الاتحاد

الإمارات

تدشين مشروع «أصدقاء المعاقين» بمركز غياثي التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية

دشن مركز غياثي للرعاية و التأهيل التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بالمنطقة الغربية مؤخرا مشروع “أصدقاء المعاقين” وسط حضور عدد من الشخصيات العامة من أهالي المنطقة.
وقالت فاطمة الفلاحي مديرة المركز إن المؤسسة تحرص وعلى مستوى جميع مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها على توثيق العلاقات بين المسؤولين عنها والمجتمع المحلي وإتاحة المجال أمام الراغبين في المشاركة في تقديم الخدمات المتنوعة لتلك الفئات سعياً لإدخال البهجة والسرور في نفوس أبنائنا المعاقين.
وأضافت أنه تم إنشاء مركز غياثي للمعاقين بتاريخ 6 فبراير من العام 2006 وتم افتتاحه رسمياً صيف نفس العام ليكون أحد المراكز التابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية في المنطقة الغربية.
ويقدم المركز خدمات التعليم والتأهيل والتدريب لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة لتنمية مهاراتهم وقدراتهم من أجل دمجهم في مؤسسات المجتمع وتمكينهم من الاعتماد على أنفسهم ، ويقوم المركز بخدمة المجتمع المحلي ونشر الوعي حول مختلف الإعاقات وطرق التعامل معها وكيفية الوقاية منها.
وأكدت مديرة المركز أن مؤسسة زايد العليا وفرت للمركز كافة متطلبات واحتياجات المعاقين من البنية التحتية والمنشآت والمرافق والتجهيزات بما تسهل عليهم وتهدف إلى تأمين الفرص التعليمية المناسبة لهم وتأهيلهم للاندماج في المجتمع والمشاركة الفعالة في مسيرة البناء على أرض الدولة.
وأثنت في ختام كلمتها على الجهود المتواصلة لمختلف الجهات والأفراد المتعاونين مع المركز في تحقيق طموحات المعاقين، ودعمهم لمركز غياثي في تقديم أفضل ما يمكن للرقي بالخدمات الإنسانية الموجهة لهذه الفئة العزيزة على قلوبنا.
وكانت وقائع حفل تدشين المشروع بدأت بعزف بالسلام الوطني، ثم تلى الطالب سيد السيد من مدرسة دار الحكمة للبنين آيات من الذكرالحكيم وألقت مديرة المركز فاطمة الفلاحي كلمة ترحيبية للضيوف ، تلاها فقرة قدمها طلاب مركز غياثي بعنوان “أبطال التحدي”.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: تعازينا للشعب السيريلانكي والعالم