الشارقة (الاتحاد)

اعتمدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس جائزة الشارقة للأسرة الرياضية، تشكيل مجلس أمناء جائزة الشارقة للأسرة الرياضية في دورتها الثالثة، وذلك بهدف تشجيع روح الرياضة والانتماء وسط الأسر الإماراتية، والحث المستمر على المشاركة في شتى مجالات الرياضة، وتحقيق الإنجازات، وإبراز هذه الجهود من خلال التنافس على الفوز بمختلف فئات الجائزة.
وأصدر مجلس الشارقة الرياضي، قراراً بتشكيل مجلس أمناء الجائزة، برئاسة عيسى هلال الحزامي، وعضوية كل من ندى عسكر النقبي أميناً عاماً للجائزة، إلى جانب خولة جاسم السركال وحنان محمد المحمود والدكتور صلاح طاهر الحاج ونجلاء عبدالله الشامسي ومحمد علي بن حماد الحمادي.
وقال الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي: إن جائزة الشارقة للأسرة الرياضية تتواصل في دورتها الثالثة، بناءً على رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، للإسهام في بناء مجتمع يقوم على روح الولاء والانتماء، وتشجيع ممارسة الرياضة، وتعزيز دور الرياضة في حياة الأسر، وإبراز أثرها، وكذلك تعزيز الهوية الوطنية.
وأضاف: لهذه الجائزة دوافع ومحفزات كبيرة للأسر لتشجيعها على الرياضة، إيماناً بدورها في اكتشاف المواهب وصناعة الأبطال الرياضيين، وإبراز نماذج يحتذى بها، وتهيئة الأجواء المناسبة لهم، وفتح باب التنافس أمام الأسر، ليكون من بينها رياضي مميز وصاحب إنجازات.
وأوضح عيسى هلال الحزامي، رئيس مجلس أمناء الجائزة، أن إمارة الشارقة برؤى وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، ودعم قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، اختارت أن تبني منظومة عمل متكاملة لتحقيق مشروعها الحضاري.. فلم تتوقف الجهود، منذ أكثر من أربعة عقود حتى اليوم، عن الاستثمار بالإنسان الذي يعد الركيزة التي استندت عليها الإمارة، لتبني مجتمعاً قادراً على تحقيق تطلعاتها المستقبلية.

اختصاصات المجلس
1- الإشراف على أعمال الجائزة
2 - وضع اللوائح الفنية للمعايير وفئات المشاركة
3- اعتماد نظم ومعايير التحكيم
4- رفع النتائج للاعتماد
5 - رفع تقرير عن الجائزة