الاتحاد

الاقتصادي

أوباما: برنامج الإنقاذ المالي الأميركي يحتاج إلى إصلاح

باراك أوباما ينتقد في مقابلة تلفزيونية آلية عمل خطة الإنقاذ المالي الحكومية

باراك أوباما ينتقد في مقابلة تلفزيونية آلية عمل خطة الإنقاذ المالي الحكومية

حث الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما على إصلاح برنامج الإنقاذ المالي الحكومي والبالغة قيمته 700 مليار دولار، وقال في مقابلة أذيعت أمس انه يجب أن يزيد تدفق الائتمان الى العائلات والشركات·
وأضاف اوباما انه مثل كثيرين يشعر بخيبة أمل إزاء العملية التي كشف عنها برنامج الحافز بكاملها، وقال في مقابلة مع تلفزيون ''ايه·بي·سي'' انه لا يوجد إشراف كاف على البرنامج، وأضاف ''وجدنا هذا الاسبوع في تقرير أننا لا نتتبع أين تذهب هذه الأموال''·
ورداً على سؤال عما اذا كان يريد ان يطلب الرئيس جورج بوش من الكونجرس استخدام النصف الثاني من اموال برنامج الحافز، لم يرد اوباما الذي يتولى السلطة في 20 يناير الجاري بصورة مباشرة، لكنه قال انه يريد ان يرى تغييراً في البرنامج لتقديم المزيد من المساعدة للعائلات لتجنب حبس الرهونات وزيادة تدفق الائتمان للشركات الصغيرة·
وزار كبار مساعدي اوباما الكونجرس يوم الجمعة الماضي لتهدئة مخاوف المشرعين بشأن اقتراحه الذي سيجمع بين تخفيضات ضريبية ومساعدة للولايات ومشروعات الاعمال العامة، ولاقى الاقتراح معارضة من مشرعين جمهوريين وديمقراطيين بشأن هذه الخطة بسبب تكلفتها العالية والتخفيضات الضريبية المقترحة·
وقال اوباما إن خطته ستوفر نحو 500 ألف وظيفة عن طريق الاستثمار في الطاقة النظيفة، وذلك من خلال التزام بمضاعفة انتاج الطاقة البديلة في الاعوام الثلاثة القادمة، وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة لمليوني منزل أميركي·
وكرر اوباما تحذيره من أن الانتعاش لن يحدث بين عشية وضحاها، وأن الموقف من المرجح أن يزداد سوءاً قبل أن يتحسن، وقال في مقابلة ''ايه بي سي نيوز'' إن الأمر سيتطلب ايضاً تضحية شخصية من الأميركيين وتراجع أولويات اخرى·
وقال في المقابلة المسجلة مسبقاً ''أريد أن أكون واقعياً هنا، ليس كل شيء تحدثنا عنه خلال الحملة سيكون بوسعنا إنجازه بنفس الوتيرة التي كنا نأملها''·
وقال اوباما ''سيتعين على كل شخص أن يعطي''، وقال إن التقرير أظهر أن خطة الانتعاش ستعيد زهاء 400 ألف شخص للعمل في إصلاح البنية التحتية للبلاد مثل الطرق والجسور والمدارس وتجهيز كيلومترات بخطوط الحزمة العريضة·
وقال ''وأخيراً، لن نوفر فقط الوظائف، بل سنوفر ايضاً المساعدة لهؤلاء الذين فقدوا وظائفهم وللولايات والأسر التي تأثرت بشدة بهذا الركود''·

اقرأ أيضا