الاتحاد

الإمارات

الكتبي: مهرجان الرماية المقبل سيقام في منطقة الريف

هزاع أبوالريش (أبوظبي)

أشاد معالي اللواء الركن عبد الله مهير الكتبي قائد الوحدات المساندة بالقوات المسلحة، بالجهود والدعم الذي يحظى به مهرجان الرماية من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تسخير جميع الإمكانيات لإحياء تراث الأجداد وإنجاح مهرجان الرماية.
جاء ذلك خلال استقبال الكتبي لوفود إعلامية من مختلف وسائل الإعلام المحلية، ضيوف مهرجان الرماية، في يومه السادس، والذي يقام في ميدان سبخة الحفار في أبوظبي، وتنظمه قيادة الوحدات المساندة، تحت شعار «عام الخير»، وتستمر فعالياته حتى الحادي عشر من مارس الجاري.
وتبادل الكتبي، الحديث مع الإعلاميين، خلال مؤتمر صحافي، أقيم في موقع المهرجان، حيث أطلعهم على رسالة وأهداف مهرجان الرماية، مشيداً بدور وسائل الإعلام في إبراز مهرجان الرماية، والفعاليات المصاحبة له. ونوه الكتبي في بداية حديثه بمتابعة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتنظيم وإقامة مهرجان الرماية منذ انطلاقته في 2013 وحتى الآن، واهتمام سموه بهذه الرياضية العريقة وتوفير كافة التسهيلات والدعم أمام مشاركة المتسابقين وهواة رياضة الرماية وكذلك زوار المهرجان من كافة أنحاء الدولة.
وكشف خلال المؤتمر، عن قرب افتتاح مجمع رماية جديد في منطقة الريف، على شارع الشيخ محمد بن زايد، طريق أبوظبي - دبي، مضيفاً إلى أن الدورة المقبلة من المهرجان ستعقد في المجمع الجديد، العام المقبل.
وأوضح ، أن مجمع الرماية الجديد، سيشمل كافة أنواع الرمايات، معرباً عن تطلعه أن يشهد المجمع الجديد إقامة بطولات محلية وإقليمية وعالمية»، مشيراً إلى أن الموقع الجديد لن يقتصر على مهرجان الرماية فقط، وإنما ستكون أبوابه مفتوحة على مدار العام».
وأضاف الكتبي: « خلال الدورة الحالية للمهرجان، أقمنا مسابقات مباشرة في 7 أنواع من الرمايات، إضافة إلى رماية يومية مفتوحة للجميع، مثل رماية البندقية للرجال والرماية التراثية المسدس للرجال والنساء ورماية الأولاد والبنات بالإضافة إلى رماية الصحون».
وأكد أن هناك منافسة شديدة بين جميع المتسابقين، في جميع أنواع الرمايات، ولا نزال في انتظار نهائي رماية فرق الصحون، وهي المنافسة الأشد والأكثر اهتماماً وإثارة بين الجمهور والفرق.
وحول الأعداد المشاركة في المهرجان، ذكر أن أعداد المشاركين والضيوف تزداد سنة بعد سنة، مشيراً إلى مشاركة 4735 شخصاً في الدورة الحالية، مقارنة بـ 4354 في الدورة الماضية.

اقرأ أيضا

بأوامر سلطان القاسمي.. زيادة رواتب المتقاعدين في شرطة الشارقة