الاتحاد

ألوان

مسلسلان و3 أفلام لـ«أبوظبي للإعلام» في «مكناس للدراما»

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «أبوظبي للإعلام» عن مشاركتها في الدورة السادسة من مهرجان مكناس للدراما التلفزيونية، الذي يقام في المملكة المغربية خلال الفترة من 10 – 15 مارس، تحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة.
وتتمثل مشاركة «أبوظبي للإعلام» في مهرجان مكناس من خلال مجموعة من الأعمال الدرامية الناجحة التي جرى بثها مؤخراً عبر قنواتها التلفزيونية، كما تأتي مشاركتها من خلال وفد رسمي برئاسة سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام «أبوظبي للإعلام»، وعدد من المسؤولين والمديرين التنفيذيين في أبوظبي للإعلام، إلى جانب فنانين ومنتجين إماراتيين.
والمهرجان مناسبة سنوية توفر ديناميكية ثقافية وفنية بمدينة مكناس، وتنعكس إيجاباً على الحركة الاجتماعية وتخلق رواجاً اقتصادياً وسياحياً بالمدينة، إضافة إلى خلق نقاش جدي حول الدراما التلفزيونية بين العملين في القطاع والجمهور، حيث تشارك «أبوظبي للإعلام» في المهرجان من خلال المسلسل الإماراتي «خيانة وطن» الذي نجح في تسليط الضوء على التنظيم السري، وحاز على عدد من الجوائز الرفيعة وتقدير النقاد، بالإضافة إلى المسلسل العربي التاريخي «سمرقند» اللذين قامت الشركة بإنتاجهما عام 2016، إلى جانب عرض ثلاثة برامج وثائقية أخرى من إنتاج أبوظبي للإعلام، وهي، «فن التبوريدة» من إنتاج أبوظبي للإعلام، الذي يتحدث عن فنون الفروسية المغربية التقليدية ونشأتها.
كما تعرض الوثائقي «جزر السلام» الذي يروي قصة الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة، والوثائقي «واحة الكرامة» الذي يتحدث عن النصب التذكاري وظروف بنائه وارتباطه بتضحيات أبناء الإمارات في ساحات الشرف.
وقال سعادة محمد إبراهيم المحمود، العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام: «إن مشاركتنا في هذا المهرجان العربي العالمي، تؤكد اهتمام أبوظبي للإعلام بالوصول إلى أكبر قاعدة من جماهيرية عربية على مستوى المنطقة، ويدعم مهمتنا في تعريف صناع الإعلام والأطراف المعنية بجودة المحتوى الإعلامي المبتكر والمسؤول والهادف الذي يخاطب مختلف شرائح الجمهور على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.
وأشار المحمود إلى أن أبوظبي للإعلام تواصل العمل على تكريس حضورها ومكانتها بوصفها نموذجاً للإعلام الناجح والقادر على تقديم كل ما هو جديد ومتميز، وبخاصة الأعمال الدرامية التي نجحت في استقطاب معدلات مشاهدة عالية.
وأضاف المحمود أن هذا المهرجان يعتبر واحداً من الفعاليات الرئيسة في صناعة الدراما العربية، والتجديد والتعرف على الممارسات التي تدعم توجهاتنا في المحافظة على ريادتنا الإعلامية وتطوير أدائنا، في إطار مساعينا الرامية إلى تطوير عملنا ومواصلة نجاحاتنا في تقديم محتوى إعلامي هادف يساهم في إثراء التوجهات الثقافية التوعوية والتنويرية الإنسانية.

اقرأ أيضا