صحيفة الاتحاد

الرياضي

أندرسون: أنا محترف مع من يدفع أكثر

أندرسون

أندرسون

صاحب أول هدف في دوري 2007/2008 وهداف دوري الموسم الماضي، يمتلك قدرات هائلة خاصة داخل منطقة الجزاء، يجيد عقد الصفقات الناجحة مع شباك الفرق المنافسة·
يخشاه المدافعون ويعملون له ألف حساب، ويتعامل مع كرة القدم باحترافية عالية، لذلك كلما كبر سنه زاد تألقه ولمع بريقه فغلفه النضج من كل جانب، وهو الآن ابن الثلاثة والثلاثين عاماً·
إنه المهاجم البرازيلي أندرسون والذي تذوق حلاوة الجمع بين الفوز بالدوري والكأس في الموسم الماضي مع فهود زعبيل بعدما انتقل لهم من فرقة النحل والتي عاد لها هذا الموسم بطموحات جديدة·
قصة أندرسون مع الكرة الإماراتية تستحق إلقاء الضوء عليها فهي مليئة بالأهداف والمناورات·
وفي هذا الحوار نعيش مع القناص الأبيض البرازيلي الذي يفتك بالشباك·
في البداية سألناه: ماذ يمثل لك أول هدف تسجله في الموسم الكروي؟
أمر مهم جداً، حيث أؤكد من جديد عودتي الى بيتي السابق، وأيضاً أقول للجميع أنا هنا ولا أزال أمتلك القدرة على إحراز الأهداف وتشتيت المدافعين·
وما هو سر تألقك رغم بلوغك 33 عاماً؟
العملية بكل سهولة تكمن في أنني أعيش حياة احترافية كاملة، فلا أتناول المشروبات الكحولية وأنام مبكراً وآكل جيداً وأحافظ على تدريباتي، ولك أن تعرف أنني لم أتوقف عن التدريب في حياتي سوى 3 مرات فقط·
دعنا نتحدث عن الموسم الكروي وكيف تراه بعد البداية الساخنة في الأسبوع الأول للدوري؟
أرى أن هذا الموسم سيكون صعباً خاصة بعد فتح الباب أمام المحترف الأجنبي الثالث بالإضافة الى ارتفاع مستوى اللاعبين المواطنين·
بعد فوزك بلقب هداف الدوري في الموسم الماضي مناصفة مع لاعب الشعب علي سامره هل ستحافظ على اللقب، ومن ينافسكما؟
في توقعي سوف يزداد عدد المهاجمين المنافسين على اللقب هذا الموسم، حيث سيظل السباق يضم علي سامره ومعه سعيد الكاس ومهاجم الوصل الجديد أندريه دياز فهو مهاجم هداف وخطير وسوف تكون له كلمة قوية في المباريات القادمة وأنا معهم بالطبع·
الفرق في الاحتراف
ما الفرق بين الشارقة الآن والشارقة قبل ذلك؟
أشعر بمزيد من الجدية لدى اللاعبين بعدما تم تطبيق الاحتراف، وهذا شيء جيد، لكن الفوز بالبطولة يحتاج الى عمل أكثر وجهد أكبر·
وكيف ترى أجانب الشارقة؟
حقيقة مسعود شجاعي لاعب ممتاز ويمتلك قدرات عالية فهو إضافة جيدة لفريق الشارقة، وكذلك اللاعب العراقي الدولي قصي منير والذي يجيد ضبط إيقاع خط الوسط من خلال مركز الارتكاز·
وهل كنت تفضل تعاقد الشارقة مع مهاجم؟
بالنسبة لي لا، لأنني أرى سعيد الكاس أفضل مهاجم وأستريح للعب الى جواره·
''نفسي في الدوري''
الآن وبعد حصولك على الدوري والكأس مع الوصل ماذا تتمنى مع الشارقة؟
أتمنى الفوز بدرع الدوري والذي له مذاق خاص وأيضاً الفوز بلقب هداف الدوري·
ماذا عن البطولات الخارجية؟
علينا التفكير أولاً في الدوري والكأس وبعدها يصبح لكل حادث حديث·
ما هي المشكلة في فريق الشارقة وأضعف خطوطه؟
ضحك أندرسون ورد باحترافية قائلاً: اسأل المدرب فاندرليم·
ماذا يغضبك في الملعب وأثناء المباريات؟
عندما لم أسجل؛ لأن الفريق قد يخسر، فأنا أعشق تسجيل الأهداف مثلما أحب تحقيق الفوز·
لو كان قبل 3 سنوات
* ماذا لو عرضوا عليك الجنسية للانضمام للمنتخب·· ماذا تفعل؟
** الآن عمري 33 سنة ولو كان هذا الكلام والعرض قبل ثلاث سنوات لكان من الممكن، أما الآن فأعتقد أن الأمور صعبة·
كيف ترى منتخب الإمارات؟
كنت في غاية السعادة عندما حقق الفوز بـ''خليجي ''18 في يناير الماضي، والمنتخب يضم لاعبين جيدين ومدرباً ممتازاً، وبالتركيز والعمل الجيد ستصبح لديهم فرصة كبيرة للمضي في مشوار تصفيات كأس العالم·
وما هي النصيحة التي تقدمها للاعبين قبل انطلاقة تصفيات كأس العالم؟
لابد أن يثقوا في أنفسهم وبأنهم سيصلون الى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا ومن ثم يعملون بشكل جاد وبقلب حار· سري للغاية

وقعت للشارقة
قبل الفوز بالدوري مع الوصل

انتقال أندرسون من الشارقة الى الوصل ثم تكرار السيناريو بشكل عكسي عندما تحول هذا الموسم الى الشارقة مرة أخرى شهدا أمورا سرية كثيرة أحببنا أن نلقي عليها الضوء من خلال النجم البرازيلي أندرسون، فعندما واجهناه بأن السبب الرئيسي في انتقاله الى الوصل هو اللاعب الإيراني جواد نيكونام والذي استعاره الشارقة من الوحدة وتألق مع الفريق وحقق معه بطولة الكأس بحضور أندرسون، ونال نيكونام كل ما طلبه من نادي الشارقة مثل السيارة وغير ذلك، فيما لم تتحقق هذه الأمور للمهاجم أندرسون والذي تقل صفقته المادية عن صفقة نيكونام، غضب أندرسون واتخذ قراراً في خاطره يتعلق بقبول أي عرض معقول ليؤكد من خلاله للشرقاوية أنه يستحق أكثر مما يعطونه، وبالفعل عندما ذهب الى الوصل ندم الشرقاوية على رحيله وكان الندم يزداد مع كل هدف يسجله أندرسون·
لكن قصة انتقال أندرسون السرية للوصل بدأت قبل نهاية الموسم بثلاثة أشهر وفي هذا الأمر يقول: كنا مقبلين على مباريات الدور نصف النهائي لبطولة الكأس وطلبني المسؤولون بنادي الوصل وجرت المفاوضات وانتهت الى موافقتي على التوقيع لهم·· وبالطبع اتفقنا على أن يكون الأمر سرياً، ومع اقتراب الموسم على الانتهاء طلب مني الشرقاوية تجديد العقد فطلبت مهلة الى ما بعد العودة من إجازة الصيف في البرازيل ثم عرفوا بعدها أني وقعت للوصل·
وعن عودته الى الشارقة ورفضه تجديد العقد مع الوصل قال اندرسون تلك قصة أخرى·· لقد اتصل بي الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة وعرض عليّ العودة الى الشارقة ووافقت لحبي وحنيني الى نادي الشارقة، وقمت بالتوقيع على العقد بعد الفوز مع الوصل بالكأس وقبل الحصول على بطولة الدوري، ولم يعلم الوصلاوية عن هذا الأمر شيئاً، وقبل مباراتنا الحاسمة والأخيرة مع فريق دبي طلب المسؤولون في الوصل مني تجديد العقد وكان قد سبق السيف العذل·

زوماريو مدربي المفضل

لا يزال أندرسون يتذكر الأيام الجميلة التي قضاها في قلعة الفهود بزعبيل والتي توجها بالفوز بالدوري والكأس، فعندما سألته عن مدربه المفضل، فقال: بلا شك إنه المدرب البرازيلي للوصل زوماريو والذي يمتلك أدوات سحرية ونزعة هجومية وحبا للفوز بالبطولات·

أوليفيرا أحسن لاعب

أبدى أندرسون إعجابه بأكثر من لاعب في الدوري الإماراتي ويحب أن يلعب الى جوارهم سواء كان لاعباً أجنبياً أو محلياً وهنا يقول: أنا شخصياً أرى أن صديقي أوليفيرا هو أحسن لاعب في الدوري الإماراتي، كما أحب اللعب الى جوار سعيد الكاس ومسعود شجاعي واسماعيل مطر ودياكيه الجزيرة والبرازيلي الجديد مع العميد النصراوي ريناتو·

16 يوليو

أكد أندرسون أن عقده مع الشارقة ينتهي يوم 16 يوليو ·2008 وقال: بما أنني محترف فإذا تلقيت عرضاً أفضل من أي ناد آخر وأراه يناسبني فسوف أوافق بالطبع، فتلك هي حياة الاحتراف، ويجب أن نتقبلها كما هي، فأنا أحب نادي الشارقة وأعتبره بيتي، كما أحب الوصل الذي عشت فيه سنة سعيدة·· لكن مستقبل أسرتي هو شغلي الشاغل·

أتمنى 5 سنوات أخرى وأعتزل هنا

عندما سألنا أندرسون خلال حوار معه وكان في الشارقة قبل موسمين عن نهاية مشواره الكروي متى وأين سيعتزل وأين سينتهي به المشوار؟ قال: بعد موسمين سوف أعتزل وبالطبع في البرازيل، لكن الأيام غيرت وجهة نظره 100% في الأمرين عندما سألته هذه المرة فقال: أتمنى الاستمرار في الملاعب 5 سنوات قادمة، لكنني في نفس الوقت سوف أعلن اعتزالي اللعب عندما أشعر أنني أصبحت غير قادر على العطاء·· فاللاعب يجب أن يتخذ قرار الاعتزال في الوقت المناسب وبنفسه بدلاً من أن يرفضه الملعب ويجبر على الاعتزال تحت
وطأة هبوط مستواه أو غير ذلك·

أحتار في ترشيح بطل الدوري

المنافسة على درع دوري هذا الموسم تبدو صعبة جداً؛ نظراً لجاهزية أغلب فرق الدوري، لدرجة أنك تحتار في ترشيح من وتترك من·· وعندما سألنا أندرسون عن الفريق الذي يرشحه للفوز ببطولة آخر دوري للهواة احتار مثلنا ثم قال: هناك أكثر من فريق جاهز مثل الوحدة والجزيرة والعين في طريقه للعودة الى مستواه والوصل والأهلي والنصر والشباب، حقيقة الأمر صعب ومحير·

سنة أم شهر؟

تلقى أندرسون الموسم الماضي عرضاً قطرياً، لكنه رفض، وعندما سألناه عن السبب وراء ذلك وعدم خوض تجربة جديدة في بلد جديد قال: بالفعل تلقيت عرضاً من نادي العربي هناك لكنه كان عبارة عن عقد لمدة شهر للعب معهم في بطولة الكأس لكنني رفضته وفضلت عقد الاستقرار مع الشارقة لمدة عام·