الاتحاد

الرياضي

اختبار اليد يبرئ أدريانو من إطلاق النار على فتاة

ريو دي جانيرو (د ب أ) - تأكدت براءة نجم كرة القدم البرازيلي أدريانو أمس الأول من إطلاق النار على فتاة، حيث أسفر اختبار أجري على يد أدريانو، والرجل الذي كان معه في سيارته في 24 ديسمبر الماضي بعد إطلاق الرصاص على يد فتاة شابة، عن عدم وجود آثار لإطلاق النار، حسبما أكد سيرجيو هينريكيز مدير معهد كارلوس ايبولي لعلم الجريمة. وأكد هينريكيز أن النتيجة السلبية للاختبارات لا تعني بالضرورة تجاهل ادعاءات الفتاة ادريني سيريللو بينتو التي تقدمت ببلاغ حول تعرضها لإطلاق نار بطريق الخطأ، مما أسفر عن إصابة الإصبع الصغير بيدها اليسرى.
وأوضح مدير معهد كارلوس ايبولي “من الممكن أن يطلق شخص الرصاص ولا يظهر آثار لإطلاق النار على يده عندما يتم إجراء الاختبار، حيث ذهبت الفتاة إلى المستشفى مباشرة بعد تعرضها لجرح في اليد، وربما هما اغتسلا وتعقما قبل إجراء الاختبارات، التي جرت في المستشفى ذاتها”. وتم إجراء الاختبارات على يد الشخصين المشتبه في تورطهما في الحادث، بناء على طلب المفوض المسؤول عن نظر القضية، فرناندو رييس مباشرة .

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير