الاتحاد

دنيا

جامعة «بن ستيت» تعترف باتحاد لطلبة الإمارات في الجامعة

طلبة إماراتيون في جامعة «بن ستيت» (من المصدر)

طلبة إماراتيون في جامعة «بن ستيت» (من المصدر)

قرر بعض الطلبة الإماراتيين في جامعة ولاية بنسلفانيا والمعروفة بجامعة “بن ستيت”، إنشاء اتحاد لطلبة الإمارات الدارسين في نفس الولاية، بهدف تسهيل حياة الطلبة الإماراتيين في الجامعة وعلى جميع الصعد الدراسية والاجتماعية، وقد تم الاعتراف بهذه المنظمة الطلابية من قبل الجامعة، لما لها من دور إيحابي في تمثيل الطلبة والوقوف بجانبهم وخاصة الجدد منهم.
وقام المبتعث الشاب علي النعيمي صاحب فكرة إنشاء الاتحاد، بإنشاء هذه المنظمة بالتعاون مع بعض الطلبة الآخرين بهدف إظهار وتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة بأفضل صورة في جميع المحافل، وعن دافع الفكرة يقول النعيمي مؤسس الاتحاد : “ تم إنشاء الاتحاد من قبل مجموعة من الطلاب الإماراتيين نظراً للعدد الكبير للطلاب والذي يتجاوز 75 طالباً وطالبة”، ويسهم الاتحاد بشكل فعال في دعم الطلبة الإماراتيين وتقوية الروابط وأواصر الصداقة فيما بينهم في الجامعة.
وعن ذلك يقول النعيمي “ يوفر اتحاد الطلبة الدعم والمشورة اللازمة للطلاب الاماراتيين في الناحية الدراسية والعملية من خلال التواصل مع الطلاب الآخرين الذين لديهم التحقوا بالدراسة من قبل، من خلال خبرتهم في التعامل مع قوانين الجامعة والمواد المقررة للدراسة...الخ”، وأوضح علي النعيمي بأن للاتحاد أنشطة وفعاليات أخرى تهدف إلى فتح المجال للطلبة بالالتقاء ببعضهم البعض، “ لا يقتصر دور الاتحاد على على الإرشاد فقط بل نعمل على لم شمل الطلاب الإماراتيين من خلال التجمعات والاحداث التي ننظمها في الأعياد والمناسبات الرسمية، ونهدف بذلك إلى إدخال البهجة لنفوس الإخوة الطلاب بالفعاليات الترفيهية و التعليمية” يضيف قائلاً.
كما توفر هذه المنظمة الطلابية النشطة المساعدات للطلاب من خلال إيجاد مساكن في بداية التحاقهم بالجامعة، وما إلى ذلك من احتياجات أساسية تسهم في استقرار الطالب الجديد نفسياً ليبدأ حياته الجامعية بسهولة ويسر.
المجلس الإداري
ولتأكيد دور الاتحاد وتنظيمه فقد قرر الطلبة الإماراتيون باختيار مجلس اداري لهم، من خلال انتخاب رئيس للاتحاد بشكل سنوي من قبل الطلاب الإماراتيين أنفسهم، ويترأس الاتحاد هذه السنة الطالب علي النعيمي وتم انتخاب الطالب محمد العبيدلي نائباً له، كما يتضمن المجلس الإداري أعضاء ولكل منهم دوره البارز في تعزيز الاهداف التي أُنشأ من أجلها وهم: عبدالله الحوسني، فيصل البريكي، محمد آل علي، محمد المهيري، عمر الظاهري، سعيد الشامسي، جعفر الهاشمي، رضية محمد، شمسة الزعابي، نوف الخميس.
إسهامات طلابية
يعتمد الاتحاد مادياً على إسهامات الطلاب الإماراتيين من خلال التبرعات التي يقومون بها، وعن ذلك يقول النعيمي: “يقوم الاتحاد على إسهامات الطلبة الإماراتيين، وهذا يدل على قوة ومتانة العلاقة بينهم، بالرغم من جميع الظروف”. ويشير النعيمي بأن اعتماد الاتحاد على التبرعات يعوق بعض الأنشطة التي تساعد على تثقيف الآخرين من باقي الجنسيات عن حضارة الإمارات، ويقول :” تحد الإسهامات البسيطة التي يقوم بها الطلبة تبعاً لظروفهم من إقامة فعاليات كبيرة تشمل باقي طلبة الجامعة من مختلف الدول لتقديم حضارة وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة”.
إنجازات ورؤية
بالرغم من العمر القصير للاتحاد والذي تم إنشاؤه من نحو 5 أشهر فقط، إلا أنه تم إقامة العديد من الفعاليات، التي لاقت تقدير وإعجاب جميع الطلاب العرب والخليجيين، حيث تم احتضان أحداث لافتة للنظر، من خلال الاحتفالات في الأعياد الدينية التي يحضرها مئات الطلبة المسلمين في الجامعة، ويقول النعيمي: “لتفعيل دور المنظمة فقد تم افتتاح الموقع الرسمي للاتحاد وهو ( http://www. aeps .com)، والذي يعتبر المصدر الاول للطلاب الإماراتيين في الجامعة من جميع النواحي الدراسية و الاجتماعية”، “ويمثل الموقع حلقة وصل مع عدد كبير بين الطلبة الاماراتيين، حيث يبقيهم على علم بالمستجدات في الدولة من خلال كتابه آخر الاخبار و المقالات” يضيف قائلاً. كما يتطلع رئيس الاتحاد وزملاؤه أن يشمل نشاطهم الجامعات الاخرى في المستقبل القريب، الذي سيسهم في لم شمل جميع الطلاب الإماراتيين وتلبية احتياجاتهم الطارئة في الولايات المتحدة الأميركية، وكل هذا ايضا بشكل تطوعي.
نظراً لعدم إمكانية كتابه جميع الاشياء يجب ان أذكر ان الاتحاد يستقبل الطلاب الجدد من المطار ويلبي الحالات الطارئة للطلاب في جميع الاوقات و كل هذا أيضاً بشكل تطوعي.

اقرأ أيضا