الإمارات

الاتحاد

10 آلاف متطوع في «ماراثون أطفال العالم» بدبي

خلال المؤتمر الصحفي (وام)

خلال المؤتمر الصحفي (وام)

دبي (وام)

أعلن في دبي أمس فعاليات أسبوع العمل الإنساني لمعرض ومؤتمر «ديهاد 2020» الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الفترة من 6 إلى 12 مارس المقبل تحت شعار «الإغاثة: أفريقيا محوراً» بإشراف ودعم من مجالس دبي لمستقبل العمل الإنساني.
يمثل هذا الحدث أحد المبادرات الإنسانية التابعة لمؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد»، ويستهدف إطلاق دعوة إنسانية عالمية للتكاتف والتواصل بين الشعوب لمد يد العون للمحتاجين والمتضررين في أفريقيا، وتعزيز الجهود الجماعية للنهوض بالعمل الإنساني.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مقر مسرعات دبي المستقبل بأبراج الإمارات، بحضور كل من الدكتورة منال عمران تريم المديرة التنفيذية عضو مجلس الأمناء بمؤسسة «نور دبي»، والدكتور عبد السلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض «ديهاد» و«ديساب»، ومحمد عبدالله الزرعوني مدير فرع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في دبي وسارة الصايغ مديرة إدارة الاتصال والتسويق في مجلس دبي الرياضي وموسى خوري عضو في مجالس دبي للمستقبل «العمل الإنساني»، إلى جانب عدد من أعضاء مجالس دبي للمستقبل والمسؤولين والإعلاميين.
وتتضمن فعاليات أسبوع العمل الإنساني «ديهاد 2020» إطلاق «ماراثون ديهاد لأطفال العالم» في 6 مارس المقبل، وستكون انطلاقته من شارع السعادة في دبي من الساعة السادسة صباحاً وحتى العاشرة صباحاً لمسافة 4 كيلومترات وبمشاركة متوقعة تفوق 10 آلاف متطوع من مختلف فئات المجتمع ضمن 202 جنسية تقيم على أرض دولة الإمارات للمشاركة في دعم أطفال أفريقيا، كما يضم فعاليات «الهاكاثون الدولي للإنسانية» والذي ينطلق في أول أيام مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد 2020» - الذي يقام خلال الفترة من 10 إلى 12 مارس المقبل.
ويستمر «الهاكاثون» يومين تحت شعار «الإغاثة الإنسانية لأفريقيا» بمشاركة أكثر من 200 مشارك من الطلاب وأفراد المجتمع وأكثر من 1000 زائر من دولة الإمارات وخارجها، ويستهدف إيجاد حلول للتحديات الإنسانية في أفريقيا والعالم، وذلك ضمن المنافسة على ثلاثة محاور رئيسية هي التكنولوجيا والأجهزة الطبية المستعملة في مجال العمل الإنساني والأفكار والمفاهيم المبتكرة.
ويجمع «الهاكاثون الدولي للإنسانية» تحت سقفه عدداً من المنظمات الدولية وشركات التكنولوجيا والشركات الناشئة والجهات الأكاديمية والطلاب الموهوبين للخروج بأفكار ومشاريع جديدة.
ويضم أسبوع العمل الإنساني لمؤتمر ومعرض ديهاد انطلاقة ورش العمل التي تسبق المؤتمر الرئيسي وتتناول العديد من الموضوعات المهمة المتعلقة بالمساعدات الإنسانية في أفريقيا، بما في ذلك عدد من المناقشات حول عنوان «نظرة عامة على المساعدات الإنسانية في أفريقيا».
ويستضيف الحدث أهم المنظمات المحلية والعالمية المعنية بعمليات الإغاثة والتطوير والمساعدات الإنسانية، وتضم أجندته هذا العام العديد من ورش العمل التي تركز على أهمية العمل الخيري والجماعي في القضايا ذات البعد الإنساني من أجل بناء مستقبل أفضل.
يقام بالتزامن مع الحدث معرض تشارك فيه المؤسسات الحكومية للأعمال الإنسانية والمنظمات غير الحكومية والموردين والشركات وكبريات العلامات التجارية العالمية.
وقال سعيد العطر رئيس مجلس دبي لمستقبل العمل الإنساني الأمين العام المساعد لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، إن معرض ومؤتمر «ديهاد» تحول إلى إحدى أكبر المنصات العالمية التي تتضافر فيها خيرة الجهود في ميدان العمل الإنساني لتبادل الآراء والأفكار وصياغة استراتيجيات عملية وتطوير منهجيات محددة لمواجهة أبرز التحديات الإنسانية، عبر تطوير آليات إغاثية يمكن تطبيقها على نطاق عريض وفق أعلى مستويات الكفاءة والتكامل، وبما يضمن وصولها إلى الفئات المستهدفة.

اقرأ أيضا

تعقيم 200 منطقة في دبي