الاتحاد

الإمارات

وقف الصيد في خور أم القيوين اعتباراً من الخميس ولمدة 4 أشهر

قوارب صيد في مرسى خور أم القيوين (الاتحاد)

قوارب صيد في مرسى خور أم القيوين (الاتحاد)

سعيد أحمد (أم القيوين)

يبدأ الخميس المقبل، تطبيق قرار إيقاف صيد الأسماك في خور أم القيوين، لإعطاء الأسماك المحلية فرصة للتكاثر وزيادة المخزون السمكي للإمارة، خلال موسم التكاثر. وقال منصور سلطان الخرجي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، رئيس لجنة تنظيم الصيد بالإمارة: إن القرار الذي يستمر قرار 4 أشهر يسهم في زيادة الثروة السمكية بالخور، ويحمي الأمهات من للصيد، ويساهم في دخول أجيال جديدة من الأصبعيات في المصايد، لافتاً إلى أن الأسماك الصغيرة تحتاج إلى أن تنمو بشكل جيد حتى تصل إلى الحجم المناسب، الذي يسمح باصطيادها.
وأشار إلى أن خور أم القيوين، تنمو وتتكاثر فيه الأسماك المحلية مثل الصافي، والبياح، والبدح، والشعم، والنيسر، والشعري وغيرها، ويعتبر من أكبر المواقع التي تشكل حاضنات لبيض الأسماك المحلية، ويتميز بتنوع مصادر الغذاء لها، مشيراً إلى أن تطبيق القرار حقق نتائج إيجابية في زيادة المخزون السمكي في الخور.
من جهة أخرى، شهد سوق السمك بأم القيوين أمس، انخفاضاً ملحوظاً في أسعار معظم الأسماك المعروضة، حيث بلغ سعر «البياح» 90 درهماً للمن، و«الصافي» 260 درهماً للمن، و«الهامور» 220 درهماً للمن، و«الشعري العربي» 160 درهماً للمن، و«البدح» 60 درهماً للمن، و«الجش» 120 درهماً للمن، و«الجد» 80 درهماً للمن، و«القابط» 60 درهماً للمن، و«النيسر» 40 درهماً للمن.

اقرأ أيضا