم الإمارات والخليج والوطن العربي.
وقد تابع سموه عن كثب عملية تصوير أحد المشاهد واستمع إلى لهجات الممثلين البدوية، وحاورهم سموه وتجاذب مع المخرج حاتم علي أطراف الحديث حول نجوم المسلسل والسيناريو والحوار الذي أعده السيناريست عدنان عودة ومراحل وأماكن تصوير العمل الذي يتكون من ثلاثين حلقة ويبث على قنوات مؤسسة دبي للإعلام في شهر رمضان المقبل.
ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم القائمين على المسلسل بأن يبدعوا أداء وتصويراً وإخراجاً، حتى يكون العمل فنياً بامتياز، يمكن للمشاهد أن يستمتع بحلقاته ويتفاعل مع الكلمة ومع الفنان نفسه وكل تفاصيل ومفردات المسلسل.
من ناحيته ذكر المخرج حاتم علي خلال تقديم الشرح إلى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بحضور أحمد عبد الله الشيخ مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي أن التصوير سيتم بين صحراء الإمارات والصحراء السورية في تدمر والصحراء المغربية في منطقة مراكش، مضيفاً أن مدة التصوير يمكن أن تستغرق مائة يوم بين هذه المواقع الثلاثة التي تتطلب سفراً وجهداً إضافياً وإبداعاً من كل أفراد طاقم العمل الذين يعملون بروح الفريق الواحد لإنجاز المسلسل بالصورة والشكل اللذين يليقان بالمستوى الجيد والقيمة الرفيعة لخيال وأفكار وأشعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم راعي هذا العمل الفني الأدبي الثقافي الذي وصفه بأنه “يثري الساحة الفنية العربية بكل المعاني والقيم الأصيلة لفارس عربي أصيل وشاعر يتمتع بالحس الوطني والإنساني المتدفق”.
وكان قد أعلن رسميا عن انطلاقة العمل وبدء التصوير لمسلسل “ أبواب الغيم “ خلال مؤتمر صحفي أقيم في موقع التصوير حضره كل من حاتم علي مخرج العمل و عدنان عودة كاتب السيناريو و عبد الله العجلة مدير إدارة الإنتاج الدرامي في مؤسسة دبي للإعلام والعديد من أبطال العمل وحشد من الصحفيين.
وقد بدأ المؤتمر الصحفي بحديث للمخرج قال فيه إن عمله في “أبواب الغيم” هو استكمال لبداية بدأها مع “صراع على الرمال” في العام الماضي لهدف كبير يسير باتجاهه وهو تقديم الدراما البدوية، كدراما تاريخية قريبة من الواقع بعيدا عما رأيناه في كثير من الأعمال الفنية التي تروي حياة البدوي وتقدمه بصورة نمطية لا تلامس الواقع الحقيقي لحياته، وقد قدم هذه الواقعية بسيناريو متقن للسيناريست السوري عدنان عودة لنص من خيال وأشعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأن مراحل تصوير العمل ستستكمل في المغرب بعد دبي ثم في سوريا.
من ناحيته قال الكاتب عدنان عودة إن ما كتبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هو قصة متكاملة ورؤية شاملة للعمل واتت القصائد الشعرية لتسبك العمل وتكون من صلب الحكاية الدرامية وليست للزينة بحيث لو اقتطعنا بعض الأبيات لانهار البناء الدرامي للحكاية كلها التي نشتغل عليها كملحمة تعيد للخيل قيمتها التاريخية، فهو عمل يعيد تكريم الخيل كرمز لكرامة الإنسان العربي من خلال شخصيات درامية تعيش في الجزيرة العربية في فترة مضطربة شهدت وجود قوى مختلفة في المنطقة من أتراك وإنجليز وغيرهم، وتدور الأحداث عبر قرن من الزمن لترصد حياة ما يقارب ثلاثة أجيال متلاحقة.
ويتوقع أن يكون هذا العمل أحد أضخم الإنتاجات العربية الرمضانية في المرحلة المقبلة وبميزانية ربما كانت مفتوحة حقا، كما قال العجلة والمخرج حاتم علي في المؤتمر الصحفي بقصد الخروج بعمل لائق ومهم يدعم توجه المكتب الإعلامي بتقديم أعمال ترقى لمستوى الإنجازات العربية الضخمة.

اقرأ أيضا