صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الدبلوماسية والاتصال الحكومي» يعلن الشركاء الاستراتيجيين للمنتدى

دبي (وام)

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي عن الشركاء الاستراتيجيين لـ«منتدى الدبلوماسية العامة والاتصال الحكومي» الذي ينطلق برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الأحد المقبل، وينظمه كل من وزارة الخارجية والتعاون الدولي، مكتب الدبلوماسية العامة، وأكاديمية الإمارات الدبلوماسية ومكتب الاتصال الحكومي.
وأعربت نورة العبار، مدير إدارة الشؤون الإعلامية الاستراتيجية بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي، عن اعتزازها بنيل المنتدى ثقة مجموعة من أهم الجهات المتخصصة في المجال الذي يشكل محور نقاشاته، وفي مقدمتها وزارة الخارجية والتعاون الدولي، والتي تعد الجهة الأولى المسؤولة عن توصيل رسالة دولة الإمارات إلى العالم، ونقل وجهة النظر الرسمية حول أهم القضايا الإقليمية والدولية، وكذلك مكتب الدبلوماسية العامة والأكاديمية ومكتب الاتصال الحكومي.
وثمّنت العبار دعم وزارة الخارجية والتعاون الدولي للمنتدى في دورته الأولى، بما تمتلكه من أدوات وخبرات، قدمت بها نموذجاً يحتذى به في مجال العمل الدبلوماسي بخطاب رسمي، يتسم بوضوح الرسالة وشمولية الرؤية.
ونوهت مدير إدارة الشؤون الإعلامية الاستراتيجية بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالشراكة مع «مكتب الدبلوماسية العامة»، والذي يضطلع بدور فاعل في ترسيخ القوة الناعمة لدولة الإمارات بالشراكة مع الجهات الإعلامية والحكومية والخاصة.
وقالت نورة العبار: «إن «أكاديمية الإمارات الدبلوماسية» تقدم مساهمات مهمة في ضوء مسؤوليتها عن تخريج أجيال جديدة من الدبلوماسيين الإماراتيين القادرين على تمثيل دولة الإمارات في المحافل الدولية».
وأعربت العبار عن تقديرها لجهود «مكتب الاتصال الحكومي» في مجال تعزيز قنوات الاتصال بين الوزارات والهيئات الحكومية، ودوره في التخطيط الاستراتيجي الإعلامي، وتطوير القدرات والكفاءات الإعلامية، ضمن مؤسسات وهيئات الدولة.
من جانبه، قال سعيد العطر، المدير العام لمكتب الدبلوماسية العامة في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل: «لابد أن الكثيرين يتساءلون عن ماهية الدبلوماسية العامة، وكيف باتت أحد أهم عناصر القوة الناعمة لأي دولة تسعى إلى ترسيخ مكانتها بين الأمم والشعوب، واليوم في دولة الإمارات يتفاعل قادتنا والمسؤولون الحكوميون مع مختلف أفراد المجتمع في المجالات كافة ومن خلال سبل التواصل المتاحة كافة».
وقالت نوف تهلك، المدير التنفيذي لمكتب الاتصال الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء: «إن الشراكة مع منتدى الدبلوماسية العامة والاتصال تعكس الهدف المشترك نحو تعزيز الاتصال الحكومي في دولة الإمارات، وبما يواكب مسيرة التنمية الشاملة التي تطال مناحي الحياة كافة في جميع أرجاء الدولة». 
وفي أول انعقاد له، سيستعرض المنتدى أفضل سبل إنجاح عمليات الاتصال الحكومي، وأكثر أساليب الدبلوماسية العامة فاعلية في توصيل الرسائل الحكومية الأساسية، وتوظيف ثورة الاتصال في عصر الإعلام الاجتماعي، ومساندة خطط الاتصال الحكومي، وتأكيد فعاليتها واتساع دائرة تأثيرها.
من جهته، قالت عبير المطوع، مديرة إدارة الاتصال بأكاديمية الإمارات الدبلوماسية: «أدى ظهور أساليب وطرق جديدة في عالم الدبلوماسية العامة والاتصال، لاسيما الوسائل الرقمية، إلى حدوث تغيرات محورية في الأدوات التي تستخدمها الحكومات بغية التواصل والتفاعل مع المجتمعات، وبناء علاقاتها مع الدول».