الاتحاد

دنيا

معرض جديد للعباية والشيلة يراهن على الأناقة والبساطة

يبرز المعرض التصاميم الإماراتية الأصيلة (من المصدر)

يبرز المعرض التصاميم الإماراتية الأصيلة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - انطلقت الأسبوع الماضي فعاليات معرض «الخالدية مول للشيلة والعباية» في دورته الأولى بمشاركة 22 شركة محلية وخليجية وسط حضور أبرز العارضين ومصممي الأزياء النسائية بالإضافة إلى العديد من الشركات الرائدة والماركات العالمية في مجالات المجوهرات و الإكسسوارات والذي يستمر حتي 16 فبراير الجاري في مركز «الخالدية» التجاري في أبوظبي.
وتخللت فعاليات المعرض، خلال يومي الخميس والجمعة الماضيين الموافقين 10 و11 فبراير، عروضا للأزياء لعدد من المصممين المميزين حيث تم عرض عباءات وأزياء خليجية وإماراتية أبدعتها نجوم ذاع صيتها في فضاء تصميم الأزياء النسائية الشعبية، واحتضنتها أكبر دور عرض وأزياء في المنطقة، مثل دار الريم للأزياء (البحرين)، دار التصاميم للأزياء (الإمارات)، دار الغلا (الإمارات) ويونيك للشيلة والعباية ( الإمارات).
ويتوقع ان يستقطب المعرض الذي تنظمه شركتي «طموح» و» ايترنتي» للمعارض والمؤتمرات أكثر من 5 آلاف زائر، وسط الإقبال الكبير من الزوار والمهتمين علما أن مركز الخالدية التجاري يستقبل يوميا نحو 20 ألف زائر من مختلف المشارب والفئات في المجتمع.
وقال راشد علي الزحمي مدير عام شركة «طموح» للمعارض والمؤتمرات «يطمح معرض «الخالدية مول للشيلة والعباية» إلى أن يكون المنبر الأول في المنطقة لهذه الصناعة التي تلقى اهتماما خليجيا وعالميا متزايدا عاما بعد عام، وذلك بفضل روعة التصاميم التي تنتجها دور عرض رائدة، سعت إلى تصوير الحضارة والثقافة المحلية من خلال الزي الشعبي، الذي يعتبر أحد المفردات الهامة للهوية الوطنية».
ومن جهة اخرى قالت شمسة المزروعي مدير عام شركة «اتيرنتي» للمعارض والمؤتمرات « أن المعرض ينطوي على أحدث تصاميم الشيلة والعباءة التي تجمع بين الحداثة و الأصالة في الوقت ذاته، حيث أن الأزياء الفاخرة ليست حكراً على ما يأتي من الخارج فقط وإنما يمكننا إرساء معايير الموضة والأناقة بأسلوبنا الخاص، ونهدف من المعرض الى تسليط الضوء على أفضل ما خرج به مصممو الأزياء المحليون حتى يلقوا كل الانتباه والشهرة التي يستحقونها».
وتعد العباءة والشيلة ذات اللون الأسود الزي الرسمي للسيدة الخليجية عامة و حافظ هذا الزي على بساطته فترة من الزمن قبل أن ينتقل عبر أثير الإبداع إلى مجال الموضة العالمية، حيث نجحت محاولات بعض مصممي الأزياء الخليجية التقليدية في نقله إلى موضع اهتمام دور الأزياء والمصممين في العديد من دول العالم، وذلك من خلال استخدام مخيلة متفتحة أضافت للزي النسائي الخليجي معان جديدة للعاطفة والجمال والدفء

اقرأ أيضا